غرفة أبوظبي تبحث العلاقات التجارية مع فرنسا وفنلندا

اجتمع سعيد بن جبر السويدي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع ريستو ريكولا سفيرفنلندا لدى الدولة وقد رحب رئيس الغرفة خلال اللقاء بالشركات الصناعية الفنلندية التي تخطط للاستثمار في امارة أبوظبي, وقال اننا نامل في رؤية المزيد من الشركات الصناعية الفنلندية تؤسس شراكات صناعية مع الشركات والمؤسسات الوطنية في الامارة وخاصة في مجال التكنولوجيا المتطورة وقطاع النفط والغاز, موضحا ان التسهيلات والخدمات المتوفرة تساعد كثيرا في انجاح المشروعات الاستثمارية بالاضافة الى قدرة اسواق الدولة والاسواق المحيطة على استيعاب منتجات هذه الشركات. ودعا الشركات الفنلندية الى تكثيف مشاركتها في المعارض العامة والخاصة التي تنظم في امارة أبوظبي مشيرا الى ان هذه المشاركات سوف تدعم تطوير علاقات التعاون الاقتصادي وتساهم في زيادة حجم المبادلات التجارية. كما تطرق البحث خلال اللقاء الى التعاون في مجال التدريب بين الغرفة والمؤسسات التدريبية والمهنية الفنلندية. كما التقى مع لوك فيشتر رئيس مجموعة رجال الاعمال الفرنسيين لدى الدولة حيث تم خلال المقابلة مناقشة تطبيق بنود اتفاقية تاسيس المكتب الاماراتي الفرنسي لتنمية الاعمال والتي جرى توقيعها في نهاية الشهر الماضي بين الغرفة وهيئة المشروعات الفرنسية, والتي نصت على تاسيس مكتب مشترك في أبوظبي لتنفيذ بنود الاتفاقية. وقد اكد رئيس الغرفة على ان هذا المكتب يعتبر نقطة تلاقي ومركز لرجال الاعمال الفرنسيين في أبوظبي وقناة مهمة لتوطيد وتعزيز اواصر علاقات التعاون بينهم ونظرائهم بدولة الامارات عامة وأبوظبي خاصة مؤكدا بانه سيقوم بالاعداد لعقد اللقاءات والاجتماعات الثنائية بين رجال الاعمال في البلدين مع اضطلاعه بالعديد من المهام والتي تاتي في مقدمتها الترويج للاستثمارات الفرنسية في امارة أبوظبي والتي تعد احد اهم اهدافه الرئيسية. وقال الى ان هذا المكتب سيقوم من خلال خططه بالترويج لامارة أبوظبي في فرنسا كمركز تجاري ومالي صناعي منفرد على مستوى دول المنطقة وسيتولى عملية التنسيق مع غرفة التجارة والصناعة لدى البلدين من اجل توفير كافة البيانات والمعلومات عن المناخ الاستثماري والفرص الاستثمارية ومجالات التعاون الاقتصادي والتجاري في كل دولة لتوفيرها امام رجال الاعمال والمستثمرين الامر الذي سيعزز من فرص اقامة شراكة حقيقية في مختلف مجالات الاستثمار بين الجانبين حيث سيتولى المكتب تقديم الارشادات اللازمة لغرفة أبوظبي حول كيفية الاستفادة من الخدمات التي توفرها غرف التجارة الفرنسية وجمعيات رجال الاعمال وسيوفر كذلك مجالات واسعة للاستفادة من الخبرة الفرنسية المتميزة وخاصة في المجال الصناعي بهدف تعزيز مزيد من الروابط والتعاون في الاستثمار في هذا القطاع الاقتصادي الاستراتيجي. أبوظبي ــ مكتب (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات