تجار أردنيون يطالبون بالسماح باستيراد الحليب من دول التعاون

يطالب تجار اردنيون يعملون في مجال الصناعات الغذائية السماح لهم باستيراد الحليب السائل من دول الخليج العربي التي انضمت الى منظمة التجارة العالمية. وأكد هؤلاء ان مطالبتهم هذه تأتي (تماشياً مع انضمام الاردن رسميا الى المنظمة الدولية والتي تحث على ازالة موانع التبادل التجاري بين دول المنظمة). واشار التجار في عرائض ارسلوها لعدد من الوزارات الحكومية في الاردن الى ان حظر الاستيراد يتعارض مع قوانين منظمة التجارة الدولية, وذلك لوجود قوانين اردنية تتعارض مع مواد في اتفاقية انضمام الاردن الى WTO وأوضحوا ان قوانين المنظمة الدولية تقضي بالغاء اي قوانين تتعارض مع بنود اتفاقية التجارة الدولية (تلقائيا). جدير بالذكر ان الاشكالية في حظر استيراد الحليب السائل من دول الخليج العربي ليست قانونية بقدر ما تتعلق بقضية المواصفات والمقاييس الاردنية لصناعة المواد الغذائية, حيث تحظر قوانين وزارة الزراعة الاردنية استخدام الحليب السائل المصنع من مسحوق الحليب (البودرة) في صناعة الالبان المحلية, الا ان تجار المواد الغذائية الاردنيين يرون ان هذه القوانين وضعت قبل توقيع الاردن على اتفاقية التجارة العالمية, وان الاشكالية قانونية وتقضي بالغاء كافة الانظمة والقوانين التي تتعارض مع بنود الاتفاقية. ويرى مراقبون اقتصاديون ان مبررات الحكومة في حظر استيراد هذا الحليب محلولا وجاهزا غير قانونية الحكومة الاردنية بالإسراع في حل هذه الاشكاليات التي تسبب إضرار فادحة, لاسيما وان المستوردين يستثمرون ما يقارب العشرة ملايين دولار امريكي في استيرادها, إضافة الى نفقات دعاية واعلان تصل الى مليون دولار. وتوقعت مصادر اقتصادية ان تلجأ الحكوة الاردنية الى تعديل قوانينها التي تتعارض معبنود اتفاقية التجارة العالمية والسماح باستيراد الحليب السائل من دول الخليج العربي والتي تقوم بتصنيع العديد من أنواع هذا الحليب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات