منظمة الجمارك العالمية تشيد بالدور البارز لمكتب الريلو بجمارك دبي

اختار مكتب تبادل المعلومات احد ادارات منظمة الجمارك العالمية والمعروف باسم (الريلو) مكتب الريلو بدائرة موانىء وجمارك دبي كأفضل مكاتب الربط المحلية بمنطقة الشرق الاوسط الامر الذي يعد انجازا كبيرا، لدائرة جمارك دبي حيث لم يتعد عمر هذا المكتب عام واحد حينما اصدر الدكتور عبيد صقر بوست مدير عام دائرة الموانىء والجمارك رئيس منظمة الجمارك العالمية قرارا بانشاء هذا المكتب للعمل نحو حماية المجتمع من الاخطار والممنوعات من خلال تبادل المعلومات مع المكاتب الممثلة على مستوى العالم وتحليل هذه المعلومات التي تتعلق اساسا بقضايا المخدرات والغش والتدليس التجاري والجمارك. وقد ناقش المكتب الاقليمي للريلو بمنطقة الشرق الاوسط خلال اجتماعه التنسيقي الذي عقد بمقره بالرياض خلال الفترة من 23 حتى 26 من اكتوبر الماضي والذي شارك فيه عبدالله الخاجة مدير مكتب الريلو بجمارك دبي قضايا عديدة تهم المكتب في مرحلته الحالية وأكد على اهمية استمرار التواصل فيما بين المكاتب المحلية التابعة له واوصى بمتابعة احدث الانظمة والبرامج التي تطرحها منظمة الجمارك العالمية وتطبيقها في جميع هذه المكاتب. وقد افتتح الاجتماعات خالد الوزني مدير عام الجمارك الاردنية رئيس الاقليمي لمنظمة الجمارك العالمية لمنطقة الشرق الاوسط بحضور كل من حسان بعاج المنسق الاقليمي لمكاتب الريلو بمنظمة الجمارك العالمية ومدراء مكاتب الريلو في كل من الامارات والسعودية وقطر وعمان والبحرين والكويت ولبنان والاردن واليمن وهي المكاتب المحلية التابعة للمكتب الاقليمي بالرياض. وقدم عبدالله الخاجة خلال الاجتماع ورقة عمل تتعلق بتطور العمل بمكتب الريلو بجمارك دبي وهيكله التنظيمي والانظمة التقنية التي استحدثها لانجاز اعماله وقوبلت باستحسان كبير من قبل الوفود المشاركة. وقد رفع المجتمعون توصية الى منظمة الجمارك العالمية بوضع هيكل تنظيمي للمكتب الاقليمي بالرياض كما اوصى بالعمل على وضع اللوائح اللازمة لممارسة المكاتب لاعمال الداخلية. كما اوصى بتكثيف الدورات التدريبية التحليلية من قبل منظمة الجمارك العالمية لموظفي مكاتب الريلو المحلية وتكثيف تبادل المعلومات بين هذه المكاتب والمكاتب الاقليمية الخاصة بضبطيات المخدرات والغش التجاري. واتفقت الدول الاعضاء على انجاز برنامج موحد خاص بتبادل المعلومات وتحليلها يتوافق مع التقنيات الحديثة التي تطبقها منظمة الجمارك العالمية واهمها الموقع الالكتروني المعروف بالـ(Sen) حيث كانت المنظمة طلبت من الدول الاعضاء وضع تصميم لبرنامج داخلي يتماشى مع هذا النظام الذي تقوم من خلاله بتبادل المعلومات وتحليلها. وأكد مديرو مكاتب الريلو بالمنطقة على ضرورة قيام جميع هذه المكاتب بالاشتراك في التحليلات التي يقوم بها المكتب الاقليمي بالرياض للقضايا والسبل المبتكرة للتهريب والغش التجاري من اجل التوصل الى سبل مواجهتها. جدير بالذكر ان المكتب الاقليمي للريلو كان قد انشىء في الرياض عام 1995 وهو واحد من احد عشر مكتبا اقليميا تابعا للمنظمة تغطي الاقاليم المختلفة وهي ـ بالاضافة اليه ـ مكتب غرب وشمال اوروبا ومقره المانيا ـ مكتب وسط وشرق اوروبا ومقره بولندا ـ مكتب شرق آسيا والباسيفيك ومقره اليابان ـ مكتب وسط افريقيا ومقره الكاميرون ـ مكتب غرب افريقيا ومقره السنغال ـ مكتب شرق ووسط افريقيا كيينا ـ مكتب كينيا الكاريبي ومقره بورتوريكو ـ مكتب امريكا الشمالية ومقره الولايات المتحدة ـ مكتب امريكا الجنوبية ومقره شيلي بالاضافة الى مكتب شمال افريقيا ومقره المغرب. وكما يقول عبدالله الخاجة مدير مكتب الريلو بجمارك دبي فإن هذه المكاتب الاقليمية تعقد اجتماعا سنويا برئاسة المنسق العام لمكاتب الريلو وتكون دائما على اتصال دائم بالمكتب الرئيسي في بروكسل. وفي الوقت نفسه فإن المكاتب المحلية ـ التابعة للمكتب الاقليمي ـ تعقد اجتماعا سنويا آخر بإحدى الدول الاعضاء. وأكد عبدالله الخاجة ان الريلو ليس جهة ضبطية لقضايا التهرب أو التحايلات الجمركية او الغش التجاري لكنه يقوم بتلقي وتبادل المعلومات الخاصة بها بين مكاتبه المختلفة واجراء الدراسات والتحليلات الشاملة عليها. ويقول ان بعض المعلومات التي تأتي الينا قد تتعلق بمعلومات عن الاساليب الجديدة في التهريب وطرق وخطوط السير الجديدة لها وبدورنا نقوم بتوفيرها لمفتشي الجمارك كما يتم تبادل هذه المعلومات مع مكاتب الريلو المختلفة, كما ان هناك اتفاقية بين الريلو والانتربول الدولي لتبادل المعلومات التي تسهم في حماية المجتمعات من ارتكاب مثل هذه الجرائم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات