برعاية حمدان بن راشد ، افتتاح فعاليات الآفاق السويسرية في دبي 14 نوفمبر

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة تقام في دبي خلال الفترة من 14 حتى 16 نوفمبر الحالي فعاليات الآفاق السويسرية والتي تعد اكبر حدث سويسري في منطقة الخليج، على الاطلاق وينظمها مجلس العمل السويسري في دبي وبدعم ومساندة قوية من الحكومة السويسرية وسفارتها في ابوظبي والقنصلية العامة في دبي. وسوف تشمل هذه الفعاليات انشطة اقتصادية وتجارية وثقافية وفنية وترفيهية وعلمية مكثفة حيث يقام المعرض التجاري بمبنى غرفة التجارة والصناعة بالاضافة الى عدة ندوات مهمة بينما تقام الانشطة الثقافية والفنية والترفيهية في سيتي سنتر ومراكز تسوق اخرى بالاضافة الى خور دبي وترعاها 40 شركة ومؤسسة حكومية وخاصة من كل من سويسرا والامارات ومنها بالأساس وغرفة تجارة صناعة دبي ومدينة دبي للانترنت وسلطة المنطقة الحرة بجبل علي بالاضافة الى مجلس العمل السويسري وتشهد حضور 150 شخصية سويسرية مرموقة بالاضافة الى اعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي في كل من الامارات والسعودية والكويت والبحرين وقطر وايران وباكستان والهند. وسوف تتخلل هذه الفعاليات توقيع بروتوكول تعاون بين دبي ومدينة جنيف يوقعه عن دبي قاسم سلطان مدير عام البلدية وعمدة جنيف بيير موللر, بينما يصل الى دبي اختفاء بهذه المناسبة باسكال كوتشبين. المستشار الاتحادي وزير الاقتصاد السويسري والذي يشغل في الوقت نفسه منصب حاكم البنك العالمي EBRD ويمثل سويسرا لدى منظمة التجارة العالمية. حيث سيلقى كلمة الافتتاح يوم 14 نوفمبر. وكان قد تم انتخابه للمجلس الاتحادي عام 98 واعيد انتخابه للهيئة العليا المؤلفة من 7 مستشارين لمدة 4 سنوات في العام الماضي. وقد تم الاعلان عن هذه الفعاليات امس خلال مؤتمر صحفي كبير عقد بمبنى غرفة تجارة وصناعة دبي حضره كل من احمد البنا مساعد المدير العام للغرفة لشئون الدراسات والعلاقات الدولية وفرانسوا باراس سفير سويسرا لدى الدولة وجان كلود هانمان القنصل العام لسويسرا في دبي واندريه بيسانج رئيس مجلس العمل السويسري ومنذر اكرم جمعة من بلدية دبي. وقد اشاد السفير السويسري بالعلاقات القوية والحميمة التي تربط بلاده بالامارات واشار في هذا الصدد الى الزيارة التي كان قد قام بها الى سويسرا صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة قبل 25 عاما حيث شهدت العلاقات بعدها تطورا متناميا في كل المجالات وبصورة مستمرة. وقال فرانسوا باراس اننا في سويسرا نعمل على تنمية هذه العلاقات وتطويرها في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية قائلا ان سويسرا خلال السنوات الماضية قد تفاعلت مع حركة العولمة التي تسود العالم مشيراً في هذا الصدد الى التطورات الاقتصادية التي شهدتها الامارات والمشاريع التقنية العملاقة التي أطلقتها حكومة دبي ومنها مدينة دبي للانترنت, وقال اننا حريصون على التواجد في هذه المشاريع الكثيرة التي وجدت صدى عالميا طيبا حيث ان هناك تقدما ملحوظا في سويسرا في مجال تقنية المعلومات. ومن جانبه أكد أحمد البنا مساعد المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي حرص الامارات على تنمية هذه العلاقات والمحافظة عليها, مؤكدا دعم الغرفة والجهات الحكومية في دبي لفعاليات الآفاق السويسرية التي من شأنها دفع عجلة العلاقات بين البلدين الى الأمام, وقال ان العلاقات التجارية بين دبي وسويسرا قد شهدت نموا جيدا خلال السنوات الماضية, وأعلن انها وصلت الى 4.1 مليار درهم عام 1999 وذلك فيما عدا المنتجات البترولية. وقال: إن صادرات سويسرا الى دبي تتركز أساسا في المعدات والماكينات الصناعية والاقمشة والمنتجات المصنعة والمجوهرات والكيماويات, وأضاف ان المنتجات السويسرية قد حققت تواجدا جيدا بالاسواق الخليجية, وكان سندها في هذا النوعية الجيدة. وأشار الى ان حركة السياحة فيما بين دبي وسويسرا قد شهدت تزايدا ملحوظا خلال السنوات الماضية, مشيرا في هذا الى شهرة سويسرا بالمعالم السياحية التي تستقطب ملايين السياح سنويا. وأضاف البنا ان من شأن الآفاق السويسرية توفير المزيد من المعلومات عن سويسرا وبلدان المنطقة لدى الزوار, بالاضافة الى ما تحدثه من تنشيط العلاقات التجارية التاريخية بين دبي وسويسرا. وقال ان سويسرا قد اتخذت خطوات جيدة لدخول حلبة المنافسة الدولية من اجل المحافظة على مركزها كدولة متقدمة اقتصاديا, مشيرا الى تقدمها في مجال تقنية المعلومات والانترنت في الوقت الذي تحقق نجاحا سياحيا هاما, وقال انها تريد المحافظة على هذه القطاعات بصفة دائمة. وألقى اندريه بيساتنج رئيس مجلس العمل السويسري الضوء على بعض الفعاليات التي تشهدها الآفاق السويسرية حيث قال ان عمدة جنيف سيقدم نبذة مختصرة عن مدينة جنيف, وسيوجه كل من سلطان احمد بن سليم رئيس مجلس ادارة سلطة المنطقة الحرة بجبل علي وعبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي كلمة الى المؤتمر الذي يعقد بمبنى الغرفة. كما سيتحدث خلاله احمد بن بيات المدير التنفيذي لمدينة دبي للانترنت وسليمان المزروعي السكرتير العام للمركز العربي للاتصالات والعلاقات الدولية. كما سيقوم البروفيسور د. فرانز بلانكارت المعروف عالميا ببحث مستقبل المركز المالي السويسري. وسيعرض البروفيسور تي.اتش زيلتنر مدير المكتب الاتحادي السويسري للصحة العامة وعضو المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية للقضية الحيوية الخاصة بالعناية الصحية والبحوث, وسيتحدث ميشال فيرلا نائب مدير ادارة الاسواق في السياحة السويسرية عن السياحة في سويسرا. وطبقا لأندريه بيسانج رئيس مجلس الاعمال السويسري فإن الآفاق السويسرية هي فرصة عظيمة لا للسويسريين فحسب, بل للعرب وأصحاب الاعمال في الخليج كذلك, وهي فرصة سانحة لغرض تقوية روابط العمل الحالية والدخول في علاقات عمل جديدة, وقال: إننا نأمل في بناء وتوطيد اتفاقيات عمل على المدى الطويل في مجال التقنيات الحديثة وقطاعات هامة كقطاعات التعليم والصحة بين المدن الخليجية والسويسرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات