سوق دبي الحرة تسجل أعلى معدلات في المبيعات الشهرية

وصلت مبيعات سوق دبي الحرة الى أعلى معدلاتها خلال شهر اكتوبر الماضي, حيث سجلت مبيعات المجمع التجاري في المطار 2 .72 مليون درهم (6 .19 مليون دولار) وهو ما يعتبر أعلى مبيعات شهرية تحققها سوق دبي الحرة منذ تأسيسها قبل 17 عاما, وهذا الرقم يعادل المبيعات السنوية خلال عام 1984. وقد بلغ عدد عمليات الشراء اليومية ما يقارب 16400 وحدة بيع, وهذا يرمز الى ان حجم المبيعات في سوق دبي الحرة قد ازداد بشكل ملموس بعد افتتاح المجمع التجاري الجديد في مبنى الشيخ راشد. وتعادل مساحة المبنى الجديد اربعة أضعاف مبنى السوق الحرة القديم, حيث تبلغ مساحته 5400 متر مربع, ويضم المركز الجديد مجموعة متنوعة من المنتجات والبضائع الجديدة. وخلال شهر اكتوبر زاد حجم مبيعات الذهب بمعدل 23%, في حين زادت مبيعات العطورات بمعدل 14%. أما الزيادة الكبيرة في حجم المبيعات فقد تم تحقيقها في بعض المنتجات من الفئات الجديدة مثل الملابس النسائية حيث زادت المبيعات بمعدل 196%, والكهربائيات كذلك وصل الى 48% مما جعلها ثالث أكبر فئة مبيعات خلال الشهر, حيث وصل حجم مبيعات هذه الفئة بمفردها ما يعادل 9 .6 ملايين درهم (8.1 مليون دولار) خلال اكتوبر. كما ان الزيادة كانت واضحة في المجمع الجديد لمبنى القادمين في مطار دبي, حيث وصل حجم المبيعات الى ما يعادل 5.2 % من مجمل المبيعات. وقال كولم ماكلوجلين المدير التنفيذي في سوق دبي الحرة في تعليقه على هذه النتائج: (ان الزيادة في حجم المبيعات هي ليست الا تعبير حقيقي عن النجاح الذي حققه المركز التجاري الجديد, وهو يظهر ايضا الجهد الذي بذل من اجل الوصول الى هذا النجاح. إن سوق دبي الحرة تتطلع الى ان يصل حجم المبيعات السنوية الى 791 مليون درهم (215 مليون دولار). ويأتي الاعلان عن هذه الزيادة في حجم المبيعات في الوقت الذي حصلت فيه سوق دبي الحرة على جائزة أفضل سوق تجزئة في مطار لهذا العام, التي تم تقديمها خلال حفل توزيع جوائز الفرونتير السنوي في مدينة كان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات