شراكة استراتيجية بين شركتين محلية ودولية لتوظيف المواطنين

اعلنت الشركة الوطنية للموارد البشرية أمس عن توقيع عقد شراكة استراتيجية مع احدى ابرز الشركات العالمية المتخصصة في مجال التوطين وهي شركة نيكولسون انترناشيونال الرائدة في مجال التوظيف وادارة الموارد البشرية. وقال محمد مبارك رئيس الوطنية للموارد البشرية في مؤتمر صحفي عقده أمس بحضور ممثلي الشركة العالمية انه بموجب العقد ستقوم نيكولسون انترناشيونال بالعمل على تطوير ودعم الخدمات التي تقدمها الوطنية للموارد البشرية للباحثين عن فرص عمل من شباب المواطنين. كما ستقوم بدعم المؤسسات الحكومية والخاصة التي تسعى لتوطين وظائفها. وأكد مبارك ان عقد الشراكة مع شركة اجنبية لا يعني استقدام عمالة اجنبية من هذه الشركة وانما مجرد الاستفادة من خبرتها العالمية على ان يكون جميع موظفي الشركة من المواطنين تماشيا مع الهدف العام للشركة. واوضح ان شركته منذ تأسست قبل ثلاث سنوات استقبلت حتى الآن اربعة آلاف طلب توظيف لمواطنين من داخل الامارات عبر فرعيها في دبي وابوظبي وانها نجحت في توظيف عدد كبير ولكن لا تزال النسبة دون المستوى المطلوب. واشار الى ان شركة (نيكولسون انترناشيونال) لها خبرة كبيرة في مجال التوظيف في عدد كبير من بلدان العالم منها الصين وبولندا ولها 34 فرعا حول العالم وبالتالي ستعمل على دعم خطط التوطين في الامارات وكل دول مجلس التعاون الخليجي من خلال الوطنية للموارد البشرية. واعلن عن خطط مستقبلية للشركة لفتح فروع لها في دول مجلس التعاون ستبدأ بالسعودية ثم البحرين وعمان وقطر مشيرا الى ان نسبة التوطين في السعودية والبحرين وعمان حاليا 25% وان الامارات تسعى حاليا للوصول الى نفس المستوى الامر الذي يعزز اهمية الاستثمار في هذا المجال. واشار ايضا الى ان المنظمة العالمية للهجرة ذكرت في تقريرها الاخير سعي دول الخليج لتوطين 75% من الوظائف لديها بحلول عام 2020 وهو ايضا ما يعزز جهود ودور الوطنية للموارد البشرية. وذكر محمد مبارك ان شركته تستهدف اساسا التوطين في القطاع الخاص ورغم ذلك فإن لديها العديد من العملاء من الدوائر الحكومية التي تطلب مواطنين للعمل الى جانب شركات عالمية كبيرة في الدولة وشركات من القطاع الخاص والمجموعات التجارية. ومن ابرز هذه الشركات العالمية جيليت ومجموعات الغرير والفطيم وبنوك المشرق واتش اس بي سي وستاندرد شارتر وغيرها. خطة للتأهيل وقال مبارك ان دور شركته يقتصر حاليا على التوظيف وتلبية مطالب العملاء سواء الشركات التي تطلب عمالة مدربة وجاهزة او المواطنين الباحثين عن فرصة عمل. وانها لا تقوم بالتدريب او التأهيل غير ان لديها خطة لادخال عملية التدريب والتأهيل مستقبلا ضمن نطاق عملها. واشار الى ان اهتمام الحكومات الخليجية بقضية التوطين ووضع نسب مئوية محددة كما هو الحال في البنوك يجعل دور الشركة اكثر اهمية. واضاف: تتجه العديد من الشركات العاملة في مختلف المجالات في جميع انحاء العالم الى الاستعانة بشركات اخرى تشاركها الاهداف والرؤى لسد احتياجاتها وتعويض النقص الذي قد تعاني منه في مجال عملها لتوفر الخبرة المطلوبة التي يتم الاستعانة بها في مجال الدراسات والبحوث الميدانية والدورات التدريبية المتخصصة اضافة الى توفير الدعم والمساندة والاستشارة عند الحاجة. التوظيف والتوطين من جهته قال ديفيد نيكولسون رئيس مجلس ادارة نيكولسون انترناشيونال: نحن على ثقة ان السمعة الطيبة التي تتمتع بها (الوطنية للموارد البشرية) كشركة وطنية عاملة في مجال التوظيف ومساعدة المواطنين على ايجاد فرص عمل مناسبة حسب تخصصاتهم, والخبرة العالمية التي تتمتع بها (نيكولسون انترناشيونال) ستجتمع معا للوصول الى نظام اكثر فعالية للسير بعملية التوظيف والتوطين في الامارات نحو آفاق اوسع لما فيه مصلحة العملاء من الافراد والمؤسسات. واكد جراهام تومسون عضو مجلس الادارة المنتدب في منطقة الشرق الاوسط لدى (نيكولسون انترناشيونال) ان الشركة سوف تقدم كل الدعم والمساندة للشركة الوطنية للموارد البشرية لتطوير الدورات التدريبية التي تنظمها بحيث تواكب آخر التطورات العالمية في هذا المجال, بالاضافة الى تطوير عملها في مجال التوظيف والتوطين وادارة اعمالها, والتركيز بشكل خاص على احتياجات المواطنين في الامارات وتعزيز مهاراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات