تشكيل اللجان وفرق العمل اللازمة لانجاح اجتماعات (الدوليين) بدبي

قامت اللجنة المنظمة لاجتماعات مجلس محافظي صندوق النقد الدولي والبنك الدولي بتشكيل لجان وفرق عمل منبثقة عنها, وفق الهيكل الاداري العام للجان, وضمن اطار الجهود المبذولة لتهيئة كافة مقومات وعناصر النجاح للمؤتمر بما يضمن استضافة متميزة ورائدة تنفرد بها الامارات. وصرح المهندس ابراهيم شريف بالسلاح مدير الادارة المالية في بلدية دبي المنسق العام للمؤتمر ان قائمة اللجان المتفرعة قد تضمنت في توزيعها لجنة المالية والمشتريات والتسويق, لجنة المواصلات الداخلية, لجنة تجهيز المنشآت, لجنة الخدمات الطبية, لجنة العلاقات العامة والخدمات الادارية, لجنة المواصلات الخارجية والشحن, لجنة الاتصالات والحاسب الآلي, اللجنة الأمنية, اللجنة الاعلامية, لجنة المعيشة والاقامة. مشيرا الى انه ستقوم هذه اللجان برفع تقرير الى اللجنة التنفيذية يتضمن اسماء الاعضاء اضافة الى التصورات والاقتراحات التي يرون انها تخدم الاهداف المنشودة وذلك بالتنسيق والمتابعة مع المنسق العام. واضاف انه قد تم رصد 100 مليون درهم ميزانية للمؤتمر يتم تغطيتها من خلال حكومة دبي والحكومة الاتحادية, كما يتم تفعيل دور القطاع الخاص في دعم المؤتمر. واوضح مدير الادارة المالية في بلدية دبي المنسق العام لاجتماعات مجلس محافظي صندوق النقد الدول والبنك الدولي انه وفق التقديرات الأولية فان المؤتمر يحتاج الى 3 آلاف موظف سيجرى العمل على تأهيلهم وتدريبهم بشكل يتوافق واحتياجات العمل في هذا المجال, وقد تم بالفعل مخاطبة كليات التقنية بهذا الشأن وابدت استعداداتها للمشاركة الفعالة في توفير الكادر الوظيفي, مشيراً الى ان اللجنة المنظمة تعكف حاليا على دراسة احتياجات المؤتمر من المنشآت والتجهيزات اللازمة لاستضافة 16 الف شخص من وفود الدول الرسمية والخبراء الماليين والمهتمين والاعلاميين. وأكد المهندس بالسلاح انه سيتم اتخاذ عدد من الاجراءات والخطوات بهدف الترويج للحدث, على سبيل المثال اعداد صفحة على الانترنت وربطها بعدد من الدوائر ذات الاختصاص مثل دائرة السياحة والترويج التجاري, كما ان هذه الخطوة ستساعد على تغطية النشاطات وخدمة قطاع كبير من المهتمين مثل الصحافة وذوي الاختصاص وأعضاء اللجان وغيرهم, كما انه سيتم الاستعانة بشركات متخصصة في مجال الترويج والاعلان لتسويق المؤتمر بالشكل المرجو. وذكر في ختام تصريحاته ان المؤتمر بحاجة الى اعداد وتحضير جيد ومدروس لتحقيق الطموحات في ان تكون استضافة مدينة دبي للمؤتمر هي الأكثر تميزا والأفضل على مستوى المؤتمرات التي عقدت على مدى عمر المؤتمر, وبما يعزز توجهات الامارات في ترسيخ نهج اقتصادي ريادي يحقق الأهداف المنشودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات