نتائج خليجية قياسية لشركة تي إن تي ونمو عائداتها بالإمارات

مع احتفالها بمرور عشرين عاما على تواجدها بمنطقة الخليج , أعلنت شركة تي إن تي العالمية المتخصصة في مجال التوزيع السريع عن تحقيقها لنتائج قياسية لعائداتها، وحجم عملياتها خلال الربع الثالث من السنة الحالية عبر مكاتبها المنتشرة بمنطقة الخليج العربي حيث جاءت هذه النتائج متسقة مع حجم النمو السنوي العام للشركة بالمنطقة. في الوقت نفسه احتفلت الشركة بتولي مارك بيل منصب المدير العام الجديد للشركة بالمنطقة والتي تشمل تغطية أعمال الشركة في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وذلك بعد انتقال مايك أوجل المدير العام السابق للمكتب لتولي منصب المدير العام لشركة تي إن تي بمنطقة شرق أوروبا و اليونان. وحول نتائج الشركة بالدول الثلاث أوضح مارك بيل المدير العام الجديد للمكتب أن العائدات حققت زيادة قدرها 24 % خلال الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بينما قدر حجم الزيادة في مجمل العمليات بنحو 23 % مقارنة بنفس الفترة من العام 99 في الوقت الذي قدر فيه مارك بيل نسبة النمو العامة لإجمالي عائدات الشركة للعام 2000 بما يوازي 25% مقارنة بالعام 99. و عن أداء شركة تي إن تي في دولة الإمارات خلال الفترة السابقة قال مارك بيل المدير العام لعمليات الشركة بمنطقة الخليج العربي باستثناء السعودية - و التي تتبع عملياتها مكتباً أخر للشركة إن الإمارات تعد السوق الأولى في تريب الدول الثلاث التي يغطي المكتب عملياتها بنسبة زيادة في العائدات قدرت بـ 29 % من إجمالي العائدات بينما أشار إلى أن عمليات الشركة في الإمارات حققت زيادة نسبتها 27%. وحول تقييمه لأداء الشركة في الدولتين الأخريين قال مارك بيل إن النتائج التي حققها مكتب الشركة في الكويت كانت مذهلة مشيرا إلى أن السوق الكويتية نشطة و تنمو بشكل مطرد بالنسبة لنشاط الشركة هناك أما البحرين فألمح إلى أن النشاط فيها لم يكن بنفس القوة حيث أعزا ذلك إلى صغر حجم السوق هناك الأمر الذي أدى إلى إحداث حالة من التشبع هناك إلى حد ما0 وأكد مارك بيل عزم شركة تي إن تي الهولندية الأصل على توسيع حجم أعمالها و دعم نشاطها بالمنطقة مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة بل العام المقبل بالتحديد سيشهد عدداً من المبادرات التي سوف تتبناها الشركة من أجل الرقي بمستوى الخدمة المقدمة لعملائها من خلال عدد من المنتجات و الحلول الجديدة. و أوضح مدير عام تي إن تي لعمليات الخليج أن السنة المقبلة ستشهد تعزيز الشركة لموقعها بدولة البحرين من خلال خيارين الأول هو إنشاء مركز جديد لها و الخيار الآخر هو توسيع المركز التابع لها حاليا هناك في الوقت الذي سيمتد نشاط تطوير الشركة لخدماتها بمنطقة الخليج العربي ليشمل تقليل وقت انتظار البضائع (الترانزيت) و تدعيم الحلول الشبكية و الإنترنت . وعن المكانة التي تحتلها شركة تي إن تي في ساحة التوزيع السريع بالمنطقة قال مارك بيل ان الشركة تحتل المرتبة الثانية بالدول الثلاث الإمارات و الكويت والبحرين بحصة سوقية قدرها حوالي 17 % وقال إننا نطمح في زيادة هذه الحصة من خلال مشروعات التطوير التي ننوي إطلاقها في الفترة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات