القرقاوي: الملكية بنسبة 100 % لمدة 50 سنة قابلة للتجديد

قال محمد عبدالله القرقاوي المدير العام لسلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والتجارة الالكترونية والاعلام التي تعمل في اطارها مدينة دبي للاعلام ان المشروع سيعمل في تكامل مع مدينة دبي للانترنت وذلك بهدف توفير بيئة مثالية ومناسبة للأعمال في دبي. وقال في تصريحات صحفية عقب المؤتمر الصحفي لسمو ولي عهد دبي ان العلاقة وثيقة بين وسائل الاعلام والانترنت في هذا العصر الذي أصبح فيه الانترنت ذاته أحد أهم أدوات الاعلام والمعرفة. وكشف القرقاوي ان مدينة دبي للاعلام كمنطقة حرة توفر ملكية مشاريع للاجانب بنسبة 100% لمدة 50 سنة قابلة للتجديد, كما توفر تسهيلات وخدمات وبنية أساسية لا مثيل لها, الى جانب ما توفره دبي ذاتها لكونها مركزا اقليميا عالميا للأعمال وما سينعكس من وراء ذلك على أية مشاريع تقام في دبي. وحول التشابه بين دبي للاعلام وغيرها من المشروعات الأخرى قال القرقاوي ان دبي للاعلام مشروع مختلف بما يستهدفه من اهداف وما يضمه من خدمات وتسهيلات. وحول العلاقة بينه وبين دبي للانترنت قال ان المشروعين يعملان تحت مظلة واحدة هي سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والتجارة الالكترونية والاعلام وسيكون هناك تكامل وتعاون وثيق خاصة وان المجالين اصبحا الآن في عصر الانترنت أكثر تشابكا وتداخلا. وحول عدد مراحل المشروع قال القرقاوي ان المرحلة الأولى سيتم تدشينها في يناير المقبل وان عدد المراحل لا يمكن تحديدها الآن ولكن سيترك هذا لحينه. وأكد القرقاوي على ان المشروع يختصر كافة الاجراءات والخطوات لتسجيل الشركات في خطوة واحدة, مشيرا الى ان كل شيء يتم عن طريق ادارة المنطقة. كما كشف عن وجود ما يسمى حاضنات للاعلاميين تتمثل في أماكن يمكن من خلالها لأي شخص اعلامي وليس مؤسسة ان يبدأ مشروعا صغيرا داخل مدينة دبي للاعلام, الى جانب طابق خاص للاعلاميين (فري لانسر). وحول وجود نية لانشاء قناة فضائية خاصة لدبي داخل المشروع, قال القرقاوي ان المشروع يعمل على خلق القاعدة والبيئة المناسبة لعمل القنوات الفضائية أكثر مما يسعى لخلق قنوات فضائية خاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات