تقرير البيان الأسبوعي عن سوق الذهب والمجوهرات المحلية ، المعدن الأصفر يسجل أدنى مستوياته السعرية منذ 14 شهراً بفعل الدولار

واصل الاصفر الرنان اداءه الحسن بالسوق المحلية للاسبوع الثاني على التوالي بفضل مبيعات تجزئة شهدها السوق وطلب متميز من الجالية الهندية التي تواصل احتفالاتها بعيد الديوالي وشجع على ذلك استمرار عروض الذهب السعرية، المنخفضة عالمياً بضغط الدولار حيث ان التراجع بسعر المعدن سجل اكبر انخفاض له منذ 14 شهراً. مما شجع على وجود طلبات اضافية من بعض المتعاملين على امل تحقيق مكاسب على المدى البعيد. وقال سعيد دميان من مجوهرات سعيد ان الطلب سجل ارتفاعاً بنسبة تتراوح بين 15 ـ 20% خلال الاسبوعين الماضيين وشكل الهنود القاسم الاكبر في مقدمة الراغبين بالشراء, بينما جاء السياح في المركز الثاني بالمتسوقين حيث استقطب معرض جيتكس اعداداً كبيرة من هذه الفئة وذهب قسم غير قليل منهم إلى سوق الذهب والمجوهرات المحلية لشراء مشغولات ذهبية او فضية بالاضافة إلى المجوهرات. واضاف ان انعقاد دورتين لمعرضين متخصصين للذهب والمجوهرات في الامارات احدهما بالشارقة والآخر في أبوظبي خلال شهر واحد ساهم في الترويج لمبيعات متنوعة سواء من قبل تجار محليين او عارضين اجانب وصب ذلك في مصلحة السوق. واشار دميان إلى ان السوق يتوقع ان يحافظ على مستوى ادائه الحالي خاصة وان الفترة المقبلة تشهد مناسبات يزداد فيها الطلب على المعدن مثل احتفالات رأس السنة وشهر رمضان والعيد ثم مهرجان دبي للتسوق كما انه يتوقع ان يرتفع الطلب خلال شهر رمضان بوجود برامج ترويجية خلال المهرجانات التي يشهدها الشهر سواء في دبي او الشارقة احتفاء بهذه المناسبة. وقال متعاملون بالسوق وتجار تجزئة انه بالاضافة إلى ان السعر المتدني للمعدن حالياً يكون عامل جذب لبعض الفئات فإن التراجع يصيب قطاعاً آخر من العملاء بنوع من الترقب والحذر خاصة من جانب هؤلاء الذين يرغبون في التخلص من مصوغاتهم القديمة واستبدالها بالجديد. ومن ناحية المجوهرات اكد حلمي محمد طه من الفردان للمجوهرات ان الطلب على المجوهرات عادي وان كان هناك تحسناً بعض الشىء عما كان عليه الوضع قبل الصيف مشيراً إلى ان السياح يعتبرون من زبائن السوق الجيدين خاصة للمجوهرات. واكد ان السوق بانتظار التحسن فالوضع الحالي عادي بالنسبة لمبيعات المجوهرات ولكن لا يمكن ان ننكر وجود تحسن مقارنة بوضع ما قبل الصيف. وبالنسبة لاسعار المعدن خلال الاسبوع فقد بدأ الاسبوع بسعر 266 دولاراً و55 سنتاً يومي السبت والاحد, وتراجع في بداية التعاملات بالاسواق الدولية إلى 266 دولاراً و5 سنتات يوم الاثنين, ولكنه سجل انخفاضاً آخر يوم الثلاثاء ليصل إلى 264 دولاراً و80 سنتاً ثم يرتفع إلى 265 دولاراً و66 سنتاً يوم الاربعاء وإلى 265 دولاراً و5 سنتات يوم الخميس وإلى 265 دولاراً و54 سنتاً يوم الجمعة بينما كان السعر يوم الجمعة السابق 265 دولاراً و 55 سنتاً اي بانخفاض دولار واحد. وبالنسبة لسعر المعدن بالعملة المحلية فقد بلغ سعر العشر تولات 3670 درهماً مقابل 3685 درهماً الاسبوع الماضي اي بانخفاض 15 درهماً وبلغ سعر الاونصة 977 درهماً مقابل 981 درهماً اي بانخفاض 4 دراهم, وبلغ سعر جرام الذهب عيار 24 بدون مصنعية 30 درهماً و5 فلوس مقابل 31 درهماً و89 فلساً, وعيار 22 بسعر 28 درهماً و8 فلوس مقابل 128 درهماً و65 فلساً, وعيار 21 بسعر 27 درهماً و50 فلساً مقابل 27 درهماً و 90 فلساً, وعيار 18 بسعر 23 درهماً و50 فلساً مقابل 23 درهماً و80 فلساً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات