دبي تستضيف مؤتمراً عالمياً حول اخلاقيات الانترنت 19 الجاري

أعلن اسكندر زلمي المدير العام في مركز الخليج للابداع في اخلاقيات المهنة والعمل على تنظيم المركز لمؤتمر دولي حول اخلاقيات شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) الذي تتواصل فعالياته ليومين متتاليين من 19 وحتى 20 نوفمبر الجاري في قاعة المؤتمرات بمبنى غرفة تجارة وصناعة دبي, وسط مشاركة واسعة من مجموعة من الشركات الرائدة في تطوير وابتكار نظم المعلومات وتكنولوجيا الاتصال بصورة عامة, بالاضافة الى عدد من المراكز والمعاهد الاقليمية المتخصصة في القطاعات الانتاجية المتباينة, كما يشارك في المؤتمر عدد من الدوائر المحلية التي قطعت شوطاً في تحويل حكومة دبي الى حكومة الكترونية مثل شرطة دبي, الى جانب تفاعل مؤسسات مالية تمثل دولا مختلفة من دول العالم مع فعاليات الحدث كالبنوك وأسواق الاوراق المالية. يسلط مؤتمر أخلاقيات الانترنت الذي يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزير الدفاع ولي عهد امارة دبي الضوء على النقلة الهائلة التي شهدها قطاع الاقتصاد بشتى فروعه نتيجة للثورة المعلوماتية لدرجة ان أطلق بعض الخبراء والمحللين الاقتصاديين عليه (الاقتصاد الرقمي), كما يتطرق المحاضرون الى أبرز التحديات التي تواجه العمليات التي تتم بصورة يومية في مختلف المبادلات والتعاملات التجارية بواسطة الانترنت تماشيا مع مقتضيات الاقتصاد العالمي الحر مع الاشارة الى ايجابيات وسلبيات هذه التوجهات الحديثة التي تستهدف التغلب على الاجراءات البيروقراطية ضمن منظومة الاقتصاد التقليدي منذ ما يزيد على 15 عاما مضت. قال اسكندر زلمي: (أدى التغير السريع في مناخ النشاط الاقتصادي العالمي في يومنا هذا الى بروز علاقات وممارسات غير مألوفة سابقا, فالأسواق آخذة بالتوسع والتعدد وحدودها تتبدل باستمرار, وتتكون تحالفات استراتيجية في حين تتراجع وتذوب اخرى, بحيث تواجه القيم والعادات والتقاليد القائمة والمتصلة بكيفية تيسير وانجاز الاعمال وادارة المؤسسات تحديا متناميا نتيجة لهذا التغيير). مضيفا ان الأمر ينطبق على المؤسسات والشركات العامة ومؤسسات القطاع الخاص على حد سواء, وأصبحت الاخلاقيات المهنية تشكل حافزا رئيسيا للتطور الاقتصادي والاستثمار, مما يتطلب من الشركات والمؤسسات صياغة معاييرها ومبادئها في هذا المضمار, على ان تكون متجانسة مع المعايير والمقاييس العالمية حتى ترتقي بممارساتها بواسطة الشراكة والتعاون مع الهيئات الحكومية والتربوية, وتضيف الى جودة منتوجاتها وخدماتها. وحول دور مركز الخليج للابداع في أخلاقيات المهنة والعمل أوضح مدير عام المركز انه يسعى لتقديم مجموعة كبيرة من الخدمات ذات الجودة العالمية لتطوير اسواق الدول الخليجية بصورة خاصة, وبقية اسواق منطقة الشرق الاوسط بصورة عامة, وذلك من خلال أبحاث ودراسات متخصصة في مختلف المجالات الاقتصادية, من بينها تقديم الاستشارات في مجال أخلاقيات المهنة والعمل والامتثال القانوني بالاضافة الى صياغة الاهداف والرؤى الاستراتيجية للشركات متباينة النشاطات, وتزويد الجهات المعنية بالممارسات التجارية والاقتصادية والصناعية بحاجتها من الدراسات التقييمية الميدانية المعلقة بنشاطاتها, وصياغة نماذج النشاط المهني وأسس التقيد بأخلاقيات المهنة والعمل. مؤكدا ان المركز يتولى كذلك تنظيم برامج في مجال اخلاقيات المهنة والعمل, كما ينظم مقابلات مع موظفي المؤسسات والشركات بهدف اجراء ابحاث ميدانية, بالاضافة الى وضع استراتيجيات تهدف الى تصميم وتطبيق برامج أخلاقيات المهنة والعمل داخل المؤسسات ذاتها. أما بالنسبة لحجم نشاط مركز الخليج للابداع في أخلاقيات المهنة والعمل على صعيد منطقة الخليج فإنه يوفر فرصا لجذب الاستثمارات الخارجية وتوسيع قطاع الأعمال, كما يساهم بشكل فعال في تحويل منطقة الخليج الى مركز اقتصادي ذي ثقل عالمي من خلال خلق مناخ صحي ومثالي لعمل المؤسسات العامة والخاصة بحيث يعين المركز جميع تلك المؤسسات في المنطقة على بلورة برامج ومعايير لممارسات مهنية ذات مستوى عالمي. وفيما يتعلق بأهم المحاور التي يدور حولها مؤتمر اخلاقيات الانترنت, أشار زلمي الى انها تنقسم الى ثلاثة محاور رئيسية أولها يتناول موضوع (اخلاقيات مهنية في الخدمات المالية والمصرفية في البنوك الكترونيا), التي تشمل آليات حماية العملاء والحد من الجرائم الالكترونية وغيرها من التجاوزات التي ترتكب في حق مستخدمي شبكة الانترنت لانجاز معاملات مصرفية من قبل العابثين, بحيث يثبت صحة بعضها عدد من كبار المصرفيين في المنطقة من خلال أحدث التقارير العالمية والأرقام والاحصائيات في هذا الصدد, منها مشاركة سوق دبي المالي, في حين تركز الندوة الثانية على (الملكية الفكرية في التجارة الالكترونية) عبر استعراض مجموعة من البرامج الالكترونية والوسائل الدفاعية عن هذه البرامج مثل جدران النار, ويشارك في الندوة الثانية مسئولون من شركة مايكروسوفت الرائدة في ابتكار الانظمة والحلول البرامجية عالميا. أما بالنسبة للندوة الثالثة فإنها تتطرق الى أهم التحولات التي تواجهها القوانين المتصلة بتعاملات الانترنت وكيفية التصدي لها, ويثري الحديث في الندوة مدراء من مركز حماية سرية المعلومات العالمي الذي يتخذ من واشنطن بالولايات المتحدة مقرا له. وتوقع الكسندر زلمي ان يتراوح عدد الحاضرين والمشاركين في فعاليات مؤتمر اخلاقيات الانترنت ما بين 200 الى 250 مشاركا من انحاء مختلفة من العالم. ومن الخطط المستقبلية لمركز الخليج للابداع في أخلاقيات المهنة والعمل, بيّن مدير عام المركز انه تأسس منذ أكثر من سنتين في امارة أبوظبي, وسوف يفتتح قريبا مكتبا تابعا له في دبي بحيث يعد مركزا اقليميا غير ربحي يدعمه فنيا وتقنيا مركز متخصص في أخلاقيات المهنة بالولايات المتحدة الامريكية, نجح في انشاء مراكز متعددة في المجال ذاته في كل من: كولومبيا, روسيا واسطنبول بهدف ربط المراكز جميعها بشبكة لتفعيل الحوار المتعلق بالتطورات الاقتصادية العالمية بين ثقافات العالم المتباينة أملا في توفير معايير خاصة بكل دولة شريطة اتساقها مع المعايير المتعارف عليها. يعتزم المركز التحول الى مؤسسة وطنية في المستقبل عبر تشكيل مجلس امناء من مواطني الامارات بالاضافة الى كوادر بشرية وطنية والتواصل مع شتى الدوائر والمؤسسات المحلية والخاصة من خلال دعمها باستثمارات تربوية وتثقيفية في مجال أخلاقيات المهنة والعمل. كتبت لولوة ثاني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات