على هامش معرض جيتكس.. اتحاد مصنعي المواد المستهلكة في الطباعة بأوروبا يتوسع بالمنطقة

يعد اتحاد مصنعي المواد المستهلكة في الطباعة الأوروبية (ICCE) منظمة معروفة جيدا في مجال محاربة التقليد ومقرها أوروبا وامتدت عملياتها لتشمل في الوقت الحاضر الشرق الأوسط والمناطق الأفريقية. اما السبب لهذا هو التزايد الهائل في نشاطات التزييف وخصوصا في الشرق الأوسط. وكبداية لنشاطاتها هنا. نظمت (ICCE) مؤخراً مؤتمرا صحفيا في فندق البستان روتانا في دبي, دعى له مسئولون حكوميون رفيعو المستوى من سلطة الموانىء والجمارك. والهيئات والمؤسسات الاقتصادية وكذلك مدراء كبرى الشركات وموزعو اجهزة الكمبيوتر في الامارات. وتم انتقاء وقت المعرض موازيا لفعاليات معرض جيتكس 2000 مما يعطي انتشارا اوسع لكافة اوساط العمل في الامارات والشرق الأوسط وكذلك عالميا عن طريق المشاركين الموجودين حاليا في دبي لحضور معرض جيتكس. وعلق فيل سكريس رئيس مجلس ادارة (ICCE) ومدير شركة OKI خلال حديثه (ICCE ترى من الضروري التوسع خلال مناطق الشرق الأوسط وافريقيا بسبب تضخم عمليات تقليد السلع في هذه المناطق. إن هدفنا هو حماية البائع والمستهلك من التأثير المضر لتقليد السلع عن طريق منع انتشارهم في أسواق المنطقة). لقد تضامنت ICCE مع هيئات الجمارك في العالم وستقوم بتنظيم جدول تدريب يشمل سلطات الموانىء والجمارك في الامارات. جاج جيل مدير ICCE والمستشار القانوني لشركة HP ذكر بهذا الصدد: (نتمنى ان نوجد علاقات عمل وطيدة مع السلطات التنفيذية في كلتا المنطقتين لاقتلاع هذا العمل غير القانوني من جذور اسواقها). اتحاد مصنعي المواد المستهلكة في الطباعة (ICCE) تم تأسيسه في سبتمبر 1997 وتكون اساسا من الاعضاء التاليين: إبسون. هيوليت باكارد, اوكي, لوكسمارك وتالي مع المشاركة الرئيسية لاكسيروكس وريكو. والعديد من المصنعين لأشهر الماركات العالمية لتكنولوجيا المواد الطباعية قد ابدوا استعدادا واضحا للانضمام للمجموعة والمساعدة ما بالامكان لمنع تداول السلع المزيفة والقضاء عليها تماما مما سيرضي جميع زبائنهم على المدى الطويل. ان انطلاق ICCE في الشرق الاوسط جاء متزامنا مع الحملات التفتيشية التي شنتها المنظمة في مناطق عدة في الشرق الاوسط لتضمن الا يقع المستهلك في براثن المزورين للسلع التكنولوجية. وقد قامت ICCE مؤخراً بالتعاون مع بعض السلطات التنفيذية حملات تفتيشية على بعض الشركات التي تتعامل بالسلع المزيفة وتم تتبع الخيوط للمصنعين في الشرق الاقصى وتم تنفيذ عقوبة رادعة ضدهم. إن التقليد والتزييف لم تعد فقط مرهقة للاقتصاد, بل سيتم التعامل مع الافراد كمجرمين حيث ستوضع عقوبات رادعة لمنع المتعاملين فيه. وبدأ الموزعون الآن بأخذ الحيطة من التورط بالتعامل بالسلع المزيفة. وتعتزم ICCE بتوعية كل من البائعين والمستهلكين بشكل عام عن براءة الاختراع المخاطر الناجمة عن شراء السلع المزيفة والاضرار التي ستلحق بالعمل والتوزيع بشكل عام. ICCE كذلك ستأخذ بتفعيل جهودها في مجال التحري والبحث عمن يتجاهلون حقوق وبراءة الاختراع. وسوف يرخص الاتحاد باستعمال شعارها للموزعين الذين يثبت تعاملهم بالسلع الاصلية فقط. ويمكن متابعة نشاطات ICCE عن طريق موقع الانترنت الخاص فيها www.icce.com وترحب ICCE باستفسارات المستهلكين لمعرفة نوع السلعة التي ابتاعوها اهي اصلية ام مزيفة. وسيتم توعية المستهلكين عن طريق هذا الموقع كيفية تجنب شراء السلع غير القانونية وفضح جميع المتعاملين والمصنعين لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات