أوبك تبحث زيادة الانتاج للمرة الخامسة على التوالي العام الجاري

أعلن على رودريجز رئيس منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) مساء أمس الأول أن المنظمة لا تستبعد زيادات جديدة في الانتاج, بغية تحقيق الاستقرار في أسعار النفط. وجاء إعلان رودريجز في نفس يوم بدء سريان رابع زيادة في إنتاج المنظمة من البترول هذا العام. وقال رودريجز الذي يشغل أيضا منصب وزير الطاقة في بلاده إننا سنضخ مزيدا من النفط في السوق كلما اقتضت الضرورة. وأضاف رودريجز قائلا في كاراكاس أن أوبك ترى أن زيادة خامسة في الانتاج مقدارها 500 ألف برميل يوميا, زيادة كافية لخفض الاسعار رغم اقتراب موسم الشتاء في نصف الكرة الشمالي. وقد زادت أوبك إنتاجها اعتبارا من أمس الأول بنسبة اثنين في المائة أو 500 ألف برميل يوميا. وتستهدف تلك الزيادة خفض أسعار برميل البترول بما يتراوح بين دولارين وثمانيةدولارات. ويباع البترول الان بسعر يبلغ نحو 30 دولاراً للبرميل. وتمتلك أوبك التي تنتج نحو 40 في المائة من إنتاج العالم من البترول المقدرة على التأثير في أسعاره بزيادة أو خفض إنتاجها بيد أن محللين يقولون أن الزيادة الاخيرة في الانتاج سيكون لها تأثير ضئيل لان كافة دول الاوبك الاحدى عشرة, عدا المملكة العربيةالسعودية ينتجون بالفعل كل ما يستطيعون من بترول. وصرح رودريجز بأن تحرك الولايات المتحدة بطرح نحو 30 مليون برميل من احتياطي الطوارئ في الاسواق العالمية يساعد أيضا في خفض الاسعار. وأضاف أن الولايات المتحدة وافقت على حضور قمة تعقد في نوفمبر المقبل تجمع بين الدول المنتجة والدول المستهلكة للنفط وتعقد في السعودية. واختتم رودريجز تصريحاته قائلا أنها المرة الاولى على الاطلاق التي تمثل فيها الولايات المتحدة بوزراء في قمة مثل هذه, وهذا له دلاله واضحة جدا. وقال علي رودريجيز وزير الطاقة الفنزويلي ورئيس اوبك أمس الأول ان سعر سلة خامات اوبك سيبقى فوق 28 دولارا حتى نهاية الربع الاول من العام المقبل وانه لن يبدأ في الانخفاض الا بعد انتهاء فصل الشتاء في النصف الشمالي من العالم. وبلغ سعر سلة خامات اوبك السبعة 49.30 دولاراً للبرميل وهو ما يزيد بشكل كبير على سقف الية ضبط الاسعار للمنظمة البالغ 28 دولارا. وقال رودريجيز للصحفيين سعر البرميل لم يصل بعد الى النطاق المستهدف بين 22 دولارا الى 28 دولارا وهذا الوضع سيستمر حتى الربع الاول من العام المقبل على الاقل. نتوقع هبوطا في الربع الثاني. واضاف قائلا ان برودة الجو في الولايات المتحدة ستبقى اسعار النفط مرتفعة رغم قرار اوبك امس زيادة انتاجها بمقدار 500 الف برميل في اليوم. وجاء قرار اوبك تماشيا مع اتفاق غير رسمي ينص على زيادة في انتاج المنظمة اذا بقى سعر سلة خاماتها فوق 28 دولارا لعشرين يوم عمل متالية. واوضحت المنظمة انها تريد ان يبقى السعر في نطاق بين 22 دولارا الى 28 دولارا. وزادت الاسعار مؤخرا وسط مخاوف من ان تهدد الاضطرابات في الشرق الاوسط الامدادات النفطية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات