وفد رفيع المستوى من (دي.اتش.ال العالمية) يجتمع بدبي

يصل الى دبي الاسبوع المقبل وفد من كبار مسئولي شركة دي.اتش.ال العالمية من مناطق آسيا والباسيفيك والشرق الأوسط واوروبا وذلك لتخطيط عملية تحويل الاشراف على عمليات دي.اتش.ال في الشرق الأوسط من منطقة آسيا والباسيفيك لتكون تحت اشراف منطقة (إميا) التي تضم مناطق اوروبا وافريقيا والشرق الأوسط. وسوف تنتقل عملية الاشراف على عمليات الشركة بمنطقة الشرق الأوسط اعتبارا من أول يناير 2001 حيث يقع المقر الرئيسي لمنطقة (إميا) في العاصمة البلجيكية بروكسل. ومن جانبه قال روب كوجبيرس المدير التنفيذي لشركة دي.اتش.ال العالمية: (ان عملية تحويل الاشراف على منطقة الشرق الأوسط ليست قاصرة فقط على الحسابات ولكنها سوف تدعم علاقات شركة دي.اتش.ال بعملائها في منطقة الشرق الأوسط حيث يقوم العديد منهم بالتعامل التجاري مع مناطق اوروبا والشرق الأوسط وافريقيا ويقومون بالتوريد والشحن الى منطقة الخليج خاصة من قواعد التصنيع الرئيسية في اوروبا). وأضاف كوجبيرس: (سوف نتطلع بشكل خاص الى تطوير حلول منخفضة التكاليف عبر شبكتنا للعملاء الدوليين الذين يتعاملون مع شبكة عمليات مناطق اوروبا والشرق الأوسط وافريقيا). ويترأس كوجبيرس وفدا رفيع المستوى يتكون من مارك ديول مسئول عمليات التشغيل لعمليات دي.اتش.ال في منطقتي آسيا والباسيفيك والشرق الأوسط وجراهام دافي مسئول عمليات التشغيل في دي.اتش.ال لمنطقة إميا وفيل كوتشمان مدير شركة دي.اتش.ال الشرق الأوسط. وقال كوتشمان: (في ظل ارتفاع أسعار البترول الحالية فإن شركة دي.اتش.ال تتمتع بمستويات اداء مرتفعة هذا العام في منطقة الشرق الأوسط مقارنة بالعام الفائت, حيث ستحظى المنطقة حاليا بدعم كامل من مركز الشركة في اوروبا بهدف دعم واستمرار عمليات النمو المتسارع).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات