غرفة الشارقة تصدر دليل المنتجات الصناعية للعام 2001

ذكرت غرفة تجارة وصناعة الشارقة ان الامارات قد نجحت بفضل سياستها الاقتصادية الناجحة الى التوجه بالاقتصاد الوطني نحو القوة والتميز بفضل توسيع وتنويع مصادر الدخل القومي على الرغم من الظروف والمتغيرات التي أحاطت بالاقتصاد العالمي وحركة التجارة الدولية. وأكدت في دراسة تصدرها دليل المنتجات الصناعية للعام 2001 ان الصناعة تمثل المحور الرئيسي لتلك السياسة حيث تركز حوله وتلتحم به كافة القطاعات والانشطة الاقتصادية الاخرى مما استوجب تأسيس قاعدة صناعية متطورة ومتنوعة في الدولة ارتكزت على استراتيجية تحقيق النمو الصناعي وتحديد أهدافها وخياراتها وأساليب تنفيذها في اطار القانون الاتحادي رقم (1) لسنة 1979 بشأن تنظيم شئون الصناعة. وحول الاصدار الجديد صرح سعيد عبيد الجروان المدير العام للغرفة ان هذا الاصدار يأتي في اطار خطة عمل الغرفة لعام 2000 بهدف توفير دليل متكامل عن المنتجات الصناعية التي يتم تصنيعها في مصانع الشارقة وأصبحت تمثل أهمية بالغة لتلبية احتياجات الاسواق المحلية وتمتد الى الاسهام في مضاعفة حجم التجارة الخارجية عبر تجارة الصادرات, مشيرا الى أهمية مثل هذه المطبوعات الدورية للتعريف ايضا بالأعضاء المنتسبين حسب اختصاصاتهم ومجالات أعمال منشآتهم الاستثمارية التي يستفيد منها رجال الأعمال داخل الدولة وخارجها. وأضاف الجروان ان هذا الدليل الذي يصدر باللغتين العربية والانجليزية يضم خمسة أقسام حيث ضم القسم الأول الدراسة التفصيلية عن التطور الصناعي وآفاقه المستقبلية على مستوى الدولة عامة والشارقة بصفة خاصة مع استعراض بعض نشاط هذا التطور والاشارة الى التشريعات التي تنظم انشطة القطاع الصناعي. وأوضح الجروان ان القسمين الثاني والثالث تضمنا القائمة الابجدية للمنشآت الصناعية في الشارقة مع ادراج بيانات تفصيلية شاملة عن العناوين والمنتجات والمسئولين والعاملين في كل المنشآت الصناعية الى جانب قائمة سنوية باسماء المنتجات والانشطة التي تمكن القارىء من معرفة المنشأة الصناعية ابجديا أو اسماء السلع والمنتجات والانشطة لكل منشأة. أما القسمان الرابع والخامس فقد خصصا لبيان القوائم الابجدية لمنشآت الخدمات الصناعية العاملة في مجال الخدمات الصناعية والمقاولات والاستشارات الهندسية والخدمات الاخرى ذات الصلة بالقطاع الصناعي, بالاضافة الى بيان بالانشطة التي تباشرها تلك الشركات. واختتم الجروان تصريحه بأن هذا الدليل الذي سيكون ضمن مطبوعات ودوريات اقتصادية وتجارية عديدة في جناح الغرفة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي تبدأ فعالياته اليوم الاربعاء, سيتم اهداء نسخة الى غرف التجارة والصناعة العربية والاجنبية المشتركة والاتحادات والمنظمات والهيئات, وكذلك تزويد رجال الأعمال ورؤساء وأعضاء الوفود والبعثات الدبلوماسية والقنصلية والتجارية بهدف الاطلاع على مستواه والاستفادة منه في تعزيز مكانة القطاع الصناعي وفتح مجالات تسويقية واستثمارية جديدة لمنتجاته. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات