نجاح إطلاق (الثريا ـ 1) والقمر الثاني للاحتياط, 8 .1 مليون ومئتي الف خط هاتف للمرحلة الأولى

تمت امس وبنجاح ساحق عملية اطلاق (الثريا 1) كأول الاقمار الاصطناعية لشركة الثريا للاتصالات الفضائية التي تساهم الامارات بـ 51% من اسهمها إلى جانب الدول العربية الاخرى. وقال ناصر بن عبود عضو مجلس ادارة الثريا على هامش مؤتمر جرائم الانترنت الذي تنظمه اكاديمية اتصالات بدبي والذي كان يتابع عملية الاطلاق مع جلسات المؤتمر ان (الثريا 1) يوفر 8.1 مليون خط هاتف عمومي وانه سيتم تنفيذ هذا العدد على عدة مراحل. وكشف بن عبود عن اتفاقية تم توقيعها مع شركة سعودية لتنفيذ عدد 33 الف هاتف عمومي تعمل عبر الثريا 1 في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا وذلك ضمن المرحلة الاولى للتشغيل التي تشمل تركيب 200 الف خط هاتف عمومي. واعلن انه تم توقيع اتفاقيات مع 20 شركة مزودة بالخدمة عبر القمر الجديد. واشار إلى ان مشروع الثريا تكلف نحو مليار دولار ليغطي 99 دولة بمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا وان الخطط المستقبلية للشركة تتضمن اطلاق (الثريا 2) الذي اصبح جاهزاً للاطلاق وسيوضع كاحتياطي للقمر الاول بحيث يتم اطلاقه اما في حالة نفاد السعة الاستيعابية للقمر الاول او تعرض الثريا لاية مشاكل فنية. يذكر ان مؤسسة الامارات تساهم بنحو 35% في مشروع الثريا كما تساهم شركة ابوظبي للاستثمار وشركة دبي للاستثمار ليصل مساهمة الامارات إلى 51%. كما تساهم في المشروع دول عربية اخرى منها عمان وقطر والبحرين والسعودية وليبيا ومصر. هذا وقد سادت اجواء المؤتمر فرحة عارمة امس عندما تمت عملية اطلاق الثريا 1 بنجاح حيث تابع المشاركون عملية الاطلاق لحظة بلحظة. وقد تمت عملية الاطلاق صباح امس وذلك على متن صاروخ سي لاونش زينت ـ 3 من وسط المحيط الهادي قرب خط الاستواء. ويمثل هذا الانجاز نجاحاً قياسياً ليس لكون الثريا ـ 1 هو اول قمر صناعي من نوعه تم تدشينه في منطقة الشرق الاوسط فحسب, ولكنه كان الاكبر وزناً من بين جميع الاقمار الصناعية التي تم اطلاقها على متن صاروخ سي لاونش حتى هذا التاريخ. وقد انطلق الصاروخ الروسي الاوكراني الصنع من منصة الاطلاق من موقعها عند خط الاستواء عند 154 درجة غرب خط الطول في الساعة الخامسة و52 دقيقة صباحا بتوقيت جرينتش الساعة التاسعة و52 دقيقة صباحا بتوقيت الامارات بتوقيت منطقة الاطلاق بالمحيط الهادي محلقاً في الفضاء تجاه الشرق ليختفي بعد قليل عن الانظار مع ارتفاعه جواً. وقد عملت جميع الانظمة على متن الصاروخ بشكل اعتيادي طوال رحلة الاطلاق. وانفصلت المرحلة العليا من القمر الصناعي بعد حوالي 2220 كيلو متراً (ما يعادل 338.1 ميل تقريباً) فوق امريكا الجنوبية. وكما كان مخططا له تم ايصال قمر الثريا ـ 1 للاتصالات الفضائية الفضائية المتنقلة والذي يبلغ وزنه 5108 كيلو جرامات )اي ما يعادل 260.11 رطلاً( إلى مداره التحويلي المتزامن مع دوران الارض عندما تم استلام اول اشارة منه بعد ساعتين و22 دقيقة من بدء الاطلاق وذلك من محطة ارضية للاتصالات في ايطاليا, ليؤكد ذلك نجاح وصول القمر إلى مداره وعمله بشكل اعتيادي. وفي تصريح صحفي له من ميناء شركة سي لاونش بكاليفورنيا عقب رحلة الاطلاق الناجحة للثريا ـ 1 قال محمد عمران رئيس مجلس الادارة ان الاطلاق الناجح للثريا ــ 1 يمثل نقلة كبيرة لتطوير الاتصالات في المنطقة اذ انه يأخذ 99 بلداً من مناطق مختلفة من العالم إلى آفاق جديدة من خدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة. وسوف يمكن الثريا ـ 1 اكثر من ثلث سكان العالم من الاستفادة من سهولة الحصول على ارقى خدمات الاتصالات. غير المنقطعة اينما كانوا سواء في مراكز المدن في ابعد القرى الريفية او حتى في البحار وباسعار معتدلة جدا. واضاف عمران ان النجاح الذي تحقق صباح اليوم من خلال رحلة اطلاق الثريا ـ ـ قد ساهم في تكميل سلسلة النجاحات التي حققتها الثريا على الصعيدين الفني والتجاري, مما يساهم في جعل نظام الثريا الرائد في وضع متكامل وتنافسي لتقديم خدماته الحيوية والراقية حسب الجدول الزمني الذي تم الاعلان عنه. واشار ايضا إلى انه وبعد عملية الاطلاق الناجحة سوف تنطلق جهود الثريا نحو تسريع الخطوات التي تؤدي إلى تقديم خدمات الشركة تجارياً وبجودة عالية لزبائنها وذلك في الربع الاول من عام ,2000 منوهاً بمدى الفخر الذي تشعر به الثريا تجاه مجمل النجاحات التي حققتها حتى الآن, والتي تقرب الشركة من تحقيق رؤيتها الرامية إلى جعل الثريا النظام الرائد لخدمة الاتصالات الفضائية المتنقلة لدى 8.1 مليار نسمة في منطقة تغطيتها الشاسعة. وسوف يعمل الثريا ـ 1 والذي تم تشييده حسب تصميم بوينج 702 (هيوز 702 سابقاً) ليعمل في مدار متزامن مع دوران الارض ليقوم بارسال واستقبال المكالمات من خلال هوائي ضخم يبلغ قطره 12 وربع متر. ومن ضمن مزايا الثريا ــ 1 انه سوف يقوم بتسهيل الاتصالات المباشرة من جهاز اتصال يدوي لآخر او من جهاز يدوي إلى شبكة ارضية من خلال ديناميكية معالجة الاشارات الرقمية التي توجد على متنه. وشملت اتفاقية تنفيذ المشروع الموقعة بين الثريا وهيوز (بوينج حالياً) والتي بلغت قيمتها مليار دولار امريكي تصنيع قمرين صناعيين اطلاق القمر الاول للتأمين المنفذ الرئيسي بالامارات واجهزة المستخدمين المتنقلة ويستخدم القمر الصناعي الثاني لغرض الاحتياط في حين يوجد لدى الثريا خيار للتوجه إلى قمر صناعي ثالث مستقبلاً. ويقول الرئيس التنفيذي لشركة بوينج لأنظمة الاقمار الصناعية (شركة هيوز سابقا) تتيج كريكل ان نظام الثريا يمتلك قدرات هائلة وغير مسبوقة في صناعة الاتصالات الفضائية المتنقلة, فجهاز معالجة الاشارات الرقمية الذي على متن القمر يعمل بشكل متواصل على تغيير التشكيل الاشعاعي لمواكبة نمط وحجم حركة الاتصالات, وبالتالي يوفر الاستخدام الأمثل لموارد الثريا في هذا النظام, بالاضافة الى ذلك فإن هذا الجهاز يعمل على تشكيل وتحويل آلاف قنوات الاتصال تلقائيا, ان مثل هذه الميزات توفر للثريا قدرات غير مسبوقة في تلبية الطلب على خدماتها بشكل مرن ومجد اقتصاديا. والجدير بالذكر ان قمر الثريا -1 يعد من اكبر وأقوى الاقمار الصناعية التي تم تصنيعها للاتصالات الفضائية في العالم, ويستخدم نظام الثريا نظام هوائي كبير له قدرات واسعة, بالاضافة الى جهاز متقدم جدا للمعالجة الرقمية للاشارات تكمن وظيفته في التكوين الاشعاعي وتشكل قنوات الاتصال وتحويلها, ويمكن من خلال هذا النظام اعادة توجيه الحزم الاشعاعية من خلال القمر الصناعي نفسه وهو في المدار الى البلدان والمدن أو المناطق البحرية المطلوبة وتبلغ القدرة الاستيعابية لنظام الثريا من حيث حجم حركة الاتصال ما مجموعه 750.13 قناة اتصال في نفس الوقت. وسوف يوضع الثريا-1 والذي تم تصميمه لعمر تشغيلي يبلغ 12 عاما في مدار الزمن مع دوران الأرض على ارتفاع حوالي 36 الف كيلومتر (ما يعادل 22500 ميل) عن سطح الأرض, عند درجة 44 شرق خط الطول. هذا, وتعتزم شركة الثرثا للاتصالات الفضائية عقد مؤتمر صحفي لاعطاء المزيد من التفاصيل حول نجاح عملية الاطلاق والخطوات اللاحقة لتقديم خدماتها تجاريا, وسوف يعقد هذا المؤتمر يوم الثلاثاء الموافق 24 اكتوبر 2000 وذلك بنادي دبي للصحافة بالامارات. وسوف توفر الثريا أجهزة الهاتف اليدوية المتنقلة بتوافق مزدوج (ساتلي/جي.اس.ام) واجهزة الهاتف العمومي. وتشمل قائمة المساهمين في رأسمال الثريا: مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) - الامارات, شركة أبوظبي للاستثمار - الامارات, المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية - عرب سات, اتصالات قطر (كيوتل) - قطر, شركة المرجان للأعمال التجارية والصناعية المحدودة - المملكة العربية السعودية, دبي للاستثمار - الامارات, الشركة العامة للبريد والاتصالات السلكية واللاسلكية - ليبيا, مؤسسة الخليج للاستثمار - الكويت, شركة بوينج ستالايت سيستمز (شركة هيوز سبيس آند كميونيكيشنز انترناشيونال سابقا) - الولايات المتحدة الامريكية, شركة الاتصالات المتنقلة - الكويت, شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو) - البحرين, الشركة العمانية للاتصالات - سلطنة عمان, المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية - اليمن, الشركة المصرية للاتصالات - مصر, اتصالات المغرب - المملكة المغربية, الشركة السودانية للاتصالات (سوداتل) - السودان, اتصالات تونس ـ تونس, شركة ديتيكون - ألمانيا الاتحادية. والثريا شركة خاصة تم تأسيسها في يناير ,1997 قامت بتوقيع عقد مع شركة هيوز سبيس آند كميونيكينشز انترناشيونال في سبتمبر 1997 من اجل تصنيع نظامها الساتلي للاتصالات المتنقلة بكلفة تبلغ مليار دولار. وقد تم بنجاح اطلاق قمر الثريا الصناعي بتاريخ بينما يتم تقديم خدمات الثريا تجاريا في بداية عام 2001. وسيكون موقع قمر الثريا المتزامن مع دوران الأرض على درجة 44 درجة شرقا فوق المحيط الهندي ويبلغ العمر الافتراضي للقمر الصناعي من 12 الى 15 عاماً. وتشمل منطقة تغطية الثريا 99 بلدا وهي اوروبا وشمال ووسط افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وشبه القارة الهندية. وقد تم أنشاء المنفذ الرئيسي للثريا بامارة الشارقة والذي يضم القطاع الأرضي ومركز العمليات المتقدم والمقسم الرئيسي والانظمة الفنية المرتبطة بالنظام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات