أسعار النفط تواصل صعودها بالأسواق العالمية

ارتفع سعر تعاقدات برنت الاجلة امس الى اعلى مستوياته في اسبوعين بينما اقتفت تعاملات السولار اثر ارتفاع اسعار الخام. وارتفع سعر تعاقد برنت تسليم سبتمبر 14 سنتا الى 28.45 دولاراً للبرميل وسجل اعلى مستويات امس عند 28.76 دولاراً قبل ان يتراجع الى 28.65 دولاراً بارتفاع 34 سنتا. وتلقت تعاملات السولار دفعة من ارتفاع تعاملات برنت فسجل تعاقد سبتمبر 246.25 دولاراً بارتفاع ثلاثة دولارات. وسجل تعاقد السولار تسليم اغسطس 248.50 دولاراً للطن قبل ان يتراجع طفيفا الى 248 دولارا بارتفاع2.50 دولار. كانت اسعار النفط العالمية واصلت الصعود امس الاول مسجلة اعلى مستوياها في اسبوعين مدعومة بقلق التجار من هبوط حاد في مخزونات الخام في الولايات المتحدة اكبر مستهلكي الطاقة في العالم. واغلق سعر خام القياس العالمي مزيج برنت للعقود تسليم سبتمبر في سوق البترول الدولية بلندن على 28.34 دولاراً للبرميل مرتفعا 75 سنتا أو 2.7 في المئة بعد ان سجل اثناء جلسة التعاملات 28.35 دولاراً وهو اعلى مستوى له منذ العشرين من يوليو. وفي سوق نايمكس بنيويورك اغلق سعر خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط للعقود الاجلة مرتفعا 40 سنتا الى 28.65 دولاراً للبرميل. وقفز برنت 45 سنتا امس فيما زاد سعر خام القياس الامريكي 47 سنتا بفعل تقارير اشارت الى سحب كبير من مخزونات النفط الامريكية. وفاجأ معهد البترول الامريكي الاسواق في ساعة متأخرة يوم الثلاثاء بأنباء عن هبوط مخزونات النفط الامريكية بمقدار تسعة ملايين برميل في الاسبوع المنتهي في الثامن والعشرين من يوليو. واشار تقرير لوزارة الطاقة الامريكية امس الى هبوط اكثر حدة قدرة 10.6 ملايين برميل في المخزونات الى 284.1 مليون برميل في الاسبوع ذاته وهو اكبر سحب اسبوعي منذ الاول من يناير 1999. من جانبها أعلنت امانة منظمة اوبك امس ان سعر سلة خامات نفط اوبك السبعة ارتفع الى 26.40 دولاراً للبرميل أمس الاول من 90 .25 دولاراً يوم الاربعاء الماضي. ولكن متوسط السلة يظل دون مستوى 28 دولارا الذي تشترطه أوبك لبدء تشغيل آلية ضبط الاسعار. وتقضي الآلية التي تم الاتفاق عليها بصفة غير رسمية بزيادة الانتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا اذا ظلت الاسعار أعلى من 28 دولارا لمدة 20 يوم عمل متصلة. وتضم السلة خام صحاري الجزائري وميناس الاندونيسي وبوني الخفيف النيجيري والخام العربي الخفيف السعودي وخام دبي وتيا خوانا الفنزويلي وايستموس المكسيكي. يذكر ان رئيس فنزويلا هوجو تشفايز امس الاول إنه سيقوم بجولة آسيوية أفريقية خلال الشهر الحالي قبل استضافة بلاده لقمة منظمة الدول المصدرة للنفط )أوبك( في الفترة بين 27 ـ 28 سبتمبر المقبل. وذكر متحدث حكومي نقلا عن تشفايز قوله إنه سيبدأ جولته بزيارة المملكة العربية السعودية يوم الاثنين المقبل ويختتمها بزيارة الجزائر في منتصف الشهر الحالي. وأكد مسئول آخر أن جميع قادة الدول الاعضاء في المنظمة قد وافقوا على حضور أعمال القمة باستثناء العراق وليبيا. وسوف يقترح تشفايز, الذي تمت إعادة انتخابه رئيسا للبلاد يوم الاحد الماضي, على الدول الاعضاء بمنظمة أوبك عقد اجتماعات قمة مرة كل ثلاث أو خمس سنوات. كما تم توجيه الدعوة للدول غير الاعضاء بالمنظمة مثل روسيا والمكسيك والدنمارك وسلطنة عمان. يذكر أن منظمة أوبك التي سيصل عدد الدول الاعضاء بها إلى 40 دولة الشهر المقبل لم تعقد سوى قمة واحدة طوال تاريخها. وتؤكد المنظمة أن 40 في المائة من مبيعات النفط في السوق العالمية مصدرها الدول الاعضاء بها كما أن اجمالي احتياطي النفط لدى تلك الدول يبلغ 70 في المئة من الاحتياطي العالمي.ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات