اتفاقية للتجارة الحرة بين الاردن وامريكا

اتفق الاردن والولايات المتحدة الامريكية على مواصلة الجهود خلال الشهر الجارى للبحث عن الحلول الممكنة للقضايا المعلقة بين الجانبين بشأن اتفاقية التجارة الحرة بينهما. ونقلت وكالة الانباء الاردنية عن الدكتور محمد الحلايقة نائب رئيس الوزراء وزير الدولة للشئون الاقتصادية قوله عقب اجتماعه مع شارلين بارشيفسكى ممثلة التجارة الامريكية والوفد المرافق حول الموضوع ذاته انه تم الاتفاق مع الجانب الامريكى على التوقيع على الاتفاقية نهاية شهر اغسطس الحالى او بداية شهر سبتمبر المقبل لتقدم الى الكونجرس الامريكى في آخر دورة له خلال هذا العام ليتم اقرارها. وقال ان اتفاقية التجارة الحرة اذا ما تم التوصل اليها ستحدث نقلة نوعية في الصادرات الاردنية للسوق الامريكى الكبير الذى يمتاز بالقوة الشرائية كما ستفتح الاتفاقية الباب على مصراعيه للمصدرين الاردنيين وستزول العوائق الادارية التى كانت موجودة سابقا كالحصص او سقوف الكمية. واشار الى ان توقيع هذه الاتفاقية مع الولايات المتحدة الامريكية سيعطى اقوى رسالة ممكنة للمستثمر الاميركى والاردنى واعلن ان الاردن بدا استلام اشارات قوية من عديد من الشركات الامريكية التى اعربت عن رغبتها في الاستثمار فى الاردن للمزايا التى يتمتع بها من حيث الموقع الجغرافي والاستقرار والعمالة والبنية التحتية. وتوقع ان يشهد الاردن تدفقا استثماريا عالميا وخاصة من الشركات الامريكية مشيرا الى ان هناك تركيزا على جانب قطاع تكنولوجيا المعلومات وسنشهد في هذا المجال نقلة فى نوعية وحجم الاستثمارات. وقال ان الشركات الدوائية الامريكية بدأت تأتى الى الاردن وتعرب عن رغبتها الجادة في الاستثمار في قطاع الدواء بالتعاون والتشارك مع الشركات الاردنية وهذا الامر حدث كنتيجة منطقية لتعديلنا لقوانين حماية الملكية الفكرية. كما ان هناك اشارات من شركات امريكية في مجال الخدمات اعربت عن رغبتها للاسثتمار في الاردن. ويذكر ان الميزان التجارى بين الاردن وامريكا يميل بشكل كبير لصالح الولايات المتحدة الامريكية لكن هناك مؤشر على زيادة في الصادرات الاردنية بسبب وجود المناطق الصناعية الموهلة حيث تضاعفت قيمة الصادرات الاردنية الى 3 او 4 اضعاف وهناك فرص لزيادة هذه الصادرات. ـ ق.ن.أ

تعليقات

تعليقات