أهم محطات طاقة المناطق

طبق نظام (طاقة المناطق) لأول مرة على نطاق تجاري في العالم في ,1877 وذلك من خلال تركيب نظام للتدفئة المركزية للمناطق في لوكبورت في نيويورك, وقد وفرت محطة مركزية الطاقة الحرارية على هيئة بخار لأربعة عشر مبنى بالقرب من المحطة. * في عام 1962 في هارتفورد في كونيتيكت شهد العالم تطبيق أول نظام لتبريد المناطق على نطاق تجاري في العالم, وهو نظام بدا صغيرا ونما بشكل سريع. * هناك حاليا أكثر من 6000 نظام لطاقة المناطق في امريكا الشمالية ومنذ العام 1995 تم بناء 24 نظام لتبريد المناطق في الولايات المتحدة التي تضم حوالي الفي كلية وجامعة تستخدم هذا النظام بالاضافة الى المنتزهات الصناعية والمستشفيات والمطارات والمراكز والمدن التي تستخدم كميات كبيرة من الطاقة الحرارية. * تتوافر بعض الامثلة عن النظم العديدة لتبريد المناطق التي تم انشاؤها في العالم. ففي الولايات المتحدة في هارتفورد, وهو نظام يغطي مساحة 14 مليون قدم مربع, وفي مينيابوليس وهو نظام يغطي مساحة تتعدى 18 مليون قدم مربع. في العام 1962 تم بناء محطة تبريد مركزية لتغذية منطقة لا ديفانس في ضواحي باريس. * في عام 1994 بدأت أول شركة لتبريد المناطق في منطقة الشرق الأوسط وهي شركة انظمة الخليج للطاقة (جيس) عملها في الامارات وقد اشترت (تبريد) شركة (جيس) في شهر مارس من عام 1998. * تستخدم المنشآت العسكرية الامريكية جميعها تقريبا نظام (تدفئة المناطق كما لديها معظم نظم (تبريد المناطق) ايضا. وقد أعلنت وزارة الطاقة الامريكية عن هدفها لمضاعفة معدل استخدام البلاد للحرارة والطاقة المشتركة عام 2010. * في عام 1999 حذت الامارات حذو الولايات المتحدة بانشائها محطة تبريد مركزي للمناطق بتكلفة 15 مليون دولار أمريكي في مدينة زايد العسكرية في سويحان والذي يحتوي على مبردات تنتج 4000 طن تبريد في اليوم. * تستخدم نظم التدفئة للمناطق كوسيلة للتدفئة في المنطقة المسماة بالمثلث الاسود والتي تضم كلا من بولندا وألمانيا جمهورية التشيك وهي احدى المناطق الاكثر كثافة صناعية في اوروبا وتبلغ السعة الانتاجية القصوى للنظام 650.144 ميجاواط. * من المتوقع ان يحقق قطاع تدفئة المناطق الذي يشكل 38% من سوق تدفئة المناطق في السويد قفزة عملاقة من تطبيق الحكومة السويدية قانونا للاستغناء تدريجيا عن الطاقة النووية بحلول عام 2010. ويتوقع ان يتحول 75 الف منزل سويدي من التدفئة الكهربائية الى نظام تدفئة المناطق بحلول عام 2002. * يعتبر نظام تبريد المناطق في ستوكهولم في السويد فريدا من نوعه لكون معظم طاقة التبريد التي يتم انتاجها تعتمد على المياه الباردة من بحر البلطيق. وقد أثنى على المشروع لكونه قابلا للاستمرار اقتصاديا وغير مضر بالبيئة. * أكثر من 70 في المئة من السكان في ألمانيا موصولون بنظام تدفئة المناطق التابع للمدينة. وقد وفر هؤلاء السكان أكثر من 16 طنا من الكبريت و36 طنا من اكسيد النتروجين و42 طنا من ثاني اكسيد الكربون و3 أطنان من الغبار على مدى السنوات العشر الأخيرة. * سيدخل أول نظام تجاري لتبريد المناطق في الامارات حيز التشغيل في شهر أغسطس 2000 في رأس الخيمة وستتاح لمركز تسوق المنار طاقة تبريد تفوق الألفي طن في اليوم. * من بين اشهر المنشآت في العالم التي تستخدم نظم تبريد المناطق هناك مستشفى (مايو كلينيك) وجامعة هارفرد وجامعة (ام.آي.تي) و(بلاس دي لا ديفانس) في باريس وابراج (بتروناس تاورز) التي تعد أطول المباني في ماليزيا وفي العالم أجمع.

تعليقات

تعليقات