عن هامش المؤتمر: وزير سعودي .. الاصلاح ضرورة للمنافسة - البيان

عن هامش المؤتمر: وزير سعودي .. الاصلاح ضرورة للمنافسة

قال خالد القصيبي وزير التخطيط السعودي ان السعودية يجب ان تسرع بخطى الاصلاح الاقتصادي وتنويع قاعدة الدخل ومنح القطاع الخاص دورا اكبر اذا ارادت المنافسة ضمن الاقتصاد العالمي. وقال القصيبي في مؤتمر الطاقة والتمويل في ابوظبي انه مع الاصلاح السريع في دول اخرى فان وقوف المملكة بلا حراك يعني التخلف عن الركب. وقال القصيبي وهو ايضا وزير البريد والبرق والهاتف ان المملكة يجب ان تفي باحتياجات السكان الذين يتزايد عددهم سريعا فيما يتعلق بالبنية الاساسية وتوفير مزيد من الوظائف والاسراع بخطى النمو الاقتصادي عن طريق تنويع مصادر الدخل. ويعتمد دخل الحكومة السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم على صادرات الخام اعتمادا كبيرا. وتابع القصيبي ان من المتوقع ان يتضاعف تعداد السكان تقريبا الى نحو 7.29 مليونا في عام 2020 مقابل 6ر15 في عام 1999 مما يتطلب استثمارات كبيرة في مجالات مثل الاسكان والاتصالات والكهرباء والمياه والطرق. وتابع القصيبي ان السعودية تتوقع ان تواصل الحكومة الوفاء بمتطلبات الاستثمارات الضخمة في البنية الاساسية بينما تمول الانشطة التي تحظى باولوية مثل الصحة والتعليم وقطاعات اجتماعية اخرى. وقال انه يرى ان دور الحكومة في معظم قطاعات الاقتصاد سيتحول الى اقامة اطار عمل مؤسسي وتشريعي وتنظيمي وتابع ان القطاع الخاص سيشارك بدرجة أكبر في عمليات التطوير. وتابع ان التنويع سيركز على الصناعات التي تهدف الى التصدير مثل البتروكيماويات والتعدين فضلا عن تنمية الصناعة المالية وتكنولوجيا المعلومات وقطاع المنتجات الغذائية. والى جانب تشجيع القطاع الخاص فان السعودية تعد قانونا جديدا للاستثمار الاجنبي لمراجعة قواعد الملكية والضرائب. وتقدر وزارة التخطيط امكانات نمو القطاع الخاص السعودي على المدي الطويل بنسبة 7.5 في المئة سنويا. واضاف ان تحقيق هذا المعدل يتطلب الاسراع بزيادة الانتاج وتعزيز القدرة علي المنافسة دوليا. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات