خمسمائة وسبعون مليار دولار استثمارات شركات الطيران العالمية بالعشرين عاماً المقبلة - البيان

خمسمائة وسبعون مليار دولار استثمارات شركات الطيران العالمية بالعشرين عاماً المقبلة

اعلنت كل من شركتى بوينج وجنرال الكتريك عن اطلاق طرازين جديدين لطائرة 777 يتميزان عن الطرازات السابقة لهذه الطائرة بمداها الاطول جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس في فندق مريديان المطار بدبي وحضره ممثلون عن الشركة. وقال بيل دوبيك المدير العام لقسم المبيعات الدولية بالشركة انه تم الاتفاق بين بوينج وجنرال الكتريك على اطلاق هذه الطائرات والشروع في الانتاج الكامل لاحدث طائرات بوينج في مجموعة بوينج ,777 وان هذا الاتفاق سيعمل على تسريع انتاج هذين الطرازين طراز 200 و300 واللذين يتميزان بمدى اكبر من ذي قبل. وذكر فيل كونديت رئيس شركة بوينج واللذين وكبير مدرائها التنفيذيين في تصريح مكتوب بانه قد تضافرت جهود كل من شركات الطيران وشركة بوينج وجنرال الكتريك من اجل ابتكار طائرات جديدة مشيراً إلى ان مزايا طراز بوينج 777 ساهمت بشكل فعال في زيادة الهوة التي تفصل بوينج عن منافسيها. من ناحيته اكد جاك ديلش رئيس شركة جنرال الكتريك ان قسم تصميم المحركات التابع للشركة امضى سنتين من العمل الدؤوب لابتكار هذا النموج من محركات جي اي 90 ـ 115 بي) والذي سيستخدم في طائرات 777 الجديدة. واشار إلى ان هذا الاختيار التقني ما بين مواصفات المحرك ونوعية الطائرة التي سيتم تجهيزها به من شأنه ان يغير معالم الطيران التجاري متوقعاً ان تكون الطائرة الجديدة الخيار الامثل في القرن الحادي والعشرين. وتطرق إلى الطائرة بوينج طراز 777 ـ 2000 الجديدة وقال انها ستعتبر اطول الطائرات التجارية مدى حيث يمكنها ان تقطع اكثر من 10 آلاف ميل ويمكنها على سبيل المثال ان تقلع من نيويورك لتهبط في كوالالمبور. اما طراز 777 ـ 400 فسيعتبر البديل الامثل للطراز الاقدم من طائرات 747 والتي تتميز بنفس درجة الاداء الا انها تمتاز بقدر اكبر من الاقتصادية خاصة في الرحلات المتوجهة من باريس إلى لوس انجلوس مثلاً. وقال دان اولاش مدير التطوير ان هذه الطائرات تعتبر امتداداً لتشكيلة بوينج من طائرات 777 وهي تعتمد بشكل اساسي على كافة المميزات والمواصفات التي تميزت بها الطرازات الثلاثة لطائرات بوينج 777 والتي تصنف في فئة الطائرات ذات الممر الثنائي المتوسط, كما انها تعتمد على نفس المواصفات الداخلية التي ميزت طائرة بوينج 777 من طائرة الايرباص ايه 330/340 ولكن تختلف فقط من كونها تتضمن عدداً من التحسينات التي شملت الادراج المخصصة لتخزين الامتعة. واوضح ان بوينج بهذين الطرازين ستدعم حصتها بالاسواق العالمية والتي اتسمت بالتميز فقد نجحت بوينج في انتزاع حصة من الاسواق, بلغت 70% من طرحها لاول مرة في اكتوبر 1990 ـ مشيراً إلى انه خلال شهر يناير الماضي قامت شركات الطيران وشركات التأجير بطلب 402 طائرة 777 تم تسليم 266 طائرة. وقال انه بانضمام هذين الطرازين الجديدين من طائرات بوينج 777 فإن المجموعة تقدم لعملائها 25 طائرة مختلفة لتلبية كافة الاحتياجات في مختلف القطاعات. اما من حيث الحجم فتتراوح سعة طائرات بوينج لتبدأ من طائرات 717 ذات المائة مقعد وصولاً إلى طائرة 747 ـ 400 طراز الرحلات الداخلية والتي تحتوي على 600 مقعد بالاضافة إلى مشروع انتاج طائرات 777 الجديدة, كما التقت جهود كل من بوينج وجنرال الكتريك لتطوير طائرة رجال الاعمال النفاثة وهي نموذج معدل من طائرة الجيل الجديد من بوينج 737 ـ 700. استثمارات الطيران تتنبأ بوينج ان تقوم شركات الطيران حول العالم باستثمار الاموال ـ اكثر من 570 مليار دولار ـ خلال العشرين سنة المقبلة في طائرات تنتمي إلى فئة الطائرات التجارية المتوسطة ثنائىة الممر كطائرات 767 و777. وتبرز هذه الحاجة من عمليات (تقسيم الاسواق) والتي تحدث عندما تقوم الحكومات حول العالم بالتخفيف من او الغاء القيود المفروضة على خدمة الطيران التجاري, مما يسمح لشركات الطيران بتلبية طلب عملائها الذين يفضلون الرحلات المباشرة بين عدد اكبر من المدن حول العالم, وهكذا, بدلا من تسيير رحلات تتضمن طائرات ضخمة بين عدد من المدن, يمكن تقسيم هذه المناطق لتنال نصيبا اكبر من الرحلات. ولتنفيذ مثل هذه العمليات يجب اولا تعديل الطائرات ثنائىة الممر لتصبح قادرة على الطيران لمسافات اطول لتخدم وجهات لا تتطلب طائرات ذات سعة كبيرة كطائرة 747 مثلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات