عام من الاعداد في سوق دبي المالية ، أسعار الأسهم ستعرض عبر تليفزيون دبي لحظة بلحظة الكترونيا

استعدت سوق دبي المالي للافتتاح الرسمي وبدء التداول غداً بعد قرابة عام كامل من العمل المتواصل بدون انقطاع. واصبح كل فرد في فريق العمل بإدارة السوق على أهبة الاستعداد للقيام بمهامه التي كلف بها والتي تلقى عشرات الدورات التدريبية عليها خلال رحلة الاعداد. وبالتالي يأتي هذا الاستعداد تتويجا لهذه المرحلة من الجهد والعمل الشاق وبداية لمرحلة اخرى اكثر صعوبة في ادارة هذا الصرح وتحقيق لانضباط المنشود في سوق المال واستعادة ثقة المستثمرين وبالتالي الاسهم بشكل مباشر او غير مباشر في انعاش السوق. (البيان) التقت عيسى كاظم المدير التنفيذي لسوق دبي المالي وعددا من فريق العمل بالسوق لتتعرف منهم على الادارات المختلفة للسوق والمهام الموكلة إلى كل ادارة منها وإلى أي مدى استعدت هذه الادارة للقيام بمهامها. كما تتعرف على عمل هذه الادارات في مرحلة الاعداد للسوق قبل الافتتاح الرسمي والاهم من ذلك كيف تم تأهيل هؤلاء الشباب لتحمل هذه المسئولية. كفاءة عالية عيسى كاظم المدير التنفيذي لسوق دبي المالي أكد ان جميع الموظفين بالسوق قد خضعوا لدورات تدريبية مكثفة وقام عدد منهم بزيارات خارجية عديدة للوقوف على احدث الاساليب في ادارة الاسواق المالية بالعالم. وان هؤلاء الشباب لديهم الآن القدرة على ادارة السوق ومواجهة اى موقف والرد على اي استفسار بل ولديهم القدرة على تدريب غيرهم ويقومون بالفعل حاليا بتنظيم دورات تدريبية في هذا الشأن. واشار الى ان سوق دبي المالي يضم خمس ادارات رئيسية على رأس كل منها واحد من هؤلاء الشباب المواطنين ذوي الخبرة والكفاءة العالية. وهذه الادارات هي: ادارة تقنية المعلومات ومسئول عنها حسن السركال بمساعدة د. اسامة ابوليدة. ثم مريم فكري لادارة المقاصة وجمال الخضر لادارة تطوير السوق واحمد الجزيري لادارة الشئون المالية والادارية. وهناك ادارة الرقابة التي تتبع مدير السوق مباشرة وتضم اربعة اقسام هي رقابة التداول (محمد الفلاس) وقسم التدقيق والتحري (مروان بن ثاني) وقسم رقابة الشركات (احمد الفلاس) وقسم رقابة الوسطاء (العنود محمد). كل شيء بالكمبيوتر حسن السركال مدير ادارة انظمة المعلومات بالسوق يقول ان موظفي هذه الادارة هم اول من بدأ العمل في سوق دبي المالي نظراً لان كل شيء في السوق يعمل الكترونيا وبالتالي كان من الطبيعي ان تكون هذه اول ادارة تمارس عملها. وقد بدأنا العمل فعليا منذ نحو عام تقريبا وبعد تأهيل الشباب تم تشغيل النظام بحيث تتم عمليات التداول والمقاصة الكترونيا. والآن يمكن لأي شخص ان يشتري الاسهم وان تنتقل الى ملكيته الكترونيا في نفس اللحظة بل وان يبيعها ايضا في ذات الوقت دون حاجة الى شهادات او انتظار اي شيء. ويمكن الكترونيا التأكد من ان المستثمر غير مدرج في القائمة السوداء وبالتالي يكون له حق التداول وكذلك التأكد في لحظات من ان الاسهم غير مرهونة وغيرها من الجوانب الأخرى التي توفر الحماية الكاملة للسوق والمتعاملين فيه. والى جانب هذا فإن شاشات عرض البيانات جاهزة تماما للعمل عبر نظام الكتروني دقيق ومحكم ومرتبطة بجهاز الكمبيوتر المركزي في السوق لعرض الاسعار وما يطرأ عليها من تغيير سواء على الشاشات الموجودة بالسوق او على قنوات تليفزيون دبي التي ستعرض الاسعار اثناء فترات التداول بالسوق. كما قامت الادارة بالتعاون مع ادارات السوق الاخرى مثل ادارة تطوير السوق بإنشاء موقع السوق على الانترنت الذي سيبدأ في العمل مع بدء التداول بالسوق. وحول مدى استعداد موظفي الادارة للقيام بواجباتهم قال حسن السركال ان الشباب مؤهلين ومدربين تدريبا كاملا. وقد شملت عملية التدريب دورات داخلية على اجهزة كمبيوتر خاصة بالسوق الى جانب زيارات ودورات تدريبية على نظام التداول في كندا وزيارات للشركة الكندية التي قامت بتركيب النظام. واشار الى ان عملية التدريب مستمرة حتى بعد افتتاح السوق لأن انظمة المعلومات بطبيعتها تشهد تغيرا مستمرا وان هناك زيارات متبادلة مع خبراء من الشركة الكندية ولقاءات مستمرة سواء في دبي او كندا. وأكد ان موظفي الادارة ورغم استمرار التعاقد مع الشركة الكندية الا انهم يقومون حاليا بحل كثير من المشاكل التي تواجههم من تلقاء انفسهم دون اللجوء الى احدوهو ما يدل على كفاءة عالية وخبرة اكتسبوها من خلال هذه الدورات التدريبية. تنظيف الاسماء مريم فكري مدير ادارة المقاصة توضح مهمة الادارة في القيام بحفظ وادارة سجلات المساهمين بالشركات المدرجة بالسوق وغيرها من العمليات التي تضمن حدوث عملية المقاصة دون اي اخطاء. وتقول ان هناك جهدا كبيرا تقوم به الادارة قبل افتتاح السوق وبخاصة خلال الاشهر الثلاثة التي تسبق الافتتاح وبدء عملية التداول. فتقوم الادارة بالتعاون مع ادارة السوق عامة بتوجيه الشركات المساهمة الى تسجيل نفسها بالسوق ثم تقوم باستلام سجلات المساهمين بالشركات ومراجعة هذه السجلات بالكامل ثم ادخال سجلات المساهمين الى نظام المقاصة الالكتروني حتى يمكن تحويل الاسهم من شهادات الى نظام الكتروني يأخذ بموجبه كل مستثمر رقما موحدا والغاء الشهادات. واوضحت ان اهم عملية قامت بها الادارةقبل بدء التداول هي تنظيف الاسماء. وتعني هذه العملية القيام بمراجعة اسماء المساهمين في سجلات الشركات من خلال سجلات القيد نظرا لتكرار اسماء المساهمين في اكثر من شركة واحيانا كتابة الشخص الواحد في كل مرة باسم مختلف. وكشفت ان الادارة انجزت حتى الآن سجلات 8 شركات وهناك قائمة انتظار من الشركات يجري حاليا مراجعة سجلاتها بالتعاون مع الشركات ذاتها ومع المساهمين بشكل مباشر للتأكد من عدم تكرار اسم المساهم. بيئة الكترونية والى جانب عملية التسجيل ومراجعة السجلات تقوم الادارة بنقل الاسم من بيئة الشهادات الى بيئة الكترونية. وبعد بدء التداول تستمر نفس المهام بالنسبة للشركات التي يتم ادراجها للتداول بعد افتتاح السوق حيث يجرى مراجعة سجلاتها وتنظيف اسماء المساهمين وتحويل الاسهم الى بيئة الكترونية. والى جانب هذه المهام تقوم الادارة بمهام المقاصة الاخرى مثل مراجعة شهادة ملكية الاسهم والتأكد من صحة توقيع المستثمر وملكية الاسهم. وكذلك تحويل الاسهم من المقاصة الى الوسيط ليتمكن من البيع ورفع التجميد عن الاسهم من خلال شركة التسجيل. وأكدت مريم فكري ان اهم الصعوبات التي تواجه الادارة كانت ضغط العمل وضيق الوقت لدرجة ان الموظفين لم يلتزموا بساعات الدوام الرسمي وكانوا يقضون فترات طويلة في مكاتبهم خاصة في الاشهر الثلاثة الماضية. وحول مدي تأهل الموظفين للقيام بمهامهم قالت مريم فكري ان الموظفين اشتركوا في دورات تدريبية مكثفة واصبح لدى الادارة فريق قوي جدا من الخريجين الجدد الذين التحقوا بالعمل منذ عام تقريبا وتلقوا تدريبات حول عمل اسواق المال بشكل عام ثم عمل المقاصة والتداول معا. وكانت بعض هذه الدورات في دبي والبعض الآخر في دول أخرى. واوضحت انه بعد هذا الجهد الكبير اصبح لدى موظفو الادارة القدرة على تدريب غيرهم وساهموا بالفعل في الدورات التدريبية التي نظمها سوق دبي المالي لمسجلي الشركات وللشركات المساهمة المدرجة لتعريفهم يكفيه عمل نظام المقاصة والاجراءات المتبعة في سوق دبي المالى والضوابط التي تحكم هذا العمل. زيارات للأسواق الخارجية جمال ابراهيم الخضر مدير ادارة تطوير السوق أكد ان جميع موظفي سوق دبي المالي على كفاءة عالية وقادرون على تحمل المسئولية وانكار الذات لتحقيق هذا الانجاز لدبي بغض النظر عن اي عائد مادي او معنوي خاصة وان فترة الاعداد كانت قصيرة جداً مقارنة بالانجاز وهو اقامة سوق دبي المالي. وقال ان عملية الاعداد مرت بعدة مراحل منها زيارات الى بعض الاسواق المالية في دول شقيقة بهدف فهم طبيعة الاجراءات وعملية التداول وغيرها. ثم بعد ذلك مرحلة اختبارات داخلية في دبي بالتنسيق مع خبرات محلية واجنبية. والحمد لله ان جميع لموظفين المكلفين بالعمل قد اجتازوا هذه الاختبارات. وقد بدأ عدد الموظفين بخمسة منذ عام الآن ارتفع الى قرابة 50 موظفا كلهم علي دراية كاملة ولم يتم تعيين احد منهم بدون اختيارات ومقابلات شخصية. وشملت هذه الاختيارات حتى الجوانب الاخلاقية والمعنوية لأن البورصة تتطلب حيادا كاملا وموضوعية مطلقة. خدمات المستثمرين وحول عمل ادارة تطوير السوق يقول جمال الخضر إن موظفي سوق دبي المالي بشكل عام تم تدريبهم بحيث يمكن للموظف في اي ادارة ان يقوم بعمل في ادارة اخرى لان التدريب كان شاملاً. كما ان عملية التدريب لن تتوقف مع بدء عمل السوق وانما هناك اختبارات داخلية للمعلومات بين فترة واخرى. ويكفي ان شرح النظام وتدريب الوسطاء وغيرها من الامور تتم بايدي خبرات من سوق دبي المالي وكوادره المواطنة. بل ان هناك بعض الانظمة الداخلية بالسوق مثل نظام خدمات المستثمرين من افكار الموظفين وكانت بدايته كمكتب للاستفسارات ثم تحول الآن إلى مكتب خدمات المستثمرين الذي يقوم بمهام دقيقة وكبيرة. وحول مهام ادارة تطوير السوق يقول جمال الخضر ان الادارة تقوم بكل ما يتعلق بالسوق من تأهيل الموظفين وتنظيم الدورات التدريبية وتطوير الاجراءات وتهيئة جو مناسب للوسطاء والمستثمرين وتحديث بيانات موقع السوق على الانترنت بل وعمل دورات توعية وتثقيف للمستثمرين وندوات تعريفية تسهم في رفع الوعي بعمل سوق المال بشكل عام. وقد قامت الادارة خلال الفترة الماضية بتنظيم العديد من الدورات كما قامت بالتنيسق مع ادارة انظمة المعلومات بانشاء موقع على شبكة الانترنت خاص بسوق دبي المالي وتشرف بعد ذلك على تحديث البيانات الخاصة بهذا الموقع. ومن جانبه يؤكد احمد الجزيري مدير ادارة الشئون المالية والادارية ان موظفي سوق دبي المالي قد خضعوا طوال الفترة الماضية لدورات مكثفة وتأهيل تام. اضافة الى انه تم اختيار هؤلاء الموظفين اساسا من اصحاب الخبرة في مجال عملهم. وتم تنظيم عدة دورات لموظفي ادارته في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي وفي اماكن اخرى. ملفات الوسطاء ويقول احمد الفلاس ان قسم مراقبة الوسطاء وهو جزء من ادارة الرقابة يقوم بعمل زيارات يومية لمكاتب الوسطاء بالسوق. كما يقوم بعمل زيارات مفاجئة والتدقيق على ملفات الوسطاء والتأكد ممن التزامهم بالاجراءات المتبعة في السوق في كل تعاملاتهم والتزامهم بلوائح السوق. وقد تلقي موظفو القسم دورات تدريبية مع بقية موظفي السوق للتعرف على كافة العمليات التي تتم الامر الذي يجعلهم على دراية كاملة. والى جانب الرقابة فإن موظفي رقابة الوسطاء يقومون بدور توعية الوسطاء وشرح القوانين واللوائح لهم قبل التدقيق عليهم. اما محمد الفلاس فيقول ان قسم رقابة التداول التابع لنفس الادارة يقوم بمتابعة التداولات اليومية لمنع حدوث اى تلاعب والابلاغ عن اي شيء خطأ يحدث بالمخالفة للوائح والقوانين. والافصاح عن اي مشاريع جديدة للشركات المدرجة او اي اخبار تتعلق بها سواء ايجابية او سلبية ومراقبة حركة اسعار الاسهم وابلاغ الادارة في حالة حدوث ارتفاع او هبوط كبير يستدعي وقت التداول. تحقيق عبدالفتاح فايد

تعليقات

تعليقات