في تقرير عن انجازات غرفة أبوظبي لعام 1999 ، بلغ 3806 عدد الشركات والمؤسسات الجديدة المسجلة بالغرفة العام الماضي

عملت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي خلال العام 1999 على تحقيق الاهداف الاستراتيجية والتي ركزت على تحقيق تنمية الموارد البشرية من خلال التطوير والتدريب المستمرين والتطوير الدائم لانظمة العمل وادخال التقنيات المتطورة واعادة بناء وتطوير مركز المعلومات ليوفر كافة المعلومات عن انشطة المجتمع الاقتصادية والتجارية والصناعية. وقد استمرت الغرفة في المساهمة الفعالة باعداد الدراسات والبحوث والقيام بتحليل الظواهر الاقتصادية لدعم اصحاب القرار بالمعلومات والتنبؤ بالاوضاع الاقتصادية محليا واقليميا وعالميا ذات التأثير المباشر على اقتصاد الامارة, وفي تطوير وتنويع الخدمات المقدمة الى اعضاء الغرفة بما يلبي احتياجات القطاع الخاص والترويج الى اقامة مشاريع اقتصادية تحقق للقطاع الخاص بالامارة قوة تنافسية تعتمد على الميزات التنافسية التي يتمتع بها اقتصاد امارة أبوظبي. بالاضافة الى تشجيع التوطين سواء في الانشطة الاقتصادية في الامارة او في الوظائف من خلال اعداد برامج تدريبية شاملة, وقد كان للغرفة دور ملحوظ في دعم الانشطة الصناعية وتطوير الحوافز المشجعة للمبادرات الصناعية. فعلى صعيد تقديم الخدمة المثلى لاعضاء الغرفة ولمجتمع الاعمال, قامت الغرفة خلال العام الماضي بتبسيط اجراءات العضوية من خلال الاكتفاء بالمستندات الضرورية وتجديد العضوية عن طريق البريد او (الانترنت) ولمدة عامين اذا رغب العضو في ذلك, وقد افتتحت الغرفة فرعا لتسجيل العضوية وتجديدها في دائرة بلدية أبوظبي وذلك تيسيرا للمراجعين واختصارا للجهد والوقت وقد لقيت هذه الخطوة ترحيبا كبيرا من الاعضاء. في الاطار نفسه, قامت الغرفة خلال العام بتأسيس مركز رجال الاعمال لتوفير مجموعة من الخدمات المتميزة للاعضاء ورجال الاعمال وممثلي كبريات الشركات والمؤسسات العاملة في امارة أبوظبي, وقد نفذت الغرفة حملة ترويجية للتعريف بالمركز والخدمات التي يوفرها من خلال دعوة كبار رجال الاعمال للاستفادة من خدماته. وقد اظهرت احصائية ادارة العضوية والتسجيل ان عدد الشركات والمؤسسات الجديدة التي تم تسجيلها خلال العام 1999 وفي مختلف النشاطات وصل الى 3806 شركة, فيما بلغ عدد العضويات المجددة في نفس العام 23.159 شركة ومؤسسة, وقد اصدرت الغرفة (5066) شهادة منشا وقامت بتصديق وتوثيق (11245) معاملة خلال العام المذكور. وتخطط الغرفة لافتتاح فرع لها في المنطقة الغربية خلال العام الجاري وذلك للتسهيل على المراجعين والمؤسسات في تلك المنطقة وتوفير وقتهم وجهدهم وسوف يوفر هذا الفرع كافة الخدمات التي تقدمها الغرفة في مقرها الرئيسي في أبوظبي. وفيما يتعلق بخدمات المعلومات والعلاقات التجارية, فقد حققت الغرفة انجازات ملحوظة خلال العام الماضي في هذا المجال, حيث قامت الغرفة باجراء مسح صناعي عن طريق استبيان شمل معلومات وافية عن كافة المصانع القائمة في أبوظبي, كما تم اعداد قائمة بالمصانع ذات القدرات التصديرية للخارج متضمنة طاقتها الانتاجية والدول التي تصدر اليها والدول التي ترغب في التصدير لها, وقد عملت الغرفة للترويج لهذه المصانع خلال الاجتماعات مع الوفود الزائرة ومن خلال وفود الغرفة التي تزور مختلف دول العالم. وقد قامت الغرفة خلال العام المنصرم بجمع 230 دراسة جدوى مقترحة لفرص الاستثمار المتاحة في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي وعممتها على رجال الاعمال والمستثمرين واعضاء الغرفة للاستفادة منها. كما بدات الغرفة خلال العام الماضي في اعداد دليل مصادر المعلومات في الدولة والذي سيعتبر فور استكماله احد الدعائم الرئيسية لمركز المعلومات ويوفر البيانات للمهتمين داخل الدولة وخارجها. وجرى خلال نفس العام الاتفاق مع برنامج تمويل التجارة العربية لجعل الغرفة نقطة ارتباط بشبكة التجارة العربية حيث ان هناك تنسيقا متواصلا مع القائمين على البرنامج لخدمة الراغبين في الاستفادة من برنامج تمويل التجارة العربية. وقد شهد العام الماضي, تطوير نظام الرد على الاستفسارات التي ترد الى مركز المعلومات بالغرفة بحيث يتم الرد عليها خلال مدة اقصاها 48 ساعة فقط من تلقي الاستفسار. وفي اطار خطة الغرفة لتاسيس مركز متطور للمعلومات لخدمات فعاليات القطاع الخاص, قام وفد من ادارة الغرفة بزيارة الى عدد من مراكز المعلومات في دول المنطقة والدول الاوروبية, حيث اطلع الوفد على احدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال والاستفادة من التطورات الحاصلة لتأسيس مركز المعلومات بالغرفة وطبقا لافضل المواصفات العالمية. وقد حققت الغرفة قفزة نوعية في خدماتها, حيث تم تحويل نظام عملها الى (نظام الافق) واتاحة الاستخدام المجاني لشبكة الانترنت لكافة الاعضاء الراغبين في الحصول على المعلومات من مختلف انحاء العالم. واستكمالا للجهود التي بذلتها خلال الاعوام الماضية للترويج لامارة أبوظبي وميزاتها التنافسية, ارسلت الغرفة خلال العام 1999, وفود وبعثات تجارية الى عدد من دول العالم (المانيا, فرنسا, استراليا, الصين, تايلاند, تونس, البحرين, عمان), وقد اثمرت هذه الزيارات في ايجاد شراكة تجارية مع الدول التي تمت زيارتها, اضافة الى التعريف بالتطورات الاقتصادية الحاصلة في الدول والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين ورجال لاعمال. وفي مجال الاعلام والمطبوعات, عملت الغرفة خلال العام المنصرم على تعزيز دورها في مجال الثقافة الاقتصادية وتعريف رجال الاعمال واعضاء الغرفة بكافة المستجدات الاقتصادية محليا وعالميا وذلك من خلال مجلة (اقتصاد أبوظبي) التي تنشر موضوعات اقتصادية ومالية وتحقيقات ومقابلات توفر معلومات متكاملة عن القضايا الاقتصادية التي تهم الامارات اولا ودول مجلس التعاون والدول العربية ثانيا ودول العالم ثالثا. وقد نشرت مجلة الغرفة العديد من التحقيقات والتي كان من اهمها (دور المنطقة الحرة في السعديات مستقبلا وانجازات برنامج الامارات للمبادلة الاوفست والتجارة الالكترونية وجائزة الشيخ خليفة للامتياز ودورها في ترسيخ وتطبيق مفاهيم الجودة والتميز. وقد عملت ادارة النشر والعلاقات الصحفية بالغرفة على اصدار مجموعة من المطبوعات المتخصصة خدمة لاعضاء الغرفة ولمجتمع المال والاعمال في امارة أبوظبي. وقد أولت الغرفة الدراسات الاقتصادية والتدريب اهمية كبرى خلال العام الماضي, حيث تجاوز عدد الندوات والمؤتمرات التي نظمتها الغرفة مباشرة او بالتعاون مع جهات اخرى 40 فعالية, كان من اهمها, ندوة زايد قاهر الصحراء, ومؤتمر الموارد البشرية الدولي وندوة التطبيقات القانونية والمشاكل العملية للشركات ذات المسئولية المحدودة وندوة التوطين بين الواقع والطموح وحوار حول سوق الاسهم المحلية ولقاء المصدرين والمستوردين العرب ومؤتمر الخليج للمال والطاقة 99 وفرص الاعمال في سوق اليورو وندوة القطاع الخاص الخليجي في ظل العولمة ومؤتمر الشرق الاوسط للبتروكيماويات وعدد من الندوات والمؤتمرات المتخصصة التي نظمتها جهات حكومية وخاصة بالتعاون مع الغرفة بلغ عددها 20 فعالية خلال العام الماضي. وقد انجزت ادارة الدراسات الاقتصادية والتدريب 18 تقريرا اقتصاديا حول التبادل التجاري بين الدولة بشكل عام وامارة أبوظبي بشكل خاص مع عدد من دول العالم, كما اعدت الادارة عدد من اوراق العمل التي قدمتها الغرفة للندوات والمؤتمرات التي نظمتها او شاركت فيها ودراسات اقتصادية حول عدد من الموضوعات والقضايا التي تخص اقتصاد امارة أبوظبي تجاوز عددها العشرون دراسة وفي مجال التدريب, نفذت الغرفة 91 برنامج تدريبي ضمن البرامج التدريبية المتخصصة الموجة للقطاع الخاص, كما تم تخريج 8 دفعات خلال العام 1999 من برنامج جواز العمل وتم طرح ثلاث شهادات تخصصية ضمن برنامج جواز العمل وهي شهادة ادارة الموارد البشرية وشهادة المحاسبة المالية وشهادة العلاقات العامة. كما نظمت الغرفة 13 برنامج تدريبي لتطوير مهارات وقدرات وزيادة كفاءة الموظفين العاملين في مختلف ادارات الغرفة. قد قامت ادارة الخدمات القانونية خلال العام 1999, بدراسة العديد من مشاريع القوانين التي عرضت على الغرفة لابداء الرأي فيها واعداد ندوات قانونية حول الوكالات التجارية ومشاكل تطبيقها والتطبيقات القانونية للشركات ذات المسئولية المحدودة كما اعدت الادارة عددا من المطبوعات والادلة الارشادية لرجال الاعمال واعضاء الغرفة. وعلى صعيد نظم المعلومات, خطت الغرفة خطوات متقدمة خلال العام الماضي, ادت الى تطوير وبرمجة وتشغيل تطبيقات الانظمة الخاصة بتسيير العمل في ادارات الغرفة المختلفة بحيث اصبحت معظم هذه الانظمة تغطي معظم الاعمال التي تقوم بها ادارات الغرفة المختلفة. وقد عملت الغرفة خلال العام المنصرم على التوسع في نشر المعلومات على موقعها في شبكة الانترنت, واصبحت شبكة الانترنت احدى الوسائل الفعالة للاعلان عن نشاطها وفعاليات الغرفة ونشر المعلومات. ونتيجة لتنوع وشمولية المعلومات والبيانات المتوفرة على موقع الغرفة على شبكة الانترنت, فقد ارتفع عدد زوار الموقع من 2.3 مليون زائر في عام 1998 الى 7.3 مليون زائر في نهاية العام 1999. كما شهد العام الماضي نشر معلومات حديثة على الموقع من خلال قواعد المعلومات والبيانات المباشرة مثل الدليل لامارة أبوظبي ونظام المناقصات ونظام الانشطة والفعاليات. وقد لعب مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري دورا هاما في نشر الوعي بالتحكيم التجاري في اوساط الشركات والمؤسسات العاملة في امارة أبوظبي. وقد تمكن المركز من النظر في اربعة قضايا تحكيمية وقضيتين توفيقيتين خلال العام الماضي, ويخطط المركز لاصدار نشرة دورية متخصصة تغطي مواضيع التحكيم وقواعده محليا ودوليا خلال النصف الاول من العام الجاري وقد اصبح للمركز كذلك موقع متميز على شبكة الانترنت يقدم كافة المعلومات التعريفية عن المركز ودوره والخدمات التي يوفرها في مجال التحكيم والتوفيق التجاري. وكان للمركز مشاركات فعالة في عدد من الندوات والمؤتمرات المتخصصة التي عقدت في داخل الدولة وخارجها. وقد اعد المركز في العام المنصرم اكثر من عشرة تقارير ودراسات متخصصة عن التحكيم ونفاذ احكامه في الامارات واشكالات تنفيذ احكام التحكيم الاجنبية في الامارات. وفي فرع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في العين, ارتفع عدد العضويات من 22600 عضوية في العام 1998 الى حوالي 24400 عضوية في العام 1999 اي بزيادة بلغت 8%. وقد نظم فرع الغرفة بمدينة العين عدد من الندوات والدورات والبرامج التدريبية التي كان الهدف منها رفع كفاءة وانتاجية العاملين في مؤسسات وشركات القطاع الخاص في مدينة العين. وقد عملت ادارة الفرع على اثراء مكتبة الغرفة في العين بالعديد من الادلة والنشرات التجارية وقامت باصدار عدة مطبوعات تجارية لخدمة اعضاء الغرفة في المدينة.

تعليقات

تعليقات