يثيره صاحب دار نشر في كوريا الجنوبية ، نزاع قانوني حول وندوز 2000

عندما بدأ تسويق برنامج وندوز 2000 في كوريا الجنوبية هذا العام, كان الكوري كيم يونج ساي في انتظاره على أحر من الجمر ليرى الاسم الذي يقول انه من ابتكاره. ظل كيم يونج ينازع شركة ميكروسوفت للكمبيوتر, صاحبة برامج وندوز الشهيرة في المحاكم منذ سبع سنوات مدعياً ان اسم (وندوز) هو من ابتكاره, وتتفق معه المحكمة العليا الكورية وتؤيده في ذلك ويقول ان الشركة الأمريكية سرقت الاسم الذي ابتكره منذ عام 1981. كيم يونج (51 عاماً) هو صاحب دار نشر بالقرب من العاصمة سيئول وينشر كتبا صغيرة ومفكرات لشركات كبرى مثل أمريكان اكسبريس ونيويورك تايمز. وقد أصدر مفكرة تحتوى على مربعات شفافة فوق أرقام التواريخ اليومية والشهرية بحيث يرى صاحب المفكرة هذه التواريخ دون فتح المفكرة وأطلق عليها اسم (وندو) بصيغة المفرد منذ عام ,1981 لكن قانون العلامات التجارية الكوري لايفرق بين صيغة الجمع والمفرد ولذلك فلا فارق بين كلمتي (وندو) و(وندوز) حسب هذا القانون) . وأيدت محكمة براءات الاختراع الكورية الشهر الماضي قرار المحكمة العليا بأن شركة ميكروسوفت الأمريكية الشهيرة لا يمكنها ان تدعى حق ملكية الاسم (وندو) للكتيب الذي توزعه مع برنامج (وندوز) 2000 لان الاسم ملك للسيد كيم, وتستخدم ميكروسوفت هذا الاسم كعلامة تجارية في كوريا الجنوبية لتوزيع الاقراص المدمجة التي تحتوى على برمجيات, لكن كيم يمتلك الاسم في مجال المطبوعات. ويأتي هذا النزاع في وقت تشكو فيه الشركات الأمريكية من ان ميكروسوفت عملاق البرمجيات تحاول التخلص من منافسيها (عن طريق ممارسات إحتكارية), وقد تصاعدت حدة النزاع لأن كيم الكوري صور موقفه على انه نوع من الحفاظ على الكرامة الوطنية وقال ان هذه الشركة الأجنبية (ميكروسوفت) جاءت الى بلادنا لتتحكم فينا هنا. وكان من الممكن تجنب النزاعات القضائية في أروقة المحاكم بشأن العلامات التجارية اذ اتخذت شركة ميكروسوفت موقفاً أكثر ليونة, كما يقول كيم. لكن شركة ميكروسوفت لا تعير الأمر أي إهتمام وتقول ان قضية العلامة التجارية التي يثيرها كيم لا تؤثر على أعمال ونشاط ميكروسوفت التجاري وقد تناولها محامو الشركة على هذا الأساس. وقال كيم انه علم عام 1993 ان شركة ميكروسوفت تطعن في العلامة التجارية التي يضعها على الكتب والمفكرات التي يطبعها وينشرها, وقال كانوا يستطيعون التوصل الى صيغة تعاون بيننا, لكنهم بدلاً من ذلك حاولوا الالتفاف حول القانون. وحارب كيم شركة ميكروسوفت عام 1994 وفاز في النزاع القانوني القضائي, لكن شركة ميكروسوفت كوريا اقامت دعوى اخرى قبل ذلك, طعنت بها في تجديد كيم لعلامته التجارية عام 1992. وواجه كيم هذه الدعوى ايضاً حتى حكمت المحكمة العليا لصالحه. وفي عام 1996 تسلم كيم خطاباً من ميكروسوفت تعرض عليه شراء العلامة التجارية مقابل الف دولار, في الوقت الذي كانت تجرى فيه اجراءات التقاضى. وقال كيم ان هذا العرض مثل اهانة لكرامته وقال: هكذا يظنون ان الكوريين لا يساوون شيئاً, وتباهى بأنه لم يخضع ابداً لعجرفة وصلف ميكروسوفت. في الوقت نفسه استمر بيع وتسويق برامج وندوز 2000 في كوريا الجنوبية والاسم (وندوز) محل النزاع, مطبوع على كتيب القرص المدمج. وقال متحدث باسم ميكروسوفت ان محام الشركة يعتقدون انه من القانوني استخدام الاسم وندوز على منتجات الشركة, فهي ليست ملكاً لشخص, بل هي جزء من برنامج حاسوبي. وقال كيم انه سوف يعود للمحكمة مرة اخرى لاستئناف المعركة القضائية واكد انهم (الكوريون) لابد ان يؤكدوا على حقوقهم ويتمسكوا بها.

تعليقات

تعليقات