التوقيع الاثنين المقبل بدبي ، حمدان بن راشد يوقع اتفاقيتين لحماية وتشجيع الاستثمارات وتجنب الازدواج الضريبي مع روسيا البيضاء

يوقع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة يوم الاثنين المقبل اتفاقيتين لحماية وتشجيع الاستثمارات وتجنب الازدواج الضريبي على الدخل ورأس المال بين الامارات وجمهورية روسيا البيضاء. وسيتم التوقيع النهائي على الاتفاقيتين بدبي بالتزامن مع الزيارة التي سيقوم بها رئيس روسيا البيضاء للدولة خلال الاسبوع المقبل، حيث سيوقع اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات عن جانب روسيا البيضاء اورال لا بيتوف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية فيما سيوقع اتفاقية منع الازدواج الضريبي على الدخل ورأس المال عن جانب روسيا البيضاء نيكولاي ديموشيك رئيس لجنة الضرائب الحكومية. وقال خالد علي البستاني وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشئون الموارد والميزانية في تصريحات خاصة لـ (البيان) امس بأبوظبي ان هاتين الاتفاقيتين تم التوصل اليهما بعد مباحثات بين البلدين شارك فيها من جانب الامارات ممثلون عن وزارتي المالية والصناعة والخارجية والمصرف المركزي وعدد من الجهات المعنية وعن جانب روسيا البيضاء ممثلون من جهات عديدة ذات العلاقة بالاستثمار والضرائب. واضاف ان توقيع هاتين الاتفاقيتين ياتي في اطار حرص دولة الامارات على تدعيم اواصر التعاون والعلاقات الثنائية مع روسيا البيضاء في المجالات الاقتصادية والتجارية وذلك في اطار توجهات الدولة بتوثيق العلاقات الاقتصادية مع الدول الصديقة. واشار الى ان اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي التي سيتم التوقيع النهائي عليها بين الامارات وروسيا البيضاء تناقش في احكامها عدة قضايا تتعلق بضرائب الدخل المفروضة باسم دولة متعاقدة او تقسيمهاتها السياسية او سلطاتها المحلية او وحداتها الادارية والاقليمية بصرف النظر عن الطريقة التي فرضت بها. حافز للقطاعين واشار خالد على البستاني الى ان اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي تناقش الامور المتعلقة بالضرائب والمعاملة الضريبية للانشطة الاقتصادية والمستثمرين في الدولتين حيث ان هذه الاتفاقية يمكن ان تشكل اطارا للمعاملة الضريبية يستطيع من خلاله المستثمر الاماراتي ونظيره من روسيا البيضاء معرفة الجوانب الضريبية المختلفة للنشاط الاقتصادي بالدولة الاخرى. واضاف ان هذه الاتفاقية ستشكل حافزا للقطاعين العام والخاص في البلدين لزيادة الاستثمارات المشتركة بينهما وزيادة حجم التجارة المتبادلة بينهما حيث تهدف الاتفاقية بصورة اساسية الى تجنب الازدواج الضريبي وخفض العبء الضريبي او الغائه في بعض الاحيان مما يساهم في زيادة العائد الاستثماري لمستثمري كل من البلدين في البلد الاخر. اما فيما يتعلق باتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات التي ستوقع بين الجانبين الاماراتي وروسيا البيضاء فقد اوضح انها تهدف الى ضمان الاستثمارات لكل دولة من الدولتين لدى الدولة الاخرى وتامينها من المخاطر غير التجارية بالاضافة الى المساهمة في انسياب رؤوس الاموال وتسهيل تحويلها وتحويل الارباح واي عوائد على الاستثمارات دون التعرض لاي قيود. وقال وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشئون الموارد والميزانية ان اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات بين روسيا الامارات وروسيا البيضاء تأتي رغبة من البلدين في خلق الظروف المشجعة للمزيد من التعاون الاقتصادي فيما بينهما وخصوصا الاستثمارات التي يقوم بها مستثمرون من دولة متعاقدة في اقليم الدولة المتعاقدة الاخرى وادراكا من البلدين بان التشجيع والحماية المتبادلة وفقا للاتفاقيات الدولية ستخلق وضعا مشجعا لتنشيط المبادلات التجارية مما يحقق المنافع المتبادلة للبلدين الشقيقين وذلك حرصا على توفير وتنمية المناخ الملائم للاستثمار الذي يمكن في ظله ان تنتقل الموارد الاقتصادية والمالية فيما بينهما. يذكر ان حجم التبادل التجاري بين الامارات وروسيا البيضاء قد شهد خلال السنوات الماضية معدلات نمو مستمرة. وقالت مصادر معنية ان حجم التجارة المتبادل بين البلدين مازال حتى الان لا يرقي ولا يتناسب مع مستوى العلاقات الثنائية السياسية بين البلدين حيث من المتوقع ان تساهم الاتفاقيتان اللتان سيتم توقيعهما يوم الاثنين المقبل في زيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة بين البلدين. أبوظبي عبد الفتاح منتصر

تعليقات

تعليقات