المدير الاقليمي لفروع البنك بمنطقة الخليج لـ البيان : 166.58 مليون درهم ايرادات فروع بنك القاهرة بالدولة في 99 بزيادة 7.5%

أكد حسن امام محمد درويش المدير العام الاقليمي لفروع بنك القاهرة بمنطقة الخليج ان اداء فروع البنك بالدولة خلال الفترة المنقضية من العام الحالي كان جيدا للغاية وذلك من واقع البيانات الاولية لهذه الفترة سواء فيما يتعلق بالبيانات المالية للبنك او انشطته المختلفة والمتنوعة والتي من اهمها نشاط التحويلات من فروع البنك بالدولة الى مصر. وقال في حوار خاص لـ (البيان) ان المؤشرات الاولية تظهر ان نتائج البنك خلال عام 2000 ستكون امتدادا للنتائج الجيدة التي حققتها فروع البنك بالدولة خلال السنوات الماضية مشيرا الى ان البنك حقق ارباحا عن عملياته لعام 1999 بلغت 116.63 مليون درهم بزيادة مقدارها 47 الف درهم عن عام 1998. واضاف ان موجودات فروع بنك القاهرة بالدولة نمت خلال العام الماضي بنسبة 8.53 بالمئة حيث وصلت في نهاية عام 1999 الى 1.47 مليار درهم مقابل 1.35 مليار درهم في عام 1998 بزيادة مقدارها 115.19 مليون درهم في حين نمت ايرادات فروع بنك القاهرة بالدولة بنسبة 7.51 بالمئة حيث بلغت 166.58 مليون درهم مقابل 154.94 مليون درهم في عام 1998 بزيادة مقدارها 11.64 مليون درهم. وقال انه فيما يتعلق بالتحويلات التي تتم عبر البنك من الامارات الى مصر فقد شهدت نموا ملحوظا خلال الفترة المنقضية من العام الحالي وذلك استمرارا للنمو الذي حدث في السنة الماضية مشيرا الى ان التحويلات التي تمت من الدولة عبر البنك الى مصر بالجنيه المصري نمت بنسبة 6.02 بالمئة حيث بلغت في عام 1999 حوالي 522.46 مليون درهم مقابل 492.8 مليون درهم في عام 1998 بزيادة مقدارها 29.67 مليون درهم. وتوقع ان تزداد نسبة النمو خلال الفترة المقبلة بعد ان تم تطوير نظام التحويلات المجانية بالبنك واستخدام نظام (التيلر) حيث يقوم موظف واحد باستقبال العميل واجراء كل الاجراءات وبذلك تستغرق عملية التحويل دقيقتين بعد ان كانت تستغرق ساعة. وفيما يلي نص الحوار الذي اجرته (البيان) مع المدير الاقليمي لفروع بنك القاهرة بمنطقة الخليج: * بعد مضي ما يقرب من ربع عام 2000 ما تقييمك لاداء فروع البنك بدولة الامارات؟ ـ تظهر البيانات الاولية ان اداء فروع البنك بالدولة خلال الفترة المنقضية من العام الحالي كان جيدا للغاية سواء فيما يتعلق بالبيانات المالية او انشطته المختلفة والمتنوعة التي من اهمها نشاط التحويلات من فروع البنك بالدولة الى مصر.. وتظهر المؤشرات الاولية ان تتائج البنك خلال عام 2000 ستكون امتدادا للنتائج الجيدة التي حققتها فروع البنك بالدولة خلال السنوات الماضية. * وما هي ابرز نتائج فروع بنك القاهرة بدولة الامارات خلال عام 1999؟ ـ لقد كان اداء البنك بصفة عامة جيدا خلال العام الماضي حيث تمكن البنك من الاستفادة من النشاط الذي شهدته العديد من القطاعات الاقتصادية بالدولة خصوصا وان دولة الامارات كانت من الدول التي استطاعت المرور بسلام من المرحلة الصعبة التي صاحبت انخفاض اسعار النفط عالميا في نهاية عام 1998 وبداية عام 1999 وتخطت هذه الازمة بنجاح بفضل سياساتها الاقتصادية المتوازنة. وقد نمت ايرادات فروع بنك القاهرة بالدولة خلال العام الماضي بنسبة 7.51 بالمئة وبلغت 166.58 مليون درهم مقابل 154.94 مليون درهم عام 1998 بزيادة مقدارها 11.64 مليون درهم وحققت فروع البنك بالدولة ارباحا عن عملياتها خلال العام الماضي بلغت 116.63 مليون درهم بزيادة مقدارها حوالي 47 الف درهم عن عام 1998.. وحققت فروع البنك بالدولة ارباحا صافية بلغت 44.6 مليون درهم مقابل 54.85 مليون درهم في عام 1998 بانخفاض نسبته حوالي 18 بالمئة ومقداره حوالي 10.25 ملايين درهم. مؤشرات * نريد نبذة عن الوضع المالي لفروع بنك القاهرة بالدولة بوجه عام؟ ـ لقد واصلت فروع البنك بالدولة تحقيق معدلات نمو جيدة فيما يتعلق بحجم موجوداتها وحقوق الملكية وغير ذلك من مؤشرات تتعلق بالمركز المالي لهذه الفروع فمن واقع بيانات الميزانية العمومية لفروع بنك القاهرة بالدولة كما في نهاية ديسمبر الماضي يتضح ان اجمالي الموجودات نما بنسبة 8.53 بالمئة خلال العام الماضي ليصل في نهاية 1999 الى 1.47 مليار درهم مقابل 1.35 مليار درهم في نهاية عام 1998 بزيادة مقدارها 115.19 مليون درهم في حين نما بند القروض والسلفيات بنسبة 2.37 بالمئة وبلغ في العام الماضي 1.14 مليار درهم مقابل 1.11 مليار درهم في عام 1998 بزيادة مقدارها 26.25 مليون درهم, كما نما بند الودائع بنسبة 6.7 بالمئة ووصل الى 1.14 مليار درهم مقابل 1.11 مليار درهم بزيادة مقدارها حوالي 65.04 مليون درهم. ونمت المصروفات الاجمالية بنسبة 21.88 بالمئة لتصل الى 121.98 مليون درهم مقابل 100.08 مليون درهم بزيادة مقدارها 21.89 مليون درهم. وارتفع رأسمال فروع البنك بالدولة الى 180 مليون درهم في نهاية العام الماضي مقابل 125 مليون درهم في نهاية عام 1998 بنسبة زيادة مقدارها 44 بالمئة. * لوحظ في السنوات الاخيرة قيام بنك القاهرة برفع رأسمال فروعه بالدولة اكثر من مرة.. فما هو الهدف من هذا التوجه؟ ـ يحرص البنك على رفع رأسمال فروعه بالدولة بما يتماشى مع سياسته الرامية الى تدعيم انشطته بالدولة والمساهمة في زيادة حجم التمويل لعملاء البنك وذلك لمواكبة الحركة الاقتادية المتنامية بدولة الامارات والتوسع في القطاعات الاقتصادية المختلفة. سياسة متحفظة * تعرضت بعض البنوك بالدولة لبعض المشاكل نتيجة هروب تجار ومستثمرين اجانب بعد الحصول على قروض مصرفية دون سدادها.. فما موقف بنك القاهرة من هذه العمليات؟ ـ يلتزم بنك القاهرة بسياسة متحفظة للغاية في عملياته الاقراضية لذلك فان احتمالات تعرض البنك لاية مخاطر في هذا المجال تكون محدودة للغاية, كما ان لدى البنك مخصصات جيدة مما يقوي مركزه المالي ويدعم وضعه المصرفي. ويساهم البنك بفاعلية في تمويل المشاريع الجديدة بمنطقة الخليج من خلال شبكة فروعه المنتشرة بأبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة والبحرين. * يعد بنك القاهرة ممثل البنوك المصرية بالدولة الذي تتم من خلاله معظم التحويلات من الامارات الى مصر.. فما حجم هذه التحويلات خلال العام الماضي؟ ـ شهدت هذه التحويلات نموا ملحوظا خلال السنوات الماضية خصوصا بالنسبة للتحويلات بالجنيه المصري وذلك بعد التسهيلات التي اصبح يقدمها البنك بالتحويل المجاني لاية مبالغ بالجنيه المصري وعلى فروع البنك بمصر وبالفاكس وخدمة السوفيت بشكل سريع حيث يتم التحويل خلال 24 ساعة.. ومن المتوقع ان يزداد معدل النمو في هذه التحويلات بعد تطوير خدمة التحويلات واستخدام نظام (التيلر) حيث يقوم موظف واحد باستقبال العميل واجراء كل الاجراءات وبذلك تستغرق عملية التحويل دقيقتين بعد ان كانت تستغرق ساعة بالاضافة الى استخدام الاسلوب الالكتروني في التحويل. وقد نمت التحويلات بالجنيه المصري خلال العام الماضي بنسبة 6.02 بالمئة ووصلت الى حوالي 522.46 مليون درهم مقابل 492.8 مليون درهم في عام 1998 بزيادة مقدارها 29.67 مليون درهم وكانت هذه التحويلات قد نمت في عام 1998 بنسبة 23.4 بالمئة مقارنة بعام 1997. وبلغ حجم التحويلات من الامارات الى مصر عبر بنك القاهرة بالدولار الامريكي خلال العام الماضي 119.45 مليون دولار مقابل 159.3 مليون دولار في عام 1998 وكانت هذه التحويلات قد شهدت نموا في عام 1998 بلغت نسبته 6.25 بالمئة. وبلغت العوائد المقبوضة خلال العام الماضي 93.655 مليون درهم مقابل 93.38 مليون درهم في عام 1998 والعمولات المقبوضة 22.98 مليون درهم مقابل 23.21 مليون درهم. اجرى الحوار عبد الفتاح منتصر

تعليقات

تعليقات