في إطار المنافسة بين العمالقة ، جنرال موتورز الأمريكية وفيات الايطالية على طريق تحالف إستراتيجي

وصلت شركة فيات الايطالية للسيارات الى مرحلة متقدمة من المحادثات مع جنرال موتورز الأمريكية لإقامة تحالف صناعي تحصل خلاله الشركة الأمريكية على 20% من اسهم فيات للسيارات. وفي الوقت نفسه تسعى شركة ديملر/كرايزلر الى إفشاء هذه المحادثات وتعرض على الشركة الايطالية عرضاً مغرياً آخر في منافسة مع منافستها جنرال موتوز. كما تبحث شركة فيات طرح عرض على شركة فولفو السويدية للشاحنات, إذا أوقفت اللجنة الأوروبية محاولات فولفو لشراء شركة سكانيا المنافسة لها. وتقترح جنرال موتورز إقامة تحالف يسمح لشركة فيات بإستمرار السيطرة على وحدة السيارات, في الوقت الذي تعرض فيه ديملر/كرايزلر شراء كل أسهم مصنع السيارات الايطالي. غير أن محادثات فيات مع جنرال موتورز بلغت مرحلة متقدمة ويبدو ان الايطاليين يفضلون هذه الصفقة على اقتراح شركة ديملر/كرايزلر. وقد اعترف بعض أعضاء الحكومة الايطالية, الذين لا يرغبون في التنازل عن إحدى درر صناعة السيارات الايطالية, بأن شركة فيات لايمكن ان تظل مستقلة الى الأبد. وقال وزير التجارة الخارجية الايطالي بيروفاسينو ان فيات في حاجة الى إقامة تحالف دولي يسمح لها بتوسيع سوقها وأن هذه الخطوة لايمكن تجنبها وإلا تغامر فيات بتهميشها تدريجياً. وتبحث جنرال موتورز وفيات صفقة تقومان من خلالها بإقامة مجموعة من المشروعات المشتركة في أوروبا وأمريكا اللاتينية, بهدف خفض تكلفة الانتاج وترك الإدارة لكل منهما للأخرى في مجالات التجميع والتسويق والمبيعات كل على حدة بشكل مستقل. وسوف تساعد هذه الصفقة على رفع القدرة التنافسية للشركتين في مجال بيع السيارات, التي سوف تحتفظ بطرازاتها وشخصيتها الأصلية. وتبحث جنرال موتورز شراء 20% من اسهم مصنع سيارات فيات التي تقدر قيمتها بنحو 4.2 مليار دولار أمريكي من أجل إتمام صفقة الشراكة, وتمثل وحدة سيارات فيات نحو نصف مبيعات المجموعة, وفي مقابل ذلك تحصل فيات على 5% من أسهم جنرال موتورز وتصبح بذلك أكبر المساهمين فيها, وقال أحد المقربين من تفاصيل الفقة ان مجلس إدارة فيات قد يجتمع قريباً للموافقة على الصفقة, لكن الشركتين لم تعلقا على ذلك. وإذا تم الاتفاق على الصفقة فيمكن ان تحل الصعوبات والمشاكل الكبيرة التي تواجه قطاع السيارات في فيات وسط هذه الصناعة التي تسيطر عليها شركات عملاقة. وتعبر شركة فيات للسيارات, التي تحتل المرتبة السابعة في العالم من حيث مبيعات السيارات صغيرة جداً بحيث لا تستطيع المنافسة بفاعلية ضد منافسيها الكبار الذين يزداد حجمهم أيضا من خلال صفقات الاندماج والشراء, وتعاني شركة فيات من إعتمادها على قطاع السيارات الصغيرة الذي سيطرت عليه منافسة رهيبة خلال السنوات الماضية, ونتيجة هذه المنافسة ان غالبية شركات السيارات الاخرى في العالم تفوقت على فيات خلال السنوات الأخيرة, وأبرز هؤلاء هي شركة ديملر/كرايزلر. وفي إطار نفس الصفقة قد تنضم فيات الى موقع بيع وترويج قطع الغيار على شبكة الانترنت الذي تعتزم جنرال موتورز وفورد وديملر.كرايزلر إنشاءه معاً برغم ان هذا قد لا يتحقق إلا بموافقة الشركتين الأخيرتين. ولا يزال الوضع غير واضح حيث ان المشكلة التي ينبغى حلها هي سيطرة فيات في المستقبل ودور مجموعة أجنيلي التي تملك فيات. ان اسرة أجنيلي تتمسك جداً بشركة فيات التي أسسها الجد الأكبر لجياني أجنيلي الرئيس الفخري للشركة, وكان موقف الأسرة عائقاً في السابق أمام أي تحالف مع شركة سيارات أجنبية اخرى. وتبحث جنرال موتورز وفيات خيارات تتيح الفرصة لامتلاك الأولى كمية اخرى من الأسهم في الثانية, التي لا يتم تداول أسهمها بين العموم. ان دور شركة فيات العريق في ايطاليا ومساهمتها بنحو 4% من اجمالي الناتج القومي الايطالي يجعل دخول منافس أجنبي شريكا في مصنع السيارات مسألة حرجة. وفي الوقت الذي تتمنى فيه الحكومة الايطالية ان تحل فيات مشكلاتها, فهى تشعر بالقلق من إقامة تحالف مع شركة سيارات اجنبية عملاقة, وقد يكون هناك مخاوف من ان الصفقة مع شركة سيارات أمريكية هي خطوة نحو القضاء على ملكية فيات (مقرها تورينو) في ضوء ان القيمة السوقية لشركة فيات تصل الى ربع القيمة السوقية لجنرال موتورز, وقال وزير الصناعة الايطالي ان هناك ثقة كبيرة في ان المسئولين في فيات سوف يتخذون القرار السليم. ولذلك يقول المقربون من المحادثات ان عائلة أجنيلي قد تفضل خيار جنرال موتورز على عرض ديملر/كرايزلر, حتى رغم ان المحللين يقولون ان ديملر/كرايزلر تعتبر أفضل من الناحية التكاملية مع فيات نظراً لخط انتاجها وموقعها الجغرافي. وقد تكون الشراكة الصناعية مع جنرال موتورز وسيلة أنيقة بالنسبة لعائلة أجنيلي للاستمرار في السيطرة على فيات على المدى القصير, لكن جنرال موتورز سوف تسيطر على الشركة ان آجلاً أو عاجلاً. وقال مصدر إعتاد العمل مع شركة فيات من فترة طويلة ان جنرال موتورز عندما تضع قدمها داخل الشركة, لن يستطيع أحد إغلاق الباب بعد ذلك وقد تحدث اشياء اخرى مستقبلاً على مرحلتين أو ثلاث. وقد تأثرت أسهم فيات في الفترة الأخيرة منذ صدور تكهنات عن الصفقة, فارتفعت أسعارها بنسبة 15% منذ بداية العام, وارتفعت أسعار الاسهم الممتازة لها بنسبة 45% على خلفية انه سيتم تحويلها الى اسهم عادية تمهيداً لإبرام الصفقة. والمعروف ان الحصول على جزء صغير من اسهم احدى الشركات وإقامة تحالف استراتيجي معها هي سياسة رئيسية يتبعها جون سميث رئيس جنرال موتورز وريتشارد واجونير مديرها التنفيذي, فقد اتجهت الشركة الى تحالفات مع شركات سيارات اخرى لفتح أسواق جديدة وتطوير طرازات سيارات بسرعة أكبر من سرعتها وحدها في هذا المجال. وأسس المفاوضات التي تجرى حالياً تشبه تلك التي أجرتها جنرال موتورز لتوسيع نطاق وجودها في اسيا عندما حازت نسبة اسهم صغيرة في شركة إيسوزو وسوزوكي اليابانيتين العام الماضي وهو نفس الأسلوب الذي اتبعته مع فوجي اليابانية للصناعات الثقيلة. وفي الوقت نفسه يقول المقربون من الصفقة ان فيات تطرح عرضاً لشكل من أشكال الإندماج مع فولفو السويدية إذا أوقعت اللجنة الأوروبية محاولات الأخيرة لعقد صفقة مع شركة سكانيا السويدية. فكانت شركة فيات تسعى من أكثر من عام وراء شركة فولفو عندما وافقت على بيع مصنع السيارات لشركة فورد, وهناك إحتمال أن تستطيع فيات شراء مصنع الشاحنات لدى فولفو في إطار استراتيجية تهدف الى تعزيز قسم السيارات التجارية بها (ايفيكو). غير ان العالمين ببواطن الأمور قالوا ان أي صفقة لا يحتمل ان تتم قبل ان تحل قضية التحالف عن طريق قسم السيارات بها مع شركة اجنبية.

تعليقات

تعليقات