بحث سبل زيادة التعاون الاقتصادي الإماراتي التشيكي - البيان

بحث سبل زيادة التعاون الاقتصادي الإماراتي التشيكي

أستقبل محمد عمر عبدالله مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي امس جان ريجرت السكرتير الثالث بالسفارة التشيكية لدى الدولة وتم خلال اللقاء بحث تعزيز سبل التعاون التجاري والاقتصادي واقامة مشروعات مشتركة بين الجانبين. ودعا المدير العام الى ضرورة تفعيل اللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال في البلدين معربا عن استعداد الغرفة لتوفير كافة المعلومات والبيانات التي يطلبها رجال الأعمال التشيكيون للتعرف على فرص الاستثمار بالإمارة بما ينعكس على دعم التعاون في مجال الاستثمار واقامة المشاريع المشتركة بين الجانبين. كما دعا المسئولين ورجال الأعمال التشيكيين الى تقديم عروض تعريفية حول مناخ وحوافز الاستثمار المتاحة لديهم وخاصة في القطاع الصناعي ودعا إليه رجال الأعمال والمستثمرين الاماراتيين المهتمين بالاستثمار الخارجي للتعرف عليها وعقد شراكات مع نظرائهم التشيكيين. كما اعرب عن امله في ان يطلع رجال الأعمال التشكيون ويتعرفوا على المناخ الاستثماري الجيد بالدولة عن قرب من خلال تنظيم برنامج زيارات لتحقيق ذلك مشيرا في هذا الصدد الى ما تتمتع به الدولة وامارة ابوظبي من مناخ استثماري جاذب ومشجع جداً مقارنة بدول المنطقة والدول العربية حيث لا توجد ضرائب على رؤوس الأموال والارباح وهناك حرية تامة لدخول وخروج الاموال ونسبة ضرائب هي الاقل والتي لا تزيد عن 4% مع اعفاء المواد الخام اضافة الى التملك الكامل للمشروعات في المناطق الحرة المنتشرة بالدولة وتوفر الطاقة الرخيصة والأيدي العاملة المدربة والرخيصة ايضا وغيرها من حوافز الاستثمار. وأكد على ضرورة توثيق التعاون المثمر بين رجال الأعمال في البلدين وتبادل الزيارات وتفعيل التبادل التجاري مشيرا الى اهمية انشاء مركز تجاري تشيكي في ابوظبي للترويج للمنتجات والسلع التشيكية المتميزة والمعروفة على مستوى العالم الامر الذي ينعكس في مزيد من توطيد اواصر الصداقة والتعاون بين جمهورية التشيك وامارة ابوظبي في المجالات التجارية والاقتصادية. ومن جانبه اشاد جان ريجرت بالنهضة الشاملة التي تشهدها امارة ابوظبي وخاصة في الجوانب الاقتصادية والطفرة العمرانية والزراعية الهائلة التي تضاهي مثيلاتها في معظم البلدان المتقدمة وتتفوق عليها. أبوظبي مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات