تتجاوز الف وستمائة متر مربع حجز 90% من مساحة معرض الإمارات في الجزائر

أكد محمد على بن زايد الوكيل المساعد لشئون الصناعة في وزارة المالية والصناعة ان (معرض الامارات في الجزائر 2000) الذي يستمر من 4 وحتي 8/5/,2000 يعد الاول من نوعه على صعيد التعاون التجاري والصناعي مع دول الشمال الافريقي بوجه عام, والجزائر بوجه خاص, الذي يستهدف تعزيز آلية التبادل التجاري بين البلدين من جهة وفتح آفاق استثمارية جديدة لرجال الاعمال والمستثمرين الاماراتيين والجزائريين من الجهة الاخرى بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة. وجاء ذلك في الاجتماع التنسيقي الذي عقد في مقر وزارة المالية والصناعة في دبي, وشهده كل من احمد البنا مساعد مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي لشئون الدراسات والعلاقات الدولية, وفهد القرقاوي مدير قسم المعارض من غرفة تجارة وصناعة دبي, وعامر علي من سلطة موانيء دبي في المنطقة الحرة بجبل علي. واضاف بن زايد ان اجمالي المساحة المخصصة لعرض المنتجات والسلع المختلفة التي تساهم بها الشركات المنتجات الوطنية والصناعية تصل إلى 1600 متر مربع وقد تم فعلياً حجز 90% من هذه المساحة من قبل عدد كبير من المؤسسات ذات النشاطات الانتاجية والخدماتية المتباينة, بحيث اعطيت الشركات الصناعية اولوية خاصة في المشاركة, تماشياً مع الاتجاه الاستراتيجي الذي يسعي نحو دفع عجلة القطاع الصناعي قدماً سيما فيما يتعلق بالصناعات المتوسطة والخفيفة. وذلك من خلال اعفاء المنشآت الصناعية من رسوم التسجيل, إلى جانب مجموعة من التسهيلات التي يتمتع بها القطاع تعمل على ازالة كافة المستويات التي قد تقف حجر عثرة في سبيل النصوص بالقطاع الصناعي في دولة الامارات. واوضح الوكيل ان وزارة المالية والصناعة تعمل على قدم وساق بالتنسيقات مع غرفة تجارة وصناعة دبي وسلطة موانيء دبي في المنطقة الحرة بجبل علي, من اجل دعم مختلف فعاليات معرض الامارات في الجزائر الذي تمخض عن اللقاء الذي جمع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة بنظيره الجزائري على هامش مؤتمر رجال الاعمال والمستثمرين الذي عقد في تونس, كما يعكس تنظيم المعرض الاماراتي في الجزائر تجاوباً ملموساً مع اقامة معرض الجزائرية في دبي في عام 1999. من جانبه قال احمد البنا تعتبر الاسواق الافريقية واحدة من اخصب الاسواق على المستوى العالمي نظراً لانها تمثل اسواقاً واعدة جديدة, بالاضافة إلى انها تضم عدداً من الاسواق العربية المنتعشة اقتصادياً وصناعياً, لذلك فإن مد جسور التعاون والتواصل الاقتصادي والتجاري مع هذه المنطقة من العالم تتيح متنسفاً للسلع والمنتجات المحلية. مضيفا ان الامارات تتمتع بعلاقات تجارية طيبة مع عدد من دول افريقيا وذلك على نطاق التصدير واعادة التصدير مثل: مصر, جيبوتي, تنزانيا, كينيا, تونس, اثيوبيا, ليبيا, السودان, تشاد. واشار البنا إلى انه سوف يتم عقد ندوة على هامش معرض الامارات في الجزائر لتسليط مزيد من الضوء على المناخ الاستثماري في الامارات, الذي يتميز بقدر كبير من المرونة وانتقال رؤوس الاموال, ويختص بمجموعة من الامتيازات التى تهييء لمشروعات استثمارية في اغلب المجالات الحيوية. وقال فهد القرقاوي مدير قسم المعارض في غرفة تجارة وصناعة دبي ان تنظيم المعارض خارج حدود الوطن الجغرافية خطوة ريادية تصب في خدمة المصلحة الوطنية للدولة من خلال تنشيط حركة التبادل التجاري التي تربط الامارات ببقية دول العالم. واختتم محمد بن زايد حديثه الصحفي بالاعلان عن موقع اطلق عليه (المعرض الدائم للمنتجات الاماراتية وذلك على شبكة الانترنت. كتبت لولوة ثاني

تعليقات

تعليقات