وفد من غرفة دبي يزور الشرق الأقصى في الربع الأخير من العام الحالي رئيس غرفة دبي يدعو كوريا إلى زيادة استثماراتها في الإمارات

دعا حسن محمد بن الشيخ رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي كوريا الجنوبية لزيادة حجم استثماراتها في الامارات نظراً لجودة وتنوع منتجاتها واسعارها التنافسية مقارنة بالعديد من منتجات الدول الاخرى المصدرة لدبي مؤكداً في الوقت نفسه ان لكوريا العديد من مشاريع التصنيع والتجميع والتوزيع في المنطقة الحرة لجبل على وهي تعد من الشركاء التجاريين الرئيسيين لدبي. وقال ان اجمالي التبادل التجاري بين الامارات عبر دبي وبين كوريا الجنوبية بلغ حوالي مليار درهم عام 1998 وان كوريا تحتل المرتبة السادسة على قائمة الدول التي تستورد منها دبي. واشاد رئيس غرفة دبي بالتقدم التكنولوجي الكبير الذي حققته كوريا والذي جعلها في مصاف الدول الصناعية الكبيرة ودعا إلى نقل هذه التكنولوجيا إلى دبي حيث تتوفر الحوافز المشجعة للاستثمارات خصوصا في المنطقة الحرة لجبل على أو لمطار دبي الدولي. وذكر ابن الشيخ ان تلك الحوافز تشمل الاعفاء الضريبي ورخص تكاليف الطاقة والعمال والشحن وحرية نقل رؤوس الاموال والارباح إلى الخارج, هذا إلى جانب موقع دبي الاستراتيجي وعلاقاتها الوثيقة مع المناطق المجاورة والقريبة إلى اكثر من 5.1 مليار نسمة. مما يؤهلها لترويج البضائع الواردة إلى اسواقها في الاسواق التي تتعامل معها. جاء ذلك اثناء استقبال رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي قبل ظهر أمس لعمدة مدينة تاجو الكورية (جاب مون هي) على رأس وفد من حكومة المدينة. وصحب العمدة فى هذه الزيارة السفير الكوري لدى الدولة (كيل شين هوانج) , ومدير عام المركز التجاري الكوري في دبي (اي ـ سوليم) . وحضر الاجتماع من غرفة دبي مديرها العام عبدالرحمن المطيوعي. وتحدث رئيس غرفة دبي كذلك عن المشاريع الكبيرة التي تبدي الحكومات اهتماما بتنفيذها مثل مصانع المواد البتروكيماوية والتي يمكن لكوريا ان تساهم فيها. ودعا إلى تشكيل لجنة اقتصادية كورية لزيارة دبي ودراسة اسواقها والفرص المتاحة فيها معربا عن استعداد غرفة دبي لاستضافة ندوة كورية للتعريف بالفرص المتاحة. وذكر عمدة تاجو ان المدينة تضم 5.2 مليون نسمة وهي مدينة متطورة وتشتهر بإنتاجها للأقمشة واجهزة صناعة الاقمشة. وذكر ان 10% من هذه المنتجات يتم تصديره إلى دبي مما يجعل دبي من ابرز الشركاء التجاريين لمدينة تاغو في استيراد الاقمشة.

تعليقات

تعليقات