ملاحظات هامة حول سوق الأوراق المالية

اعتقد ان الشركات والبنوك المساهمة العامة التى تأسست في امارة ابوظبي تستعد حاليا لتسليم سجلات مساهميها إلى سوق ابوظبي للاوراق المالية او للجهة التي يحددها السوق, وهذه الشركات والبنوك هى شركة ابوظبي الوطنية للتأمين وشركة العين الاهلية للتأمين وشركة الظفرة للتأمين وشركة الامارات للتأمين وشركة الخزنة للتأمين وشركة الوثبة للتأمين وشركة طيران ابوظبي الوطنية لمواد البناء والشركة العالمية لزراعة الاسماك وشركة ابوظبي الوطنية للمواد الغذائية وشركة ابوظبي لصناعة السفن وشركة الواحة العالمية للتأجير وشركة ابوظبي الوطنية للفنادق والشركة الوطنية للسياحة والفنادق وبنك ابوظبي الوطني وبنك ابوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني وبنك الخليج الاول ومصرف ابوظبي الاسلامي وتصريحات مدير غرفة تجارة وصناعة ابوظبي الاسبوع الماضي حول احتمالية افتتاح سوق ابوظبي الوطني للاوراق المالية خلال شهر ابريل او مايو المقبلين انما ينطلق من الحاجة إلى الانتهاء من اعداد القوانين والانظمة والتعليمات التي تحدد عمل الاسواق والتي لم تكتمل بعد اضافة إلى ان ترخيص عمل الاسواق سواء في دبي أو ابوظبي انما يتم بقرار من هيئة الاسواق المالية والسلع والتي يتوقع تسمية اعضاء مجلس ادارتها خلال هذين اليومين وبقرار من مجلس الوزراء اضافة إلى أن هيئة الاوراق المالية وبالتشاور والتنسيق مع اسواق ابوظبي ودبي تتولي وضع النظام الخاص بعمل هذه الاسواق ووضع النظام الخاص بالوسطاء والنظام الخاص بالتداول والتسويات ونقل الملكية وحفظ الاوراق المالية والنظام الخاص بالافصاح والشفافية وهذه الانظمة هي التي توفر الحماية الكاملة للمستثمرين والمتعاملين وبالتالي توفر الثقة بهذه الاسواق. * اعتقد ان حق اي مساهم بل من الواجب على كل مساهم حضور اجتماعات الجمعيات العمومية السنوية للشركات التى يساهم بها ومن حق المساهم الاطلاع على تفاصيل المعلومات الواردة في البيانات المالية ومن حقه معرفة توقعات الاداء للسنوات المقبلة اذا كانت الادارة قادرة على تحديد مستوى الاداء كما ان من حقه معرفة المشاريع المستقبلية للشركات والبنوك التي يساهم بها بحيث تساعد جميع هذه المعلومات على تقييم واقعي وعلمي ومنطقي لاسهم الشركات التي يمتلكها, كما ان من واجب مجالس ادارة الشركات المساهمة والادارات التنفيذية توضيح كل البيانات والارقام والمعلومات الواردة في ميزانيات الشركات وحسابات الارباح والخسائر وتوضيح اسباب تراجع او نمو الارباح او غيرها من بنود الميزانية والشركات المساهمة او الادارة التنفيذية ينزعجون ويضيقون ذرعا من استفسارات المساهمين عن بعض الارقام او المعلومات الواردة في البيانات وينسون انهم منتخبون من قبل المساهمين لادارة وتنمية اموالهم بافضل الطرق. * اعتقد انه يجب اعادة النظر في فترة اقفال سجلات المساهمين والمحدد بواحد وعشرين يوما للشركات والبنوك المساهمة التي تنعقد جمعياتها العمومية السنوية بحيث لا تتجاوز فترة الاقفال عشرة ايام باعتبار ان الاسباب التي دعت إلى اطالة فترة الاقفال عند اصدار قانون الشركات قد تلاشت تماما مع تطور عمل الحاسبات الآلية وحيث ان طول هذه الفترات عادة ما يؤدي إلى تجميد التداول في السوق لفترات طويلة, كما ادعو الشركات والبنوك المساهمة إلى ترتيب مواعيد انعقاد الجمعيات العمومية بحيث لا تعقد بنفس اليوم اكثر من جمعية عمومية كما يحدث الآن وحيث تعقد بنفس اليوم جمعيتان او ثلاث جمعيات وبالتالي حرمان بعض المساهمين من حضور اجتماعات بعض الجمعيات العمومية. مع قرب بداية عمل الاسواق المالية لابد من القيام بحملة توعية لكافة المواطنين وخاصة المتعاملين والمستثمرين في سوق الاسهم المحلية واعتقد ان انخفاض الوعي الاستثماري هو من اسباب المضاربات الشديدة التي تعرض لها السوق في فترات سابقة ومن اسباب انخفاض كفاءة السوق باعتبار ان معظم المتعاملين تنقصهم المعرفة والخبرة في تحديد السعر الحقيقي لاسهم كل شركة يمتلكون اسهمها او يرغبون في شرائها وبنك ابوظبي الوطني سيتولى جزءاً من هذه المسئولية تكملة للدور الذي قام به خلال الفترة الماضية. زياد الدباس

تعليقات

تعليقات