افتتاح ندوة التسويق الالكتروني في ظل ثورة الانترنت

افتتحت امس اعمال ندوة (التسويق الالكتروني في ظل ثورة الانترنت) التي ينظمها اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية في ابوظبي ـ والتي يشارك فيها نحو (25) مشاركاً من المصارف من دولة الامارات ومن عدة دول عربية اخرى. وقد شارك في حفل افتتاح الندوة محمود عبدالعزيز رئيس مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية, وفاضل الدرمكي رئيس معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية ولؤي بستنجي مدير عام جمعية مصارف الامارات, وقد القى رئيس اتحاد المصارف العربية كلمة رحب فيها بالحضور في ندوة الاتحاد وشكر معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية على تعاونه الدائم مع الاتحاد في تنظيم الندوات المصرفية المتخصصة في دولة الامارات. وقال بأن الاتحاد يواصل مسيرة عمله في زيادة معرفة والمام رجال المصارف والمال العرب بالتقنيات المصرفية ومستحدثات العمل المصرفي وفق المعايير والقواعد الدولية, الامر الذي يساهم في تطوير الصناعة المصرفية العربية, مع حرص الاتحاد المتواصل لتوسيع نطاق التعاون فيما بين المصرفيين العرب, لأن ذلك ضروري لمواجهة التحديات الجديدة التي يواجهها العمل المصرفي العربي على ابواب القرن الحادي والعشرين. واضاف د. محمود عبدالعزيز ان اهم تحد يواجه اليوم رجال المصارف العرب هو ملاحقة واستيعاب التطورات التكنولوجية المتسارعة, لاسيما ثورة الانترنت التي اخذت تدخل بقوة إلى ميزان العمل المصرفي والمالي, مما يوجب على المصارف العربية التحرك سريعاً لملاحقة هذه التحولات التقنية المتعاظمة وتطويعها لما فيه مصلحة العمل المصرفي في المنطقة العربية. كما قدم مدير عام جمعية مصارف الامارات لؤي بستنجي كلمة رحب فيها بالحضور, وشكر الاتحاد على جهوده المتواصلة لزيادة نطاق الثقافة المصرفية العربية, وقال فيها بأن الاحصائىات العالمية تشير إلى ان نحو 45% من الشعوب المتقدمة يستعمل الانترنت, فيما العالم العربي يدور حول 1%, مما يتطلب زيادة كبيرة في استخدام الانترنت في المنطقة العربية لمسايرة هذا التطور التكنولوجي الهام.

تعليقات

تعليقات