العبار: القيمة الدفترية لسهم الشركة 65 درهما والعائد على الاستثمار 23% ، إعمار تطلق »بحيرات الإمارات« بتكلفة مبدئية 1.2 مليار درهم

أعلنت شركة إعمار العقارية أمس عن أحدث مشروعاتها العملاقة »بحيرات الإمارات« وهو مجمع سكني جديد بجوار ضاحية تلال الامارات السكنية الراقية، وكشف محمد العبار رئيس مجلس ادارة الشركة أمس ان المشروع بدىء العمل فيه بالفعل وان التكلفة التقديرية له تصل الى 1.2 مليار درهم ويستغرق تنفيذه من 5 ـــ 8 سنوات تقريباً على مراحل، وتوقع أن ينتهي العمل بالمرحلة الأولى نهاية العام الجاري حيث يمكن للسكان أن يقيموا بالفعل في مساكنهم بنهاية 2000 أو بداية 2001. 200 وحدة سكنية ويتضمن المشروع 2000 وحدة سكنية 20% منها فلل منفصلة و20% فلل متصلة و60% شقق سكنية فاخرة متعددة المساحات، وتتضمن المرحلة الأولى 225 وحدة سكنية بتكلفة تقديرية تصل الى نحو 150 مليون درهم تشمل بناء الفلل وتأسيس البنية التحتية. للايجار فقط وكشف العبار ان مجمع »بحيرات الإمارات« سيكون للايجار وليس للتملك بعد أن قدمت إعمار مشروعات أخرى للتملك مثل تلال الامارات، وتصل المساحة الاجمالية للمشروع الى نحو 10 ملايين قدم مربع (113 هكتارا) في موقع متميز بالقرب من نادي الامارات للجولف وتلال الامارات، وان متوسط الايجار للفلل يتراوح بين 110 ــــ 120 ألف درهم في السنة، وهي مفتوحة لكافة الجنسيات. وأكد العبار ان مشروعات إعمار تسير جميعها بشكل جيد، وأن سجل الشركة مليء بالمشروعات التي تم الاعلان عنها أو التي لم يتم الاعلان عنها ويجري العمل فيها على قدم وساق، وأن العائد على الاستثمار بالشركة يصل الى 23% تقريباً، وهي من أعلى النسب وأن القيمة الدفترية لسهم الشركة تصل الى نحو 65 درهماً. وأشار الى ان مشروع مجمع الذهب سينتهي العمل به خلال شهر من الآن وأن المرسى الفرعي يجري العمل فيه بشكل جيد وأن نسبة الاقبال على تلال الامارات تعتبر جيدة، وأعلن أن أحد المشروعات التي تنفذها الشركة حالياً ولم يتم الإعلان عنها بعض الأعمال الخاصة بمدينة دبي للانترنت. سوق مختلف ورداً على سؤال لـ »البيان« حول ما إذا كان هذا المشروع سيؤثر سلباً على تسويق مشروع تلال الامارات السكني . قال العبار انه لا داعي للانتظار حتى تنتهي من تسويق تلال الامارات حتى نطلق مشروعاً سكنياً آخر، وان كل مشروع يتوجه الى فئة وشريحة مختلفة تماماً ولا يؤثر اي منهما على الآخر لأن »تلال الامارات« هي بيوت كبيرة تصل مساحة الواحد منها الى 700 متر مربع وهي للتملك في حين ان »بحيرات الامارات« هي بيوت أصغر للايجار، وبالتالي فإن كلا منهما تمثل سوقاً مختلفاً. لا انخفاض في الايجارات ورداً على سؤال آخر لـ »البيان« حول توقيت طرح هذا المشروع في وقت يعاني فيه سوق العقارات من بعض التراجع قال العبار: انه لا يوافق على ان سوق العقارات في تراجع وان الايجارات لم تنخفض في دبي، الأمر الآخر ان نمو دبي يتم من خلال حركة التجار بها وبما ان اعمار هي أحد هؤلاء التجار فإن الحركة مطلوبة وإلا فإن الأسعار يمكن أن ترتفع ويتأثر كل من في دبي لو توقفنا عن النمو والحركة، كما اننا نلبي متطلبات السوق ولدينا تصور متكامل لمتطلبات السوق بصورة شهرية. وأشار العبار إلى أن المشروع يأتي ايضا في اطار التجهيز لمدينة دبي للانترنت التي ستجتذب العديد من الشركات والأفراد الأمر الذي يتطلب توفير بنية تحتية قوية ومستقبلية. طلبات حجز وأكد العبار ان الشركة تلقت بالفعل طلبات من شركات عالمية لحجز وحدات لها في المشروع بل ان أحد المستثمرين طلب 350 وحدة دفعة واحدة. وقال ان اعمار تقف على أرض صلبة وان هذا سيظهر في بورصة الأسهم التي سيتم افتتاحها قريباً، ويتوقع عمل مؤتمر صحفي لهذا الغرض خلال أيام. وأضاف العبار خلال مؤتمر صحفي عقده أمس انطلاقا من نشاطها في تطوير العقارات، أدركت إعمار العقارية حاجة المجتمع لمجمع سكني مصمم بهدف تلبية حاجات شريحة متنوعة من السكان من أصحاب الايرادات المالية المتفاوتة ومجموعات متنوعة من الجنسيات«. واضاف في جناح الشركة في بطولة الجولف العالمية التي تشارك فيها اعمار كراع رئيسي: »من المتوقع أن يفوق مشروع »بحيرات الامارات« كل التوقعات، متيحاً أرقى مستويات التصميم وسط البحيرات والحدائق وجزيرة آمنة لطيور النحام وأسراب الطيور المهاجرة«. أسعار تنافسية وقال: »سوف نقوم بتحديد أسعار تنافسية لمجموعة المساكن الكاملة التي تتضمن الفلل والمنازل والشقق ضمن مجمع يوفر مجموعة كاملة من التسهيلات ومرافق البنية الأساسية التي تشمل مراكز التسوق والمقاهي والمطاعم وملاعب الاسكواش والتنس وناد للألعاب الرياضية واللياقة البدنية وحضانة للأطفال ومساجد وعيادة. وقد تم وضع خطة رئيسية للمجمع الذي سيقام على ضفاف بحيرة على مساحة 113 هكتارا وفقاً لمعايير عالمية، وتشتمل المرحلة الأولى على تأسيس البنية التحتية وبناء 225 فيلا مستقلة في أربع ضواحي متجاورة، وقد أعلن العبار أن العمل جار حالياً لبناء بعض المساكن النموذجية تتراوح مساحة الواحدة منها ما بين 230 و270 متراً مربعاً، يتوقع أن تكون جاهزة في منتصف العام الجاري، يذكر أن المشروع مصمم حول بحيرة وسطية وتنفصل كل ضاحية تضم ما بين 50 و100 فيلا عن الأخرى بممرات مائية. وقال العبار: وبينما تقتصر المرحلة الأولى من المشروع على بناء الفيلات، يتم تجهيز المشروع بأكمله ويمكن في المراحل المستقبلية تنفيذه وفق متطلبات الشركات الكبيرة التي تستأجر بأعداد كبيرة«. صيانة وسوف تتوفر للمشروع خدمات صيانة على مدار الساعة إضافة الى العناية المستمرة بالطرقات وتنسيق الحدائق والبحيرات والمساحات العامة، ويشارك مشروع تلال الإمارات السكني الفاخر القائم على ملعب الجولف، المدخل الرئيسي للمشروع مع بحيرات الإمارات لإتاحة بيئة هانئة، آمنة ومسورة. وأكدت إعمار، التي تعد واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في الشرق الأوسط، توفير أفضل مستويات مرافق البنية الأساسية، وسوف تتوفر خدمات استشارية من خلال جهات متخصصة حول أنسب التجهيزات وصيانة المنازل. لقد تم تصميم مشروع »بحيرات الإمارات« ليتيح أرقى مستويات البنية التحتية وسوف يتم تزويد كل المساكن بالتمديدات اللازمة لتكون منازل ذكية كما سيتم تجهيز المشروع بتسهيلات الأقمار الاصطناعية اضافة الى محطة سينما عند الطلب وخدمات انترنت. ويكتسب مشروع »بحيرات الإمارات« أهمية بالغة انطلاقاً من تصميمه لتلبية متطلبات الجنسيات المختلفة، ويقع المشروع الحيوي في قلب منطقة النمو في إمارة دبي مقابل مدينة دبي للانترنت، على بعد مسافة قصيرة من المنطقة الحرة لجبل علي ويتميز بقربه من المدارس والجامعات والمستشفيات ومراكز التسوق الرئيسية، في حين يبعد مسافة قصيرة عن مطار دبي الدولي وتحيط به الفنادق الراقية والمطاعم وتسهيلات الرياضات البحرية والنشاطات الترفيهية. كتب عبد الفتاح فايد

تعليقات

تعليقات