منتجو الاسمدة في الامارات يشكون من الاغراق

يشكو مصنعو الاسمدة العضوية الاماراتية حاليا من الاغراق الذى تمارسه شركات من دول مجاورة واخرى اجنبية موضحين انه بامكانه الضرر بأداء المصانع الوطنية. وقال خالد نزال المدير العام في مصنع الامارات للأسمدة العضوية ان السوق الاماراتية للأسمدة تحتاج ما لا يزيد على 400 الف طن سنويا تستطيع المصانع التسعة تغطية من 60 الى 70 في المئة منها. واشار الى ان الانتاج المستورد بات يغطي من 50 الى 60 في المئة من هذه السوق بأسعار تقل كثيرا عن المنتج الوطنى الذي يتمتع بجودة اكبر معترف بها عالميا, موضحا ان استمرار مثل هذا الوضع بامكانه الاضرار بأداء المصانع الاماراتية التى مازالت تحجم عن تشغيل كل طاقتها الانتاجية بسبب الفائض في السوق. وذكر نزال ان مصنع الامارات الموجود في العين ينتج حاليا 80 الف طن من الاسمدة سنويا, الا ان طاقة انتاجه الفعلية غير المستغلة تصل الى 140 الف طن, منوها بأنه لهذا الغرض أصبح المنتجون في الامارات ينظرون الى خارج حدود الدولة لتسويق منتجاتهم. ـ ق.ن.أ

تعليقات

تعليقات