في حوار أجرته (البيان) مع د. فنتون سيرف، الرئيس السابق لجمعية الانترنت الامريكية حول تاريخ وتحديات الانترنت

قال د. فنتون سيرف ان استخدامات شبكة الانترنت العالمية تتنامى بشكل كبير منذ عام ,1988 وقد بدأنا نرى الآثار الجانبية للعولمة واستخدامها من جانب شرائح من المجتمع لم تكن مرتبطة أصلاً بشبكة الانترنت خلال فترة تطورها منذ عام 1973.وثبت ان شبكة الانترنت أصبحت أداة تجارية تختلف عما عداها مما ظهر من قبل فهي تجمع بين جوانب الاعلام الجماهيري والتفاعل الشخصي عن طريق الهاتف, وهي تسمح لمجموعة ما ان تتفاعل وتتعاون من أجل تعزيز قدرتها الانتاجية, والواقع ان هذه الظاهرة القوية المنتشرة لها آثارها الجانبية غير المتوقعة فهناك العديد من الاشكالات الفضائية التي تثيرها هذه التقنية وتحتاج الى بحث عميق من أجل ايجاد حلول لها, فهناك حقوق الملكية الفكرية وحرية التعبير والتحرش والسب وأمور أخرى من هذا القبيل, والخصوصية, كلها تحتاج الى حلول قانونية فيما يخص علاقتها بالانترنت, كما ان تكامل المعلومات الشبكية يثير تساؤلات قانونية وفنية. وقال ان آثارا اجتماعية مثيرة لشبكة الانترنت, ربما كانت متوقعة, بما فيها التزايد الواضح في حركة السياحة بناء على المغريات التي تظهر على شبكة الانترنت, ونحن نقف الآن على أعتاب الألفية الجديدة, قد تكون شبكة الانترنت هي القاطرة التي تجذبنا الى الأمام) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات