اختتم زيارته لبكين ويتوجه لشنغهاي اليوم، وفد غرفة دبي يستعرض سبل التعاون مع رجال الأعمال الصينيين

اختتم وفد غرفة تجارة وصناعة دبي زيارته لبكين أمس, ويتوجه صباح اليوم الى شنغهاي العاصمة التجارية للصين ليستكمل جولته التي تهدف لتعزيز التعاون والتبادل التجاري بين دبي والصين قبل التوجه للهند لاستكمال الجولة التي سيلتقي فيها بالمسئولين ورجال الأعمال في كل من دلهي وبومباي . وقد أقام الوفد صباح أمس لقاء تعريفيا كبيرا في قاعة الاحتفالات الكبرى بفندق شيراتون السور العظيم حضره القائم بأعمال سفارة الدولة في بكين خالد شهيل ودينج زونج أمين عام مجلس تطوير التجارة الخارجية الصينية وعدد كبير من رجال الأعمال الصينيين والمسئولين في الدوائر والجهات الاقتصادية والتجارية في بكين. وألقى أمين عام المجلس الصيني كلمة في البداية رحب فيها بوفد الامارات نيابة عن العاملين في المجلس والغرفة التجارية الدولية الصينية, وقال انه بالرغم من البعد الجغرافي بين الامارات والصين الا ان العلاقات التجارية بيننا تطورت بصورة سلسة, وان التبادل التجاري ارتفع بين الدولتين خاصة بعد العلاقات الدبلوماسية عام ,1984 حيث بلغ حجم التبادل التجاري مع دبي العام الماضي نحو ملياري دولار. واستعرض تطور التجارة وحجمها بين البلدين من خلال احصائيات, مشيرا الى الاجتماعات العديدة التي عقدت بين الجانبين والتوقيع على اتفاقيتي الاستثمار والازدواج الضريبي وانهما وثقتا العلاقات أكثر بين البلدين. وأضاف: اننا نتوقع من هذا اللقاء ان يحدث نوع من التطوير واعطاء فرص أكثر للتبادل التجاري رغم ان الصين من اكثر الدول سرعة في التطور وانها لم تدخر جهدا في تطوير الحركة الاقتصادية للمحافظة على توازن الاقتصاد بعد الأزمة الاقتصادية الآسيوية الأخيرة. وأوضح ان حجم التجارة الخارجية للصين العام الماضي بلغ نحو 324 مليار دولار, مشيرا الى انه تم في العام 1987 التوقيع على وثيقة تعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي, والزيارة الحالية ما هي الا دعم لتطوير التجارة بين الجانبين. ودعا رجال الأعمال الصينيين للاستفادة من العروض والمزايا التي تقدمها دبي للمستثمرين. علاقات جيدة من جانبه أكد أحمد سيف بالحصا رئيس وفد غرفة تجارة وصناعة دبي ان التبادل التجاري بين الصين والامارات شهد ازدهارا متصلا خلال السنوات الأخيرة, حيث بلغ العام الماضي نحو ملياري دولار بين دبي والصين, مما يجعل الصين تحتل المكانة الثانية بين الدول التي نستورد منها, ومع هذا فإننا نعتقد ان هناك امكانيات كبيرة لتنمية هذا التعاون, حيث ان استيرادنا من الصين يمثل حوالي 10% من اجمالي استيرادنا العام. وقال ان دبي عرفت بأنها مركز تجاري نشط في منطقة الخليج العربي منذ عدة قرون وفي العصر الحديث وبعد اكتشاف النفط استثمرت دبي جانبا كبيرا من عائداتها النفطية في انشاء مشاريع البنية الأساسية الحديثة التي تخدم دورها التجاري التقليدي. واستعرض بالحصا أهم الخدمات والمرافق الموجودة في دبي كالموانىء والمطار والخدمات التي تقدمها, كما شرح استيراد دبي من عدة دول العام الماضي والذي بلغ أكثر من 17 مليار دولار بزيادة قدرها 7% سنويا. ودعا الصينيين لتكثيف المشاركة في المعارض الدولية التي تقام في دبي لعرض منتجاتهم وزيادة مبيعاتهم في منطقتنا, مشيرا الى ان دبي تشهد أكثر من 40 معرضا دوليا يشترك فيها منتجون من انحاء العالم ويتولاها رجال أعمال من سائر دول الشرق الأوسط, كما دعا لتأسيس مراكز توزيع أو تجميع أو تصنيع في دبي أو المنطقة الحرة لجبل علي أو المنطقة الحرة لمطار دبي الدولي. ثم استعرض محمد البسام بعض المزايا والخدمات التي تقدمها حكومة دبي للمستثمرين, مشيرا للمرافق الحيوية الحديثة الموجودة في دبي من خلال وسائل عرض حديثة مع ذكر احصائيات دقيقة لحجم التبادل التجاري ونوعه بين دبي والصين, كما قام هشام عبدالله الشيراوي عضو الوفد بالرد على استفسارات رجال الأعمال وتوضيح عدة نقاط ثم عرض شريط فيديو خاص عن دبي. اقليم نينشا وفي المساء اجتمع وفد الغرفة برئاسة احمد سيف بالحصا وبحضور جميع الأعضاء مع وفد اقليم نينشا برئاسة كين وين زيو نائب مدير دائرة الخارجية والتجارة والاقتصاد بالاقليم وبحضور وفد رفيع المستوى, حيث تحدث كين وين عن مشاركة اقليمه في ابريل المقبل بمعرض اكسبو بالشارقة. وقال اننا نقوم حاليا بعرض قوانين حديثة للاستثمار, ونأمل ان يتم التعاون في ذلك المجال, وتحدث عن اقليمه الذي يقع غربي الصين, وهو اقليم مسلم يبلغ عدد سكانه ستة ملايين نسمة ويعتمد على الزراعة, حيث تبلغ مساحة الأرض المزروعة أكثر من 800 الف هكتار. وأضاف ان دخل الاقليم من السياحة يصل الى 800 مليون يوان سنويا, وزاد حجم التبادل التجاري الخارجي لنحو 300 مليون دولار أمريكي, وتصدر للامارات بما يعادل 2.1 مليون دولار, مشيرا الى ان رأس المال الاجنبي في الاقليم يبلغ 300 مليون دولار, أما الاستثمارات الاجنبية فتبلغ 380 مليون دولار. وأشار الى قرب انشاء مكتب سياحي للاقليم في دبي, كما أوضح عزم رجال الأعمال انشاء مصنع لتصنيع منتجات النسيج للتصدير قريبا في المنطقة الحرة لجبل علي وطلب التعاون وتقديم الخدمات لرجال الأعمال من الاقليم في دبي. من جهته أوضح أحمد سيف بالحصا رئيس وفد دبي التجاري اننا سعداء بلقاء وفد اقليم نينشا وهو اقليم اسلامي يقع في دولة صديقة وهي الصين, ونحن باستمرار نتابع التطورات الاقتصادية فيها. ونوه بالحصا لعدم وجود المعلومات الكافية للاستثمار في نينشا وتمنى توفير المعلومات كقوانين الاستثمارات لدراسة المشاريع محليا وتقديمها للمستثمرين لدينا, كما رحب بافتتاح مكتب لهم في دبي, وان الغرفة على استعداد للتعاون مع رجال الأعمال الصينيين ويمكن توفير كافة المعلومات لهم. بالحصا ودينج زي وخالد شهيل خلال لقاء وفد دبي برجال الأعمال الصينيين أمس جانب من أعضاء وفد الغرفة خلال اللقاء بالحصا يلقي كلمة الوفد وترجمة فورية الى الصينية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات