يجري مباحثات تجارية هامة اليوم في بكين، وفد غرفة دبي يستعرض مع رجال الاعمال بهونج كونج التعاون الاقتصادي

وصل وفد غرفة تجارة وصناعة دبي الى بكين مساء امس لاجراء مباحثات تجارية مشتركة تهدف لتعزيز وتطوير علاقات التبادل التجاري واستقطاب الشركات الكبيرة للاستثمار في دبي, وكان الوفد قد اجرى مباحثات ناجحة مع عدد من المسئولين في هونج كونج ضمن جولته التي تشمل بكين وشنجهاي ودلهى ومومباى . ويجرى الوفد صباح اليوم مباحثات مع يويا سونج رئيس الغرفة الصينية لتطوير التجارة الخارجية اضافة لعقد اجتماع تعريفي مع كبار رجال الاعمال والمسئولين في بكين صباح الغد في فندق شيراتون السور العظيم. وكان وفد غرفة تجارة دبي برئاسة احمد سيف بالحصا وبحضور محمد البسام مساعد مدير عام الغرفة للشئون التجارية والمعلومات وجوزيف لى مدير تطوير الانتاج بمجلس تنمية تجارة هونج كونج وبقية اعضاء الوفد قد عقدوا اجتماعا في المركز التجاري العالمي بهونج كونج في قاعة الاجتماعات حضرة كبار رجال الاعمال وممثلو الشركات في هونج كونج. والقى احمد سيف بالحصا كلمة قال فيها: يطيب لي باسم وفد غرفة تجارة وصناعة دبي ان اعرب عن سعادتنا بزيارة هونج كونج وتقديرنا لاستقبالكم لنا آملين في ان تسهم هذه الزيارة في تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين بلدينا الصديقين, وفي هذه المناسبة فانه يسرني ان اشير الى الجهود التي بذلتها بلدانا في هذا الاتجاه وبينها الزيارة التي قام بها الينا في يونيو الماضي السكرتير المالي بهونج كونج وونالد تسانج. واضاف بالحصا قائلا: ان هناك الكثير من التماثل بين هونج كونج ودبي, فكل منهما تعتبر مركزا تجاريا هاما في منطقتها, ولقد شهد التبادل التجاري بين بلدينا ازدهارا متصلا خلال السنوات الاخيرة حيث يبلغ هذا التبادل حوالي ثلاثمائة مليون دولار امريكي سنويا, ومع هذا فاننا نعتقد بان هناك امكانيات كبيرة لتنمية هذا التعاون. واشار بالحصا الى ان دبي عرفت بانها مركز تجاري نشط في منطقة الخليج العربي منذ عدة قرون, وفي العصر الحديث وبعد اكتشاف النفط استثمرت دبي جانبا كبيرا من عائداتها النفطية في انشاء مشاريع البنية الاساسية الحديثة التي تخدم دورها التجاري التقليدي. وقال: ان في دبي حاليا اربعة موانىء تضم 112 مرسى تتناول اكثر من 2 مليون و800 الف حاوية سنويا, ويؤمها أكثر من 120 خطا ملاحيا منتظما ومطارا يؤمه حوالي تسعة ملايين راكب ويستخدمه 70 خطا جويا منتظما, ومنطقة حرة في جبل علي هي الاكبر في الشرق الاوسط حيث تضم اكثر من 1600 مؤسسة من 72 دولة من اوروبا وامريكا واسيا رغم عدم مرور 15 عاما على تأسيسها, ذلمك بالاضافة الى قرية الشحن العالمية التابعة للمطار, وتعتبر حلقة وصل للتجارة البحرية الجوية بين الشرق الاقصى واوروبا. واوضح ان استيراد دبي في العام الماضي بلغ اكثر من 17 مليار دولار امريكي ويزداد هذا الاستيراد بمعدل 7% سنويا وقد اعيد تصدير معظم هذا الاستيراد الى مختلف اقطار الخليج العربي والشرق الاوسط وشبه القارة الهندية وشرق افريقيا ودول اواسط اسيا, وهي منطقة تضم حوالي ملياري نسمة وتعتبر من اكبر الاسواق العالمية. واضاف احمد بالحصا ان المنافسة اشتدت بين المنتجين الموردين الى اسواقنا, وقام عدد متزايد منهم بتأسيس مكاتب تمثيل او مراكز توزيع او انتاج في دبي او المنطقة الحرة في جبل علي لتخفيض الكلفة ومواجهة المنافسة ذلك ما توفره حكومة دبي من حوافز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات