رئيس (داسو افياشن) للصناعات الجوية في حديث شامل للبيان:(دبي 2000)من أهم المعارض الجوية في العالم

أكد سيرج داسو رئيس شركة (داسو افياشن) للصناعات الجوية ان معرض (دبي الدولي للطيران 2000) من أهم المعارض الجوية في العالم ويكتسب أهمية كبرى على المستوى الدولي.وقال في حديث خاص لـ(البيان)ان مجموعة (داسو) ستعرض في (دبي للطيران 2000) أحدث الطائرات المدنية والحربية التي تلبي احتياجات القرن المقبل . ومن المقرر ان تعرض (داسو افياشن) المقاتلة رافال والمقاتلة (ميراج 2000 ـ 5) وعددا من الطائرات المدنية مثل (فالكون B900) و(فالكون EX900) وفالكون (EX50) والطائرات (الفا جيت ATS) و(ATL3/ATL2) وستقوم (داسو) بعرض الجيل الرابع من طائراتها والمقاتلة ذات المقعدين (رافال) أمام انظار الحضور والمشاركين في (دبي 2000) , وستقوم (داسو) بعر ض الجيل الرابع من طائراتها والمقاتلة ذات المقعدين (رافال B01) و(رافال M01) و(رافال M02) . ويبدي سيرج داسو تفاؤلا كبيرا بجدول المشاركة في (دبي 2000) للحصول على عقود جديدة, مؤكدا ان (داسو) من أهم منتجي الطائرات المدنية والعسكرية في العالم, وترتبط بعلاقات قوية مع الدولة على وجه الخصوص. وأعرب عن سعادته لتزويد القوات الجوية الاماراتية بمقاتلات (ميراج 9/2000) . وتوقع ان تصل الاحتياجات العالمية من الطائرات العسكرية خلال العقد الأول من القرن المقبل الى أكثر من 2500 طائرة. وأشار الى ان مجموعة (داسو) وقعت عقودا جديدة مع 8 دول عربية واجنبية لتزويدها بـ 550 طائرة من طرازات الميراج متعددة الأطوار. وفيما يلي نص الحوار: أهمية دولية * ما الذي يعنيه معرض (دبي الدولي للطيران 2000) بالنسبة لكم كرئيس لمجموعة (داسو افياشن) للصناعات الجوية والفضائية؟ ـ نحن نعتبر ان معرض دبي الدولي للطيران واحدا من أهم المعارض الجوية في العالم ونحرص على المشاركة القوية فيه منذ انطلاقة دورته الأولى قبل 12 عاما. ونحن لا ننظر الى أهمية هذا المعرض لمجموعة (داسو افياشن) فقط بل للصناعات العسكرية الفرنسية بوجه عام التي تشارك فيه بأحدث المعدات الدفاعية والتكنولوجية وفي الدورة السادسة لـ (دبي الجوي) نشعر بمزيد من التفاؤل ونشارك باهتمام كبير لعرض أحدث مبتكرات مجموعة داسو في مجال الطيران المدني والعسكري وتكنولوجيا الدفاع الجوي والاتصالات العسكرية. * الى أين وصلت الجهود الرامية لبيع مقاتلات (رافال) الى دول الخليج العربية؟ ـ يجب القول ان (داسو) تلعب دورا مهما في تحديث وتطوير القوات الجوية بدول الخليج ولن تتردد في تزويدها باحتياجاتها المستقبلية, ولاتزال هناك احتمالات كبيرة لبيع مقاتلات رافال لهذه الدول التي تربطنا بها علاقات متميزة منذ زمن طويل. (رافال) و(الميراج) * تنتمي كل من المقاتلة رافال والمقاتلة ميراج الى عائلتين مختلفتين في أسرة (داسو) .. ما الفارق بينهما؟ ـ رافال هي أول طائرة اعتراضية مزدوجة متعددة المهام تعمل بالنظام الرقمي وتستطيع تأدية عدة مهام بتشكيلة أساسية واحدة بما فيها نظام الملاحة والتسليح سواء للهجمات الجوية أو لمهام السيطرة الجوية. لقد تم تصنيع 4 طائرات رافال لاحتياجات التطوير طرازين جويين, الطائرة أحادية المقعد, وهي (سي ـ 1) , والطائرة ثنائية المقعد وهي (ب ـ 1) , وطرازين للبحرية وهي أحاديتي المقعد (ام ـ 1) و(ام ـ 2) , ويجري حاليا تصنيع طائرات للقوات الجوية والبحرية الفرنسية التي بدأنا توريدها منذ منتصف العام 1998. أما بالنسبة لـ (ميراج 2000 ـ 5) فهي طائرة متعددة المهام للدفاع الجوي والمهام الجوية اللاأرضية, وهذه الطائرة قادرة على كشف 24 هدفا في آن واحد وتتبع أخطر 8 أهداف, وكذلك رماية 4 أهداف في الوقت نفسه, ويتماشى نظامها المدمج للتدابير المضادة الذي لا يحتاج الى برمجة مع النظام الجديد لبرمجة المهام وازالة البرمجة, وتسلمنا في (داسو) طلبيات من 8 دول لشراء 550 طائرة ميراج من مختلف الطرازات. * هل صحيح ان داسو تعتزم اقامة مشروعات مشتركة للصناعات الفضائية مع شركات امريكية وروسية لمواجهة المنافسة المتصاعدة في السوق العالمية؟ ـ لا نية للدخول في مثل هذه المشروعات, داسو لها قواعدها الصناعية وقادرة على الصمود والمنافسة بمفردها, وانتاجها في كل مكان بدون تدخل حكومي أو ضغوط سياسية لأنه الأفضل. * اذا تم رفع الحصار عن العراق.. هل ستعود داسو للعمل في العراق؟ ـ ربما!.. لِمَ لا؟! * في الوقت الحاضر هل توجد لكم علاقات مع العراق, صيانة طائرات أو مبيعات مثلا؟ ـ لا, لأننا ملتزمون بقرارات الشرعية الدولية, كما ان هذه هي سياسة الحكومة الفرنسية. تحديات المنافسة * ما مدى تأثير المنافسة مع الشركات الجوية الأمريكية والبريطانية والروسية على مبيعات داسو؟ ـ المنافسة مشتعلة منذ أكثر من 20 عاما, ولكن (داسو افياشن) لم تتأثر كثيرا لأنها تقدم الافضل في السوق الدولية, بل نحن الافضل, لقد باعت (داسو) نحو 7000 طائرة حربية ومدنية لأكثر من 73 دولة في العالم. * ما هو حجم حصة (داسو) في السوق العالمية؟ ـ نحن نصدر 50% من صناعاتنا العسكرية و90% من صناعاتنا المدنية الى الخارج, لقد وقعت داسو عقودا لبيع 550 طائرة ميراج 2000 وميراج 2000 ـ 9 مع ثماني دول في العالم. ومن أهم هذه العقود, الأول مع دولة الامارات العربية المتحدة لبيعها عددا من المقاتلات من طراز (ميراج 2000 ـ 9) , والعقد الثاني الهام مع تايوان التي اشترت من داسو 60 طائرة ميراج متعددة الانواع, والعقد الثالث مع قطر لبيعها 12 طائرة من طراز (ميراج 2000 ـ 5) , أما باقي العقود فسيعلن عنها لاحقا. * ما هي أبرز التحديات التي تواجهها شركة (داسو افياشن) ؟ ـ التطوير المستمر في صناعاتنا الجوية والفضائية وتكريس المقاتلة (رافال) والمقاتلة (ميراج 2000) كأهم طائرتين حربيتين في العالم, وهذه من أكبر التحديات التي نواجهها. لقد نجحت (داسو) على مدى نصف قرن من الزمان في الحفاظ على مكانتها كشركة منتجة للطائرات الحربية والمدنية في العالم, وتتمتع بسمعة طيبة عالميا ووضع مالي قوي اذا ما قورنت بشركات أخرى في أوروبا أو الولايات المتحدة الأمريكية. خصخصة (داسو) .. والاحتمالات * تعتبر شركة (داسو افياشن) واحدة من الشركات الرائدة في العالم التي تصنع الطائرات المدنية والعسكرية, فهل يمكن لنا ان نتوقع خصخصة هذه الشركة ضمن خطة حكومية فرنسية شاملة لدمج الصناعات العسكرية؟ ـ نحن لسنا ضد الخصخصة وحدوثها أمر طبيعي, وأنا أؤيد هذه الخطوة بقوة, لكن المسألة بحاجة الى دراسات معمقة, فنحن في داسو لا نقف ضد التوجه العالمي الذي يندفع بقوة في تجاه الخصخصة, بل نحرص على التعاون مع الحكومة الفرنسية للوصول الى نتائج مرضية, كما ان اندماج داسو وايروسبيسيال مازال محل مفاوضات ودراسة مع الحكومة. * برزت في الآونة الأخيرة توجهات حكومية لدى معظم الدول المنتجة للنفط لشراء الطائرات والأسلحة مقابل شحنات نفطية, ما هي سياسة (داسو) في هذا المجال؟ ـ لا نرى أي مانع في مقايضة النفط بالطائرات الحربية أو المدنية أو أية أسلحة أخرى لأن النفط سلعة هامة في السوق العالمية, كما اننا نوافق على تخصيص نسب معينة من العقود التي نتوصل اليها لاعادة توظيفها واستثمارها في الدول المتعاقدة معنا ضمن برامج (الأوفست) . احتياجات مستقبلية * ما هي توقعاتكم بالنسبة لاحتياجات القرن المقبل؟ ـ سوف يشهد القرن المقبل تطورات جذرية في صناعة الطيران بشقيه المدني والعسكري, كما ان الاحتياجات سوف ترتفع لأن العديد من دول العالم سوف تبادر بتحديث قواتها الجوية أو أساطيلها المدنية بالتخلص من النماذج القديمة. وأتوقع ان تصل الاحتياجات العالمية من الطائرات العسكرية خلال العقد الأول من القرن المقبل (2000 ـ 2010) الى أكثر من 2500 طائرة, فيما وصلت الطلبيات العالمية المؤكدة على الطائرات العسكرية 6 آلاف طائرة, ويبلغ نصيب (داسو) من هذه الطلبيات مجتمعة الى نحو 12% تقريبا. * هل بالامكان القاء نظرة على مشروعات (داسو) المستقبلية؟ ـ تدير شركة (داسو) مشروعين عسكريين لانتاج الطائرات الأول خاص بانتاج طائرات (رافال) وهي أهم مقاتلة متعددة الأدوار والوظائف, والمشروع الثاني يتمثل في انتاج طائرات (الميراج 2000 ـ 5) ذات المحرك الاحادي النفاث, وهناك مشروع عائلة فالكون, وهي عبارة عن خمسة طرازات فالكون 2000 وفالكون 900 بي, وفالكون 900 إي اكس وفالكون 50 آي اكس وفالكون متعددة الوظائف. * هل يمكن القول ان مبيعات داسو تأثرت بانخفاض أسعار النفط أو بسبب أزمة البورصات العالمية وغيرها من الأحداث التي عصفت بالاقتصاد العالمي عام 1998؟ ـ قطعا لا, لأننا نوقع عقودا مع حكومات قادرة على الوفاء بالتزاماتها, وفي الوقت نفسه فإن الدول لا تجعل احتياجاتها الدفاعية عرضة لتقلبات السوق أو الاسعار لأنها مسألة مصيرية ذات بعد استراتيجي. لقد وصلت مبيعات (داسو) من طائرات رجال الأعمال الى 70 طائرة خلال العام 1998 في الشرق الأوسط وأمريكا وأوروبا. * بصفتكم رئيس مجموعة (داسو) هل بالامكان القاء الضوء على الشركات العاملة ضمن هذه المجموعة؟ ـ تتكون مجموعة (داسو افياشن) من عدد من الشركات الصناعية التي تغطي أنشطة متعددة في مجالات التكنولوجيا المتطورة, وتتمثل الانشطة الرئيسية للمجموعة في تصميم وتطوير وانتاج وبيع ودعم الطائرات الحربية من طراز رافال وميراج 2000 واتلانتك وألفا جيت وطائرات فالكون النفاثة للأغراض التجارية وطائرات فالكون متعددة الادوار. وتضم المجموعة الشركات العاملة في مجالات الطيران والفضاء والالكترونيات والاتصالات وشركات معالجة البيانات, وتتوزع مواقع الشركات والمصانع التابعة للمجموعة على 11 مدينة فرنسية. لقد حققت مجموعة (داسو) تطورا تكنولوجيا كبيرا على مدى 50 عاما وأصبحت اليوم من بين قلة من الشركات الصناعية في أوروبا التي حافظت على أوضاعها وتتمتع بأحوال مالية جيدة وتستطيع ان تصمم جيلا جديدا بالكامل من الطائرات معتمدة على امكاناتها الضخمة وقدرتها على التمويل الذاتي. وتعتبر شركة (داسو سيستم للنظم) احدى شركات المجموعة تسوق حاليا أكبر مجموعة من النظم الأكثر مبيعا في العالم وهي كاتيا ركادام, حيث نفذت 100 الف عملية تركيب في أكثر من 8 آلاف موقع منتشرة في انحاء العالم. أما شركة (سوجيتيك) التابعة للمجموعة فإنها تقدم أكبر مجموعة من المنتجات في مجال هندسة نظم الحاسب الآلي والتوثيق. واتجهت هذه الشركة لانتاج معدات القياس والاختبار والفحص المختلفة معتمدة على خبرتها التقنية الكبيرة. وتغطي مسئوليات (داسو) مجالات الديناميكا الجوية والتحكم بارشاد الطيران ونوعية الرحلة (الطيران) وانقاذ الطاقم, وتجري أبحاثا حول عملية الاطلاق الصغيرة وأساليب تصميم الأقمار الصناعية ونظم الكمبيوتر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات