ترحيب من الفعاليات الاقتصادية والعقارية لتوجيهات محمد بن راشد

اكد مسئولون ورجال اعمال وعقاريون على دقة التوقيت والاهمية لاوامر الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع وتوجيهاته الخاصة بمعاملة مواطني دول مجلس التعاون معاملة مواطني الدولة فيما يتعلق بتملك واستثمار الاراضي والعقارات في امارة دبي مشيرين الى ان هذه التوجيهات سوف تنعش السوق العقارية واعادة التوازن الى الاسعار كما تؤكد ان دبي ودولة الامارات تفتح ابوابها لمواطني دول مجلس التعاون وعلى مصراعيها في القطاع العقاري كما في القطاعات الاخرى وان التوقيت لاعلان هذه التوجيهات كان مناسبا حيث تحتاج السوق حاليا الى دفعة مما يؤكد متابعة سموه الدقيقة لكافة القطاعات. وقالت المصادر ان سوق الامارات تعد من افضل الاسواق الخليجية بل والعالمية من حيث العائد وكان الكثير من ابناء دول التعاون في السابق يرغبون في الاستثمار العقاري بدبي ولكن كانت القيود المفروضة تحد من ذلك وبهذا القرار فانه يتوقع ان تجذب السوق الاماراتية العقارية في دبي المزيد من السيولة. آثار ايجابية وعلق خليفة محمد الخلافي مدير عام دائرة الاراضي والاملاك قائلا ان سمو الشيخ محمد بن راشد يتميز دائما بنظرته المستقبلية ومن هذا المنطلق تصدر اوامره وتوجيهاته, وقد كان الخليجيون مسموحا لهم بالتملك في دبي بالسابق ولكن في نطاق وحدود معينة, ولكن بعد زيارة ولي عهد دبي لدائرة الاراضي والاملاك فسيتم اطلاق التملك للخليجيين دون قيود. واشار الى ان ذلك سيكون له اثار ايجابية على اداء السوق حيث يتوقع ان يتوجه العديد من المستثمرين الخليجيين بكثافة اكبر الى دبي, ومن ثم سنرى المزيد من الاستثمارات الخليجية بقطاع العقارات والاراضي تؤكد ان دبي بدأت بهذه الخطوة الايجابية ونأمل ان يتم معاملة مواطنينا بالمثل. تشجيع للخليجيين اما حميد سلطان قطامي مدير دائرة العقارات في دبي فقد اكد توقع ان تنشط السوق بعد صدور توجيهات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد, كما ان ذلك يساهم في تحريك رأس المال وبالتالي زيادة التداولات العقارية وسيشجع ذلك الاخوة الخليجيين, على صب مزيد من استثماراتهم بالسوق المحلية وكل ذلك سينعكس على الاقتصاد المحلي. لا مضاربات وقال سلطان بطي بن مجرن مساعد المدير العام لدائرة الاراضي والاملاك بدبي ان توجيهات الفريق اول سمو الشيخ محمد ولي عهد دبي سيكون لها مردود كبير على فتح باب الاستثمار في السوق العقارية مشيرا الى ان هذا المردود سنلمسه خلال الاشهر المقبلة او في السنة المقبلة. واستبعد المخاوف من حدوث مضاربات على الاسعار في سوق العقارات مع فتح واتساع باب الاستثمار الخليجي في هذا القطاع مشيرا الى ان المستثمر ورأس المال ذكي دائما ويعرف أين يتجه مشيرا الى ان سوق العقارات في الامارة شهد منذ بداية اكتوبر الجاري انتعاشا جيدا. واوضح بن مجرن ان اسعار الايجارات في الامارة لم تشهد ذلك الانخفاض الكبير في معدلاتها خلال الفترة السابقة بل حافظت على استقرارها. رجال اعمال اشاد رجال اعمال بتوجيهات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بشأن تقديم التسهيلات اللازمة لتملك الاراضي للخليجيين. واشار رجل الاعمال سالم احمد الموسى الى ان هذه التوجيهات سوف تعمل على فتح استثمارات جديدة في سوق الامارة الامر الذي سينعكس على اداء السوق مما يعطي فرصا واسعة لقطاع العقارات والاراضي في الامارة. واضاف ان هذه التوجيهات سوف تتيح فرص عمل عديدة للمواطنين خاصة ان المستثمرين الخليجيين الذين سيشترون عقارات سيقيمون مكاتب لهم في دبي وادارة هذه العقارات وبالتالي اتاحة فرص عمل لابناء الدولة. واشار الى ان الحكومة مدركة تماما لهذه الخطوات الهامة التي ستعزز من مساهمة قطاع العقارات في الناتج المحلي الاجمالي للدولة وللامارة بشكل خاص. ودعا الموسى لوجود مجموعة من الضوابط لمراقبة السوق خاصة مع انفتاحه بشكل كبير بالمرحلة المقبلة. من جانبه اوضح رجل الاعمال عمر محمد بن حيدر ان هذه التوجيهات جاءت في وقتها المناسب حيث ستسهم في تفعيل دور قطاع العقارات في الاقتصاد الوطني وفي انتعاش السوق مما يبشر بنتائج اقتصادية هامة على مدار السنوات المقبلة. واضاف ابن حيدر ان تحريك سوق العقارات على مستوى الامارة سوف ينعكس ايجابا على باقي القطاعات ومنها قطاع البناء والتشييد ومواد البناء والانشاءات والقطاعات الاخرى المساندة لهذه القطاعات. تحريك السوق من جانبه قال رجل الاعمال أحمد عيسى ناصر السركال: إن هذه التوجيهات تأتي من حكومة واعية لمجريات السوق مشيراً الى انها لم تأت من فراغ ولكن بناء على دراسات مستفيضة اجرتها الحكومة لتحريك سوق العقارات. كل القطاعات وأشار رجل الاعمال عادل المدفع الى ان هذه التوجيهات سوف تنعش كافة القطاعات الاقتصادية في الامارة وبدون حدود مشيراً الى ان دبي تمتلك مقومات عديدة منها البنية التحتية القوية والتسهيلات حيث لن يجد المستثمر الخليجي أي عراقيل تذكر في حالة قراره بالاستثمار في الاماراة. وأضاف ان هذه التوجيهات سوف تؤدي الى طفرة جديدة في سوق العقارات في الامارة الى جانب طفرة مصاحبة قطاع البناء والقطاعات المساندة لها. وأضاف ان المستثمر الخليجي لديه الامكانات المالية التي يمكن الاستفادة منها في تنمية رؤوس الاموال في الامارة. في الوقت المناسب ويؤكد عبدالناصر الخياط صاحب الخياط للعقارات في دبي ان الوضع قبل صدور توجيهات واوامر ولي عهد دبي كان مفيداً بالنسبة لتملك الخليجيين للاراضي والعقارات ببعض القيود وكان يمر المستثمر باجراءات معينة ولايستطيع تملك قطعة أو قطعتين ولكن بالوضعية الجديدة فإن مواطني دول التعاون يعاملون معاملة المواطن, كما ان القرار جاء في الوقت المناسب وستظهر اثاره مستقبلاً وخلال فترة وجيزة على اداء السوق العقارية. وأشار الخياط الى ان القرار سينعكس على اداء المكاتب العقارية حيث ستنشط في التسويق للعقارات في الدول الخليجية, وسينعش ذلك السوق المحلية, ولكنه أكد على ضرورة فرض نوع من الرقابة حتى نضمن الاداء الجيد للسوق متوقعاً ان يزداد الاقبال على الاراضي السكنية والتجارية. وقال ان السوق العقارية في دبي جاذبة نظراً لكونها مركزاً للاعمال التجارية في المنطقة ومن هذا سنجد تنوعاً في الطلب على الاراضي كما ان العائد العقاري في الامارات يعد من اعلى النسب وهذا اغراء آخر. أؤيد ذلك اما رجل الاعمال أحمد شريف بالسلاح فقد قال ان ولي عهد دبي وزير الدفاع قد لبى بهذه الخطوة مطلباً لنا كنا نأمل فيها, وانا من أكثر المؤيدين لهذه الخطوة لانها ستساعد ابناء الوطن الواحد على الاستثمار في بلدهم, مشيراً الى ان الرأسمال الخليجي موجود عندنا من زمن بعيد, واذا كانت هناك قيود قد فرضت في بعض الاوقات, فان الظروف التي تسببت في ذلك قد زالت ومن هنا فان قرار سمو الشيخ محمد بن راشد يعد قراراً حكيماً. وتوقع بالسلاح ان يزداد عدد المترددين على سوق دبي العقارية خلال الفترة المقبلة من دول التعاون حيث ان العائد السنوي للعقار في دبي يعد من النسب الاعلى عالمياً وخليجياً وتتراوح حالياً ما بين 11ـ13%, وقد وصلت الى 18% في بعض المراحل, مشيرا الى ان السوق ستتحرك حيث سيدخلها مشترون جدد مما يعيد التوازن بين العرض والطلب. وتتطرق إلى التسهيلات بسوق دبي العقارية مشيرا إلى ان دائرة الأراضي والأملاك في دبي وبلدية دبي تتبعان أحدث النظم والوسائل سواء في تسجيل الأراضي أو اصدار الرخص, والمستثمر الخليجي سيستفيد من عامل الوقت في دبي حيث التسهيلات والخدمات. كل القطاعات ستستفيد وأكد عبدالعزيز كشواني من مؤسسة كشواني العقارية بالشارقة ان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عودنا على القرارات الحكيمة, ويأتي القرار في هذا الاطار حيث كان تملك الخليجي في دبي مقيدا ببعض القيود ففك هذه القيود, وقال ان السوق العقارية كانت تحتاج إلى جرعة تنشيطية خاصة في هذا الوقت, وهذا ما حدث بالفعل حيث يتفاعل سمو ولي عهد دبي دائما ويتابع كافة القطاعات وسيكون للانتعاش العقاري كما هو معروف اثاره على كافة القطاعات مثل المقاولات ومواد البناء والعمالة. وأشار إلى زيادة الاستثمارات الخليجية في دبي بعد هذه التوجيهات مؤكدا ان انتعاش السوق العقاري في دبي وغيره من الأسواق ينعكس ايجابا على الشارقة مؤكدا انه يتوقع خلال الفترة المقبلة ان يزداد الطلب على الأراضي والعقارات وبالتالي تماسك الاسعار الحالية. رؤية شاملة وقال عبدالقادر محمد من مؤسسة (المجد) العقارية بالشارقة من ان ولي عهد دبي يتميز بالرؤية الشاملة والبعيدة, وقراره هذا قد جاء بعد دراسة جدية لأوضاع السوق, وبعيدا عن العوامل الطارئة فإن السوق العقارية في الدولة تعتبر من أقوى الأسواق العقارية في المنطقة, وأكثرها أمانا, وهي تحظى باقبال خليجي في كل الأوقات, ويأتي هذا القرار لتدعيم ثقة الخليجيين بالسوق العقارية في الدولة. وأكد عبد القادر ان كل القطاعات تشهد انتعاشا إذا انتعشت السوق العقارية فهي رمانة الميزان والدليل على قوة السوق, وتأتي خطوة سمو الشيخ محمد بن راشد الجديدة لتؤكد على قوة العقار في دبي والامارات وتفتح للعديد من المستثمرين الخليجيين وهم كثيرون للاستثمار بالدولة. دبي بلد تجارية وقال خالد المطوع من كونتيننتال للعقارات في دبي ان هذه الخطوة ستنعش السوق, وسيكون هناك تنافس بين المستثمرين والمكاتب بشكل قوي لجذب الاستثمارات الخليجية إلى سوق دبي العقارية التي تعد الأفضل في المنطقة على الاطلاق, كما ان دبي بوصفها مدينة تجارية تشكل عنصر جذب للمستثمرين حيث من يستثمر في العقارات يستطيع ان يستثمر في مجالات أخرى كالمراكز التجارية, والمناطق الصناعية مشيرا إلى ان القرار في هذه الفترة كان موفقا, وتوقع ان يرتفع الطلب على الأراضي بنسبة تتراوح بين 40 ـ 50% كرد فعل لهذا القرار خلال الفترة المقبلة, وهذا سيكون له دور على القطاعات الأخرى خاصة قطاع المقاولات ومواد البناء. وذكر المطوع ان السوق بدأت تتحرك جديا منذ بداية الشهر الحالي ومع بداية الموسم الفعلي للتداول جاءت هذه الخطوة من ولي عهد دبي لتؤكد على حيوية هذه السوق. تحول خليجي وتطرق عبدالجليل بستاني من برشلونة للعقارات إلى نقطة أخرى ان سوق دبي العقارية تحظى بطلب دائم من اخواننا من دول مجلس التعاون, ولكن كانت هناك قيود حول مدى التملك وبهذه الخطوة الجديدة سنجد تحولا خليجيا في حجم الطلب على العقار في دبي خاصة والامارات عامة, وتوقع ان تحظى الاراضي التجارية بمعظم الطلب. وأكد على ان ولي عهد دبي بهذه الخطوة يؤكد على مدى الأخوة بين أبناء دول التعاون وأنهم أبناء بلد واحد, ومصلحة واحدة, مشيرا إلى ان الكويتيين والسعوديين يأتون حاليا في مقدمة المستثمرين بالعقار. ستة أشهر وتوقع مأمون عزت العلواني من بالسلاح العقارية ان يسهم هذا القرار في سرعة انتعاش السوق مؤكدا ان النتائج الايجابية ستظهر بشكل تدريجي خاصة خلال الفترة المقبلة وبحد أقصى ستة أشهر. متابعة علي شهدور, مصطفى عويضة, عادل السنهوري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات