يستهدف حث الشباب على الادخار ، بنك دبي الوطني يطرح حساب(اجيال)للشباب

اعلن بنك دبي الوطني يوم أمس عن طرح منتج جديد يعد الأول من نوعه ليس على الصعيد المحلي فحسب بل على الصعيد الاقليمي.. فهذه هي المرة الاولى التي يتم فيها اطلاق حساب (اجيال) وهو حساب خاص بالشباب الذين تتراوح اعمارهم ما بين 18 و25 سنة . وبحسب ما اوضح عبدالشكور حسين تهلك المدير الاول لدى بنك دبي الوطني فان البرنامج يستهدف شريحة الطلاب والطالبات وتعليمهن الادخار مبكراً والتخطيط لحياتهم العملية. وقال ان الحساب الجديد قد اطلق في اعقاب قيام البنك بمسوحات ميدانية ودراسات اقتصادية عميقة للسوق من جهة ولسلوك جيل الشباب والشابات ومعرفة طموحاتهم واهدافهم عن كثب. وقال ان حساب (اجيال) يقدم امكانية فتح حساب توفير خاص باسمهم دون حد ادنى للرصيد بالاضافة الى بطاقة فيزا الكترون وكشف حساب بريدي شهري واستعمال اجهزة الصراف الآلي والاشتراك في تسهيلات الخدمة المصرفية المنزلية والخدمة المصرفية الهاتفية التي يقدمها البنك لعملائه. وأكد بأن البنك لن يتقاضى اية رسوم على الحساب فيما يمنح الفائدة الاعتيادية التي تمنح للحسابات الاخرى وهي 25.2%. وحول الضوابط الائتمانية اشار تهلك بأن بطاقة فيزا الكترون هي بطاقة دين وليست بطاقة ائتمان مما يوفر عامل الامان بأنه لن يكون بمقدور الشباب الاقتراض وصرف الاموال في غير مواقعها الصحيحة. واشاد تهلك بالتعاون الذي ابدته نحو 300 مؤسسة تجارية و12 مؤسسة تعليمية في الدولة مع حساب (اجيال) وذلك عن طريق تقديمها خصومات تشجيعية تتراوح ما بين 5 ـ 52% لعملاء اجيال وكذلك عروض مغرية وامتيازات عديدة. كما يقدم (اجيال) لاعضائه دعماً لعدد من الانشطة الطلابية والاستشارات المتعلقة بمستقبلهم المهني والتعليمي بالتنسيق مع عدد من المؤسسات التعليمية في الدولة. ومن ابرز الشركاء لبرنامج اجيال عدد من المطاعم المحلية والعالمية مثل سلسلة مطاعم ماكدونالدز وعدد من الفنادق الراقية ومحلات الازياء والرياضة والنظارات مثل مركز الجابر للنظارات والعدسات بالاضافة الى عدد من قاعات السينما والهواتف مثل هواتف اريكسون. من جانبه قدم وليد المصري مدير الدعاية والاعلان والعلاقات العامة لدى البنك عرضاً حول المنتج الجديد شرح خلاله الاهداف والتطلعات وكما اوضح فإن المنتج يستهدف نحو ثلاثين ألف طالب وطالبة يدرسون في الكليات والجامعات. بداية مرحلة جديدة اعتبرت الاوساط الصحفية المؤتمر الصحفي لبنك دبي الوطني بأنه خروج عن الاطار المألوف للبنك وانه بداية مرحلة جديدة, فهذه هي المرة الاولى التي يقوم فيها البنك بطرح منتج يتسم بالجرأة يصاحبه حملة اعلانية في جميع الصحف والمجلات بل وقاعات السينما ايضاً وهو امر لم يقم به بنك دبي الوطني في اي وقت من الاوقات بسبب اسلوبه المحافظ في مخاطبة العملاء. مسئولي البنك ابدوا تحفظهم ازاء اعتباره بداية مرحلة جديدة تتماشى مع متطلبات الدمج مع الامارات الدولي.. لكنهم اكدوا بأن متغيرات السوق تتطلب انفتاحاً اكثر وقدرة على المنافسة. كتبت سلام الشوا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات