لدى افتتاحه المعرض التاسع لتكنولوجيا الغاز والنفط ، الناصري يتوقع تحسن أسعار النفط

اعرب معالي عبيد بن سيف الناصري وزير النفط والثروة المعدنية عن توقعاته بأن تشهد اسعار النفط تحسناً خلال الفترة المقبلة . وقال في تصريحات صحفية عقب افتتاحه المعرض العربي التاسع لتكنولوجيا الغاز والنفط اعتقد ان الاسعار ستكون افضل مما كانت عليه العام الماضي 98 واوائل العام الجاري 99 وذلك بسبب تكاتف الدول المنتجة للنفط سواء من داخل منظمة اوبك او خارجها . واضاف (كما ان قدوم فصل الشتاء يعني زيادة الطلب على النفط الامر الذي سيؤدي الى تحسن اسعار النفط) . واكد الوزير عن قناعته بأن دول اوبك الآن قد توصلت فيما بينها الى ضرورة عدم اغراق السوق النفطية واصفاً الدرس الذي تلقته الدول المنتجة عام 98 بأنه (درس قاس) وانه سيكون سبباً مباشراً وراء احترام هذه الدول لجميع اتفاقيات اوبك من الآن فصاعداً. وأوضح معاليه (ان اي تعديل على سقف الانتاج في المستقبل سيكون مبنياً على دراسة اقتصادية متأنية تأخذ بعين الاعتبار معادلة الاسعار والعرض والطلب) . وفي معرض رده على سؤال حول السعر الذي تطلبه دول الخليج لبرميل النفط اجاب (من الصعب تحديد السعر ونحن لسنا نتذمر من الاسعار الحالية ولكن نود ان تكون الاسعار معقولة ومناسبة للمنتج والمستهلك اما السعر فإن السوق هو الذي يحدده) . واعتبر معالي عبيد الناصري ان الاسعار الحالية للنفط ليست مرتفعة مشيراً الى متوسط سعر البرميل قد بلغ خلال العام الحالي ستة عشر دولاراً. وقال ان ارتفاع الاسعار بشكل كبير يؤدي الى ترشيد استهلاك النفط وتقليل الطلب عليه. مشروع دولفين وحول مشروع دولفين اعرب معالي الوزير ان يصار الى تنفيذ مشروع دولفين بالتزامن مع تنفيذ مشروع توريد الغاز بين دبي وابوظبي مشيراً الى ان كلا المشروعين بحاجة الى وقت للتنفيذ لكنه رفض الافصاح عن جدول زمني. وحول حجم الاستثمارات المتوقعة في قطاع النفط اكد معاليه على استمرارية قيام الحكومة بضخ اموال في استثمارات نفطية واصفاً اياها بأنها (حالة مستمرة) تشمل عدة قطاعات سواء الانتاج او التكرير او الغاز او المنتجات الاخرى. كادر رفض وزير النفط خلال مؤتمره الصحفي التعليق على سؤال حول قيام بعض الدول الخليجية باختراق سقوف الانتاج لكنه اعرب عن اعتقاده بأن الالتزام عال من قبل دول اوبك وقال (ليس من مصلحة احد ان تعود الاسعار الى ما كانت عليه عام 98 وبداية 99 ومسألة الالتزام بسقوف الانتاج تعد ضرورية وملحة) . كما اعتبر الوزير ان مشاكل القطاع النفطي في منطقة الشرق الاوسط تعد الاقل في العالم مقارنة مع مناطق اخرى. واعلن عن وجود دراسات حالياً لاستكمال مشروع شبكة الغاز بين دول الخليج مشيراً الى ان البنية التحتية مؤهلة لاقامة هذه الشبكة. وعلق معاليه اهمية على اقامة هذه المعارض بشكل سنوي لا سيما وان الامارات دولة منتجة للنفط وهي بحاجة لمعرفة آخر التقنيات في الصناعة النفطية. ورداً على سؤال حول بقاء نفس حصص الانتاج المخفضة بالنسبة للدول الاعضاء بالمنظمة اشار الوزير الى ان ذلك سيتم تحديده بعد الاجتماع الذي سيعقد في شهر مارس المقبل ولا يمكن التكهن به الآن. وعن انتخابات الامين العام لمنظمة اوبك قال معاليه ان هذا الموضوع سيتم حسمه في الاجتماع القادم للمنظمة. استثمار محلي ومن ابرز الشركات المشاركة بالمعرض شركة المزروعي فلوترونيكس التي قامت بعرض الملابس الواقية من الحريق. وبحسب ما اوضح امين نتهاني مدير عام الشركة فان الشركة قد قامت باستثمار ربع مليون دولار لاقامة مصنع مشترك في المانيا ووفقاً لما اورده فإن الشركة قد تمكنت من بيع 100 الف وحدة خلال العام الحالي 99 معظمها لدول الخليج. من جهة ثانية, اعلن جوزيف انجلاند مدير التسويق لدى شركة انابيب ستوكهام البريطانية عن نية الشركة لاقامة مكتب تمثيلي لها في الامارات خلال العام الحالي. وقال اننا نعلق اهمية خاصة على سوق الامارات باعتباره سوقاً حيوية ومدخلاً جيداً لاسواق المنطقة. واضاف لقد وجدنا شركاء محليين في كل من دبي والشارقة وهي شركة تراندز مارك في الشارقة وشركة مالكو جورج في دبي. كتبت سلام الشوا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات