توقيع اتفاقية تعاون بين غرفة أبوظبي والوكالة الكورية لترويج التجارة

وقعت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار اتفاقية تعاون مشترك وذلك بهدف توطيد علاقات التعاون التجاري والصناعي بين الجانبين, وقد وقع الاتفاقية كل من رحمه محمد المسعود رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وهوان دو يون رئيس مجلس ادارة الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار . ونصت الاتفاقية على ان يتعاون الطرفان فيما بينهما ويبذلان ما في وسعهما لتوطيد علاقتهما التجارية والصناعية, ويتبادل الطرفان الاراء والمعلومات عن الاسواق بصورة منتظمة بهدف تعزيز وتنمية النشاطات التجارية والاقتصادية المختلفة, كما يشترك الطرفان في بذل الجهود لزيادة الاستثمارات المتبادلة وخاصة في المجالات الصناعية بالاضافة الى تبادل الخبرات في كافة المجالات ذات الصلة باعمال الجانبين, وطبقا لبنود الاتفاقية يعمل الطرفان على تبادل النشرات والمواد الاعلامية والارشادية الصادرة حول القوانين والنظم المعمول بها في بلديهما منتظمة بهدف التشجيع على الاستثمار, كما يتبادل الطرفان زيارات الوفود التجارية وتنظيم المعارض التجارية والحملات الاعلانية والاسابيع التجارية للتعريف بالبلدين في الاوساط التجارية والصناعية والسياحية, وتبذل كل من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار جهودهما لمساعدة اعضائهما لتعزيز الاتصالات وزيادة اواصر التعاون. وطبقا لبنود الاتفاقية يعقد الطرفان اجتماعات كلما دعت الضرورة الى ذلك لمناقشة الامور ذات الاهتمام المشترك ولاعداد برامج الانشطة المستقبلية, وتعقد هذه الاجتماعات في بلدي الطرفان بالتبادل. هذا وقد بحث رحمة محمد المسعود رئيس مجلس ادارة الغرفة مع المسؤول الكوري السبل الكفيلة بزيادة حجم المبادلات التجارية وتنشيط الاتصالات بين الشركات والمؤسسات في كل من أبوظبي وكوريا, وذكر المسعود ان الغرفة مهتمة جدا بتطوير علاقات التعاون الاقتصادي مع كوريا وبالتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة.. مشيرا بهذا الصدد الى ان الغرفة تخطط لارسال وفد تجاري كبير لزيارة كوريا خلال العام المقبل للتباحث مع المسؤولين في مختلف المؤسسات الاقتصادية والاستثمارية الكورية حول افضل السبل للنهوض بعلاقات التعاون الاستثماري وامكانية الاستفادة من الخبرات الصناعية التي تمتلكها الشركات الكورية الكبرى. المسؤول الكوري اكد خلال اللقاء على اهمية تعزيز التعاون بين الشركات الكورية والشركات الاماراتية وخاصة في المجال الصناعي, وقال ان الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار تشجع الشركات الكورية على اقامة المشروعات المشتركة مع الشركات الاجنبية كما تساهم في البحث عن اسواق جديدة للسلع والمنتجات الكورية, واشاد المسؤول الكوري الكبير بالانجازات الاقتصادية التي حققتها دولة الامارات العربية المتحدة في فترة وجيزة.. موضحا ان دولة الامارات العربية المتحدة تعتبر ثاني اكبر مورد للنفط لكوريا, كما انها من اهم الشركاء التجاريين في منطقة الشرق الاوسط. وعلى صعيد اخر, استقبل رحمه محمد المسعود رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي امس الدكتور نيكولاس سيفالت المستشار التجاري الجديد المعين في السفارة النمساوية. وقال المستشار التجاري ان وفدا نمساويا يضم صانعي القرار في المؤسسات الصناعية وخصوصا المتصلة بالنفط والطاقة سيزور أبوظبي في الاسبوع الاول من نوفمبر لبحث الفرص الاستثمارية والمشاريع المشتركة وجذب المستثمرين ورجال الاعمال النمساويين الى أبوظبي. ورحب المسعود بالدكتور سيفالت وتمنى له طيب الاقامة في أبوظبي واكد على استعداد الغرفة لتقديم ما يلزم لانجاح زيارة الوفد وتحقيق اهدافه. ودعا الشركات الصناعية النمساوية الى المشاركة في تطوير المناطق الصناعية الثلاث في المصفح والرويس والعين والى الاستفادة من الاقتصاد الحر في أبوظبي والبنية الاساسية المتطورة فيها. واشاد المسعود بالعلاقات المزدهرة بين النمسا والامارات العربية المتحدة عموما وأبوظبي خصوصا, فقد ارتفع حجم الواردات من النمسا منذ عام 1996 ليصل الى 105 ملايين درهم في نهاية عام 1998. وقال الدكتور سفالت أن المستثمرين النمساويين يتطلعون الى فرص استثمارية في قطاع النفط والطاقة اضافة الى انتاج الادوات الاحتياطية. واشاد بالانجازات التي تحققت في كافة المجالات في أبوظبي ومجال حماية البيئة في فترة قصيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات