اللجنة الوطنية لوكلاء الشحن تصدر بيانها الرسمي ، الغريب ان تحتج اسرائيل على دبي بعد اربعة اعوام من موافقة الاستضافة

قالت اللجنة الوطنية لوكلاء الشحن والتخليص بالدولة انها منحت حق تنظيم مؤتمر (الفياتا 99) منذ ما يقارب اربع سنوات وتحديداً في مؤتمر كوريا الجنوبية والغريب ان اسرائيل تطلب اليوم نقل اجتماعات (الفياتا) من دبي الى مدينة اخرى بسبب عدم منح تأشيرات الدخول للشركات الاسرائيلية الاعضاء بالاتحاد الدولي لوكلاء الشحن والتخليص لحضور الاجتماعات السنوية للاتحاد. واكد بيان رسمي صدر عن اللجنة امس بعد اجتماعات متواصلة للجنة مصغرة عقد امس الاول وانتهت في وقت متأخر ان اللجنة الوطنية عضو في منظمة الفياتا وقد التزمت بجميع قرارات ومواد الاتفاقية بينها وبين الفياتا في تنظيم هذا المؤتمر وبناء عليه تم توجيه الدعوة الى جميع اعضاء المنظمة لحضور هذا المؤتمر. واشار البيان الى ان عمل اللجنة الوطنية لوكلاء الشحن والتخليص ومنظمة الفياتا ذات طبيعة اقتصادية تجارية بحتة فهي منظمات اقتصادية لا تتدخل في اي من الشؤون والقرارات السياسية والتي هي من حق وسيادة الدولة. وفي خلال جميع مؤتمرات الفياتا التي عقدت في السابق تم استخراج التأشيرات عن طريق ابراز رسائل الدعوة الموجهة للوفود الى السلطات المختصة في السفارات ولم يقم المنظمون بالمساعدة في استخراج التأشيرات فقد التزمت اللجنة الوطنية بهذا وقامت بالاضافة لذلك باستصدار التأشيرات للذين يواجهون مصاعب وذلك كتسهيل اضافي وخدمة اضافية كما ان اللجنة الوطنية او منظمة الفياتا لا تستطيع التدخل في اي من القرارات السياسية التي تكون من حق وسيادة الدولة. علماً ان في بعض من المؤتمرات السابقة قد حدث وان رفضت بعض التأشيرات لبعض من اعضاء وفد اللجنة لأسباب مختلفة ولم تتدخل الدولة المضيفة او المنظمون لتعديل تلك القرارات التي اتخذتها السفارات والقنصليات وعلى سبيل المثال تم رفض تأشيرات بعض من اعضاء اللجنة للسفر الى ايطاليا وكندا وقد اعتبرتها اللجنة قرارات سيادية لا تستطيع منظمة الفياتا او المنظمون التدخل فيها. وبناء عليه تقوم اللجنة الوطنية لوكلاء الشحن والتخليص من خلال اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر بعمل كل ما بوسعها لتنظيم هذا الحدث الاقتصادي وهذا التجمع لمنظمة الفياتا وأعضائها ليتماشى مع مكانة وسمعة دبي بشكل خاص ودولة الامارات بشكل عام في تنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية. وذكر مصدر مسؤول من اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة ان الاتحاد بالامارات لم يتسلم حتى الآن اي خطاب من الاتحاد الدولي للغرف التجارية يعرض فيه احتجاج ممثل اسرائيل على نقل مقر اجتماعات الفياتا الى مدينة اخرى غير دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات