اعتماد اكثر من 1000 مواصفة قياسية بالدولة ، مشروع لتحويل ادارة المواصفات والمقاييس الى هيئة مستقلة

قال محمد علي بن زايد وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشؤون الصناعة ان دولة الامارات اعتمدت اكثر من الف مواصفة قياسية وطنية يغطي جزء كبير منها قطاعات الاغذية والسلامة والبيئة والسيارات وغيرها. واضاف في تصريحات له بمناسبة اليوم العالمي للتقييس الذي يصادف(اليوم) ان دولة الامارات بادرت بالاهتمام بموضوع المواصفات والمقاييس وتدعيم هذا القطاع بالدولة من منطلق القناعة بان المواصفات والمقاييس تعتبر الدعامة الاولى في الرقي بالانتاج عموما مشيرا الى انه رغم ان قطاع المواصفات والمقاييس بالدولة يعتبر حديثا بالنسبة لاجهزة التقييس العالمية والاقليمية الاخرى الا ان الدولة تسير في الدرب بكل ثقة بالوصول بهذا القطاع الى المستوى المطلوب. وقال ان العالم يحتفل يوم الرابع عشر من اكتوبر من كل عام باليوم العالمي للتقييس نظرا لما له من دور فاعل واساسي في التقدم الصناعي والحضاري وتسهيل وانسياب التجارة العالمية مما يعكس الاثار الايجابية للمواصفات والمقاييس. وتوجه بالشكر للمنظمة العالمية للتقييس (ايزو) لدورها الفاعل في ايجاد مواصفات قياسية تطبق على مستوى العالم وكافة منظمات التقييس العالمية الاخرى مثل اللجنة الدولية للكهرباء (ITU) والاتحاد العالمي للاتصالات (IEC) مشيرا الى ان شعار هذا اليوم يحمل اسم التقييس في صناعة البناء لما لهذا القطاع من اهمية كبرى حضارية وانسانية حيث انه بفضل التقييس تقدم قطاع المباني سواء المباني الخرسانية او المشيدة من الحديد والمعادن الاخرى كما ان التقييس يعكس اثاره الايجابية على قطاعات اخرى عديدة منها قطاع الكهرباء والاتصالات والاغذية والبيئة وغيرها. وقال انه نظرا لاهمية الاتفاقية الدولية مثل اتفاقية التجارة العالمية (wto) وما نتج عنها من اتفاقيات اخرى حول موضوع التقييس لسهولة تهدف الى تدفق السلع بين دول العالم فقد كان لزاما على اجهزة التقييس الوطنية عموما ان ترتقي الى العالمية في هذا المجال مما يسهل حركة التبادل التجاري ونقل التكنولوجيا الصناعية بسهولة ويسر الى دول العالم اجمع. واشار محمد علي بن زايد الى دور التكتلات الاقتصادية في العالم من اجل الوصول بالانتاج الى المستوى المطلوب وانسياب الحركة التجارية بين اعضاء هذه التكتلات معربا عن امله في الوصول الى التكامل الاقتصادي العربي وتوحيد المواصفات العربية وجعلها قريبة من العالمية مع الحفاظ على العادات والتقاليد الاسلامية ومراعاة ظروف البيئة العربية عموما. وتوجه بالشكر الى المنظمة العربية للتنمية الصناعية قطاع المواصفات والمقاييس على ما يقوم به من اجل الهدف المشترك للدول العربية وكذلك شكر هيئة المواصفات والمقاييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على جهودها في هذا المجال. وكشف وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشؤون الصناعة عن ان الوزارة اعدت مشروعا لتحويل ادارة المواصفات والمقاييس الى هيئة مستقله لتفعيل دور المواصفات والمقاييس بدولة الامارات لمواجهة تحديات القرن المقبل مع الاخذ في الاعتبار التعاون مع كافة المعنيين بالدولة لهذا الغرض النبيل. أبوظبي ـ عبد الفتاح منتصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات