وزير الاقتصاد يزور بون 24 الجاري، غرفة الشارقة تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع ألمانيا

أكد أحمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة ان دولة الامارات حريصة على انجاح الدور الريادي للقطاع الخاص في كافة المجالات الاقتصادية الاجتماعية والثقافية.وأعرب عن تقديره للدعم والمساندة اللذين يحظى بهما هذا القطاع من الوزارات الاتحادية وخاصة وزارة الاقتصاد والتجارة , مشيرا الى حرص الوزارة على تواجد القطاع الخاص ممثلا في اجتماعات اللجان المشتركة والزيارات الرسمية في الخارج. جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد صباح أمس في نادي رجال الأعمال بمركز اكسبو الشارقة مع السفير الألماني لدى الدولة وبحضور سعيد الجروان مدير عام الغرفة ومحمد فصاحت خان نائب مدير عام مركز اكسبو الشارقة, حيث تناول اللقاء استعراض العلاقات الاماراتية الألمانية والتطورات التي تشهدها على مختلف الأصعدة وخاصة الاقتصادية الى جانب بحث دور كل من الغرفة والسفارة في تعزيز التعاون بين الجانبين من جهة وبين رجال الأعمال في كلا البلدين من جهة اخرى. وتطرق اللقاء الى بحث مشاركة الغرفة ضمن عضوية وفد الدولة المسافر الى ألمانيا في الفترة من 24 الى 29 اكتوبر الجاري برئاسة معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وزير الاقتصاد والتجارة, حيث أكد المدفع على هذه المشاركة تأكيدا للحرص على دعم التعاون المشترك بين البلدين الصديقين وايضا الاسهام في تنمية وتطوير التعاون التجاري والفني وتنشيط المبادلات التجارية بين الامارات وألمانيا. كما تناول اللقاء ايضا نتائج اجتماعات الغرفة العربية الألمانية التي عقدت أوائل الشهر الجاري في بون وشارك فيها المدفع ممثلا لاتحاد غرف الدولة في عضوية مجلس ادارة الغرفة المشتركة, وتناولت عدة موضوعات بشأن تعزيز التعاون العربي الألماني الى جانب بحث الوسائل لدعم ومساندة الغرف المشتركة بشكل عام والغرفة العربية الالمانية بشكل خاص. وشمل اللقاء كذلك استعراض الترتيبات الخاصة باقامة معرض المنتجات الألمانية الذي سيقام بمركز اكسبو الشارقة في الفترة من 17 الى 19 اكتوبر الجاري والمحادثات التي سيجريها الوفد الألماني الزائر للدولة خلال فترة اقامة المعرض, حيث رحب المدفع بالوفد الألماني وعقد لقاء مشترك بين اعضائه وبين اعضاء مجلس ادارة الغرفة الى جانب ترتيب برنامج لزيارة بعض المرافق الخدمية الحكومية والمنشآت الاقتصادية والالتقاء بالمسؤولين فيها. من جانبه أشاد السفير الألماني باضطراد ونمو العلاقات التجارية بين بلاده والامارات وبالتعاون الاقتصادي والفني الذي يتنامى عاما بعد آخر في اطار التسهيلات والحوافز والضمانات التي توفرها الاتفاقيات الثنائية وايضا من واقع الخدمات والانشطة التي تحرص كافة الاجهزة والهيئات في كلا البلدين على تقديمها الى فعاليات القطاع الخاص, منوها في هذا الصدد بدور غرف التجارة. أحمد المدفع والسفير الألماني تصوير: محمد الخلافي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات