الاعلان عن طرحها في أسواق الامارات والشرق الأوسط، منتجات جديدة لمقاومة التجاعيد استغرقت أبحاثها 8 سنوات

فيما وصف بأنه حدث كبير في تاريخ العناية بالبشرة ومقاومة التجاعيد التي تحدث مع التقدم في العمر اعلن الخبراء في شركة (بايرزدورف) ـ الذين قاموا بتطوير منتجات نيفيا لتصبح ماركة عالمية مشهورة ـ عن طرح منتج رائد جديد في منطقة الشرق الأوسط تحت اسم نيفيا فيزاج Q10 بعد ثماني سنوات من الابحاث العلمية المكثفة والدراسات المتعمقة . وقال الخبراء الذين توصلوا الى هذا المنتج الجديد هو عبارة عن الانزيم المساعد Q10 والذي يتألف اساسا من مواد طبيعية توجد اساسا في كل خلية من خلايا الجسم, ويحتوي على عناصر مقاومة للشيخوخة, وان مختبرات بايرزدورف للأبحاث نجحت في اعداد الانزيم المساعد Q10 الذي تحتويه مجموعة العناية بالوجه لجعلها افضل وسيلة فعالة لمقاومة التجاعيد حتى الآن. وخلال الاعلان عن طرح المنتج الجديد في الدولة الامارات العربية امس قال هربرت وتيلمان مدير تطوير الاعمال للشرق الاوسط وغرب آسيا: ان بايرزدورف رائدة عالميا في تطوير منتجات العناية بالبشرة لأكثر من 100 عام ومع المنتج الجديد تثبت التزامها بتقديم العناية الابداعية والفعالة بالبشرة. وقال ان هذا المنتج حقق نجاحا كبيرا حينما طرح مؤخرا في ألمانيا وأوروبا والولايات المتحدة يسرنا ان نبدأ طرحه في اسواق المنطقة من دبي حيث رواج السوق وانفتاحها ووجود مركزنا الطبي الاقليمي هنا. ومن ناحيته قال د. سفين جوهلا مدير الابحاث في بايرزدورف لـ (البيان) : ان Q10 هو انزيم طبيعي تفرزه البشرة لكنه يقل كلما تقدم الانسان في العمر ويبدأ هذا مع بداية الثلاثينات فتبدأ تجاعيد البشرة في الظهور, وأكد ان 99% من مكونات هذا المنتج الجديد مستحضرات طبيعية ولا تحدث تأثيرا جانبيا على البشرة ومن المفضل البدء في استخدامه حينما تبدأ هذه التجاعيد. وقال سفين جوهلا خلال الاعلان عن المنتج امس ان العناصر القوية المقاومة للتأكسد تمكن الانزيم المساعد Q10 في الوصول الى ما يصيب البشرة بالضرر وهي تلك المواد الاكسجينية الضارة وغير الثابتة التي تتشكل في اجسامنا نتيجة للتلوث وأشعة الشمس. ومن المعروف ان قدرة الجسم على انتاج الانزيم المساعد تنخفض مع تقدم العمر مما يؤدي الى قدرة خلايا البشرة على العمل بطاقتها القصوى وتبدأ الخطوط والتجاعيد في الظهور وتفقد البشرة حرارتها. وهنا يتدخل المنتج الجديد ـ كما يقول الخبراء ـ حيث يضم نوعين الاول للعناية بالعين وما يحيط بها من تجاعيد ولا يحدث اثرا حتى لمن يرتدون العدسات اللاصقة والثاني كريم عناية للبشرة نهارا. وقال د. جوهلا انه خلال 10 ايام فقط من بدء استخدام هذا المستحضر تتحسن قوة البشرة وبعد 6 اسابيع من الاستخدام المستمر ينخفض عمق التجاعيد الموجودة بشكل واضح وبعد نهاية 10 اسابيع ينخفض عمق التجاعيد بحوالي 43% حيث يقوم الانزيم المساعد Q10 بحث الوظائف الطبيعية لخلايا البشرة. ومن هذه الوظائف قدرة البشرة على انتاج الكولاجين وهو المادة الطرية التي تتشكل في عمق البشرة لتبقيها قوية ونضرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات