اليابان تفرط في الاعتماد على البنوك

قال الان جرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الامريكي ان افراط الاقتصاد الياباني في الاعتماد على رؤوس اموال البنوك يعرقل محاولاته لتحقيق انتعاش طويل الاجل.وفي كلمة امام ندوة يعقدها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي حث جرينسبان الحكومة اليابانية على اتخاذ مزيد من الخطوات لتشجيع تنويع النظام المالي حتى تستفيد الشركات من اسواق راس المال بنفس السهولة التي تلجأ بها الى البنوك عندما تسعى للحصول على اموال. وقال جرينسبان ان اليابان اتخذت خطوات لتحفيز اقتصادها بدعم الانفاق الحكومي والمعروض من النقود لكنه اشار الى ان تلك الخطوات وحدها قد لا تكون كافية واضاف قائلا (بينما ان اليابان بذلت جهودا مهمة الا ان عليها عوقال جرينسبان ان الافراط في الاعتماد على البنوك كان له دوره ايضا في تفاقم الازمة المالية في تايلاند في عام 1997 وامتدادها الى الاقتصاديات الاسيوية الصاعدة الاخرى وقارن بين الازمة المالية الاسيوية والازمة الاقل نطاقا الناجمة عن نقص الائتمان في الولايات المتحدة عام 1990 والمشكلة المؤقتة التي اصابت اسواق راس المال العام الماضي قائلا ان التنوع المالي ساعد على النجاة من العواصف. واضاف جرينسبان قائلا (شرق اسيا لم يكن لديها اطار اضافي. الولايات المتحدة كان لديها اطار اضافي في عام 1990 ومرة اخرى في عام 1998) . ولم يتطرق جرينسبان الى التوقعات على المدى القصير للاقتصاد الامريكي او اسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات