في صناعة الزجاج بدول التعاون،822 مليون دولار حجم الاستثمارات

بلغ عدد المنشآت العاملة في صناعة الزجاج بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال العام الحالي52مصنعا قائما يصل رأس المال المستثمر فيها الى822مليون دولار امريكي وتوفر5661فرصة عمل . واورد تقرير صناعي لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية ان المملكة العربية السعودية تصدرت دول المجلس من حيث عدد المصانع القائمة الذي وصل الى 30 مصنعا تليها دولة الامارات 10 مصانع ثم دولة الكويت 5 مصانع ودولة البحرين 4 مصانع ثم سلطنة عمان وبها مصنعان ودولة قطر وبها مصنع واحد. ويشير التقرير الى ان صناعة المنتجات الزجاجية في دول المجلس تعاني من عدد من السلبيات ابرزها كثرة عدد المصانع والمنافسة الحادة واهمال المتطلبات البيئية والافتقار للمواصفات والمقاييس. وتضمنت هذه السلبيات ما يلي: * يلاحظ ان السعر يعتبر العنصر الرئيسي في المنافسة على مستوى جميع المنتجات الزجاجية وذلك على حساب عامل الجودة, الامر الذي ينعكس سلبا على قدرة هذه المنتجات على المنافسة في الاسواق الخارجية ويحد بالتالي من حجم السوق لهذه المنتجات. * الافتقار الى التخصص لدى العديد من مصانع الزجاج حيث يتبين ان معظم المصانع الخليجية التي تنتج زجاج السيارات غير متخصصة في هذا النوع من الانتاج حيث تنتج ايضا الزجاج المعماري او المزخرف كما ان بعض شركات تصنيع الزجاج المعماري تعمل في مجال المقاولات. * افتقار هذا القطاع الى المواصفات والمقاييس اللازمة لمعظم انواع المنتجات الزجاجية. * غياب التعاون والتنسيق بين المنتجين الخليجيين لاغراض توزيع الاسواق, والتحكم في الانتاج كمدخل لتثبيت الاسعار, ومراقبة التلاعب, ودمج ادارات التسويق او دمج الشركات. * بالرغم من نجاح بعض الشركات الخليجية المصنعة للمنتجات الزجاجية في اختراق الاسواق الخارجية, فان الجهود الخاصة بتصدير منتجات معظم هذه الشركات لا تزال تعاني من العديد من السلبيات التي ابرزها: ضعف القدرة التنافسية, والافتقار للسياسة التسويقية الكفؤة, والاصطدام بسياسات الحماية التي تطبقها الحكومات في الاسواق المستهدفة لحماية منتجاتها المحلية. * اهمال المتطلبات البيئية, حيث هناك تجاهل واضح لاهمية اعادة تدوير النفايات الزجاجية على المستويين الاقتصادي والبيئي. واكد التقرير انه نظرا لاهمية خيار الاندماج في معالجة واعادة تصويب الاوضاع في العديد من القطاعات الصناعية والاقتصادية على المستوى العالمي, فان القائمين على مصانع المنتجات الزجاجية في دول مجلس التعاون- وخاصة القناني الزجاجية- مطالبون بدراسة هذا الخيار الكفيل بتطوير هذه الصناعة, ورفع قدراتها التنافسية, وتوفير عامل الاستقرار لها. واكد ضرورة اصدار المواصفات القياسية اللازمة لجميع انواع الزجاج ومنتجاته, والزام مستوردي السلع الزجاجية بالتقيد بها لما فيه صالح هذه الصناعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات