المنطقة الحرة لجبل علي.. أرقـام

تأسست المنطقة الحرة لجبل علي في العام1985لتكون امتدادا تاريخيا لدور دبي التجاري كنقطة وصل بين الشرق والغرب. في الشهر الأول لبداية العمل تلقت إدارة المنطقة الحرة600طلب من شركات وطنية وأجنبية, وتم تأجير أراض مساحتها مليونا متر مربع خلال السنة الأولى من بداية العمل. واستمرت الزيادة المتواصلة في عدد الشركات القائمة في المنطقة الحرة في جبل علي حتى زادت الآن على1300شركة من78دولة في العالم . 77% من الشركات القائمة في جبل علي تعمل في التوزيع, أما الـ23% الباقية فتشتغل في الصناعة. * تصدر الشركات القائمة في جبل علي إنتاجها إلى أسواق تقليدية مجاورة ينوف عدد المستهلكين فيها على 5.1 مليار مستهلك. مثل: شبه القارة الهندية, إيران, شرقي افريقيا وسوق دول مجلس التعاون الخليجي التي تشهد زيادة كبيرة ومستمرة في الحركة التجارية واشتداد الطلب على السلع الاستهلاكية والإنتاجية فضلا عن أسواق الشرق الأوسط, وبعض الأسواق الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية. المنطقة الحرة التي يتجاوز عدد العاملين بها 50 ألف عامل, مهيأة لاستقبال مختلف أنواع الأنشطة الاستثمارية سواء في مجال أعمال التخزين والتوزيع أو الصناعة. أنفقت حكومة دبي أكثر من 5.2 مليار دولار لإقامة المجمع الذي يشمل محطة سلطة موانئ دبي في جبل علي والمنطقة الصناعية والتجارية الحرة. وعلى الرغم مما تحقق للمجمع من بنية أساسية كاملة فإن الجهود لاتزال تبذل لتطوير المنطقة وإقامة المزيد من مشروعات الطرق ومجمعات سكن العمال, وكذلك المعامل والمستودعات والمكاتب الجاهزة البناء. تمت إزاحة أكثر من مئة وستين مليون ياردة مكعبة من الأتربة والأحجار من أجل حفر الأقنية والأحواض وهذا المقدار يكفي لبناء جدار عرضه متر بارتفاع ثلاثة أمتار يحيط بالكرة الأرضية عند خط الاستواء. بدأت السفن تستخدم الميناء بشكل منتظم خلال العام 1979. وفي العام 1980 أصبحت هناك منطقة حرة صغيرة. في العام 1985 تم افتتاح المجمع الكلي ليغطي مساحة (100 كيلومتر مربع) تشمل الميناء والمنطقة الحرة لجبل علي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات