انطلاق فعاليات معرض(تايلاند 99)بالشارقة السبت،741مليون دولار قيمة التبادل التجاري بين البلدين بالنصف الاول

رحب سعيد عبيد الجروان مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة باقامة معرض تايلاند99للسنة الرابعة على التوالي بمركز اكسبو الشارقة للعام الرابع على التوالي والمقرر ان تنطلق فعالياته يوم السبت المقبل ولمدة اربعة ايام.وقال في مؤتمر صحفي عقد في نادي رجال الاعمال امس ان المعارض المنفردة للدول اصبحت تمثل وسيلة فعالة في التعريف بمجتمعات هذه الدول اقتصادياً وثقافياً وحضارياً لما تشمله من فعاليات متعددة تمثل نماذج واقعية لحاضر ومستقبل تلك الدول مما يبرز توجه مركز اكسبو الشارقة في الاسهام باقامة وتنظيم واستضافة عدة معارض للعديد من الدول. واكد ان معرض تايلاند 99 يعتبر من أهم المعارض التي تحظى بالاهتمام نظراً لضخامة الشراكة التجارية بين الامارات وتايلاند معرباً عن امله في زيادة حجم التعاون ومجالاته المختلفة بين البلدين سواء عن طريق تنظيم المعارض او اللقاءات المباشرة التي ستتم بين العارضين ورجال الاعمال والمستثمرين المحليين. وذكر سامر وينج سامبثاراك مدير عام المركز التجاري التايلاندي بالامارات والذي حضر المؤتمر الصحفي ان الحكومة التايلاندية تولي أهمية كبيرة لهذا المعرض حيث ساهم في دوراته الثلاث الماضية في دعم وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين سواء من الصفقات التجارية او العقود التي تم ابرامها او الفرص التجارية والاستثمارية التي تم طرحها من خلاله مشيراً الى ان معرض هذا العام يعتبر الاكبر من نوعه الذي تقيمه تايلاند خارج حدودها حيث يشهد مشاركة اكثر من 150 شركة خاصة وحكومية. التبادل التجاري وفي اطار هذا الاهتمام اشار الى ان نائب وزير الاقتصاد التايلاندي سيرأس وفداً حكومياً رفيع المستوى لحضور فعاليات افتتاح المعرض. وذكر المسؤول التايلاندي ان الربع الاول من العام الحالي شهد تراجعاً في المبادلات التجارية بين البلدين بلغت نسبته 7.27% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي وارجع ذلك الى عدة اسباب من بينها انخفاض اسعار النفط الذي تستورده بلاده من الامارات وحالة الركود في الاقتصاد العالمي والتي شملت عدداً من الدول التي يتم تصدير المنتجات التايلاندية اليها عبر الامارات والمنافسة الشديدة في الاسعار. وذكر ان قيمة التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة من يناير وحتى يوليو من هذا العام بلغت 741 مليون دولار كانت قيمة الصادرات التايلاندية الى الامارات 308 ملايين دولار والواردات 433 مليوناً وتركزت الواردات على النفط الخام وزيوت المحركات والفضلات المعدنية والسكراب والكيماويات وغيرها بينما تركزت صادرات تايلاند الى الامارات في الاقمشة والمنسوجات والملابس الجاهزة والموتورات وقطع الغيار للمكيفات والارز والجلود والمجوهرات والاحجار الكريمة. واكد المدير العام للمركز التجاري التايلاندي ان حكومة بلاده تأمل في زيادة حجم التعاون والتبادل التجاري والاقتصادي مع دول الخليج ايضاً والشرق الاوسط وتأمل ان تساهم مثل هذه المعارض في ذلك. وأشار الى ان معرض هذا العام تتنوع فيه المعروضات لتشمل مجالات جديدة منها الملابس الجاهزة والاقمشة والمنسوجات والمواد الغذائية ومواد البناء والمنتجات الالكترونية والكهربائية وقطع غيار واكسسوارات السيارات والاحذية والمنتجات الجلدية والكيماويات ومنتجات صناعية مختلفة. وتطرق الى النتائج التي تحققت خلال دورات المعرض السابقة مشيراً الى ان معرض العام الماضي زاره 20 الف تاجر وزائر من داخل الدولة وخارجها كما تم ابرام عقود وطلبيات خلاله وصلت الى 54 مليون دولار. يذكر ان المعاملات التجارية بين دولة الامارات وتايلاند بدأت منذ 13 عاماً وتحرص ادارة الترويج للصادرات في وزارة الاقتصاد التايلاندية على المشاركة في المعارض التي تقام بدولة الامارات باعتبارها اهم مركز تجاري في المنطقة لما تتمتع به من بنية تحتية متينة ومقومات حديثة وامتيازات وتسهيلات وخدمات متطورة. خلال المؤتمر الصحفي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات